فنون

فشل روبرتس في برودواي

 


   عمّان-الغد- وأخيرا أضحت النجمة السينمائية الأميركية جوليا روبرتس نجمة مسرحية بعد الافتتاح الرسمي لأول مسرحية تشارك فيها، منذ انطلاقتها الفنية، في برودواي “ثلاثة أيام من المطر” Three Days of Rain.


الا ان هذا لم يمنع النقاد من وصف عملها “بالفاشل”، معتبرين أنه يجب تغيير اسم المسرحية الى ساعتين ونصف من جوليا روبرتس .


وأجمع عدد من النقاد, بحسب موقع ايلاف الالكتروني, أن النجمة التي تتفاضى 2 مليون دولار عن أدوراها في هوليوود لا تستطيع التمثيل بتاتا, على الأقل حين يتعلق الامر بالتمثيل أمام جمهور حي .


   وعلقت صحيفة النيويورك بوست على المسرحية ” لقد كرهت المسرحية، لا بل لقد كرهت جوليا روبرتس أيضا, ما احببته في العمل كله هو المطر”.


اما صحيفة بوسطن غلوب فقالت ” ان روبرتس هي طابة نارية سينمائية .. تتجول على المسرح وكأنها تبحث عن بورزاك”. كذلك علقت صحيفة تونتور ستار بالقول” الحشود والحماسة كبيرة في شارع 45 هذه الايام, لكن للاسف خارج المسرح فقط, وللعلم فقط ان جوليا روبرتس لم تقدم عملا جيدا “.


   وعلى صعيد آخر رأى بعض النقاد أن ظهور جوليا روبرتس خلال أكثر فصول العام ازدحاماً بالأعمال المسرحية في برودواي يعد حدثا فنياً كبيراً في حد ذاته.


يقول المدير التنفيذي لأحد المسارح الأميركية، هوراد شيرمان إن “ظهور نجم سينمائي أو تلفزيوني كبير في برودواي أو في أي مسرح آخر يجلب معه بعض من يتصرفون بحماقة”، في إشارة إلى بعض المضايقات التي تحدث من الجمهور والصحافة.


وفي بيان عن رابطة المسارح الأميركية والمنتجين، فإن صالة المسرح كانت ممتلئة بنسبة 101 في المائة خلال كافة العروض التدريبية، بمن فيهم المشاهدون الذين حضروا وقوفاً.


   ويشارك في بطولة “ثلاثة أيام من المطر”، إلى جانب جوليا روبرتس، كل من بول بود وبرادلي كوبر.


والمسرحية من تأليف ريتشارد غرينبرغ، ومن المقرر أن يستمر عرضها حتى الثامن عشر من حزيران (يونيو) المقبل.


وتحكي المسرحية، التي سبق أن عرضت في العام 1997 من قبل فريق آخر من الممثلين، حكاية أخ وأخته يحاولان حل دراما عائلية غامضة.


وحققت المبيعات المسبقة لتذاكر المسرحية نحو سبعة ملايين دولار فى يوم واحد، بينما جمعت البروفات التمهيدية للمسرحية في أسبوعها الأول حوالي مليون دولار.


وذكرت صحيفة “نيويورك دايلي نيوز” أنه أصبح من الصعب جداً الحصول على تذاكر لعروض نهاية الأسبوع طيلة الأسابيع الـ12 المقررة لعرض المسرحية على مسرح برنارد جاكوبس في برودواي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock