أخبار محليةاقتصاد

فعالية تتناول التطوع وأهميته لمواجهة الظروف الصعبة

إبراهيم المبيضين

عمّان- يرى الريادي الأردني وصاحب مؤسسة ” أنا أتعلم” صدام سيالة بأن التطوع مفهوم مهم يكسر حواجز الفردية ويفتح المجال لتلاحم وتكافل المجتمع ويتيح فرصا كبيرة للشباب للتجارب الجديدة وخصوصا تجربة الاندماج بالناس ومساعدتهم في اي مجال كان.
ويقول سيالة – الذي ساهمت مؤسسته في توفير فرص التطوع لأكثر من 10 آلاف شاب وشابة أردنية في تقديم العون للمجتمع في مجال التعليم – ان التطوع يفتح مجالا كبيرا للشباب لتجارب جديدة وتعزيز مهاراتهم وخبراتهم ما يعزز فرصهم في الحصول على فرص عمل مستقبلية فضلا عن اهميته على المستوى الشخصي للمتطوع في تعزيز شخصيته والحصول على مفاهيم الساعدة والرضا النفسي.
وترى الشابة الاردنية ياسمين الكفراوي أن مفهوم التطوع الحقيقي يتجاوز تقديم الدعم المادي والمعونات والاغاثة لشرائح المجتمع المحرومة في الظروف العادية والصعبة، لانه مفهوم شامل يمكن من خلاله ان يساعد اي شخص مجتمعه حتى بوقته وجهده وخبراته المتنوعة وعلمه ومعرفته لإدارة المشاريع المجتمعية او تقديم المشورة والنصيحة لمن يحتاجها في حياته وعمله.
وتقول الكفراوي – التي شاركت في مشاريع تطوعية على مدار ست سنوات مضت – بان التطوع يعطي الانسان شعورا بالسعادة والرضا ودافعا كبيرا لتطوير الذات ومساعدة المزيد من الناس فيما يحتاجونه، والاندماج بمشاريع وبرامج تطوعية تلامس حياة المحتاجين.
ياسمين الكفراوي ابنه الـ24 سنة فضلت ان تلحق بشغفها لموضوع التطوع وعدم الاستمرار في وظائف تقليدية بشهادتها الجامعية في تكنولوجيا معلومات الاعمال، وهي تعمل حاليا مديرة لادارة العمليات وضبط الجودة في جميعة باب الخير للعمل التطوعي.
سيالة والكفراوي هما من المتحدثين في فعالية رقمية ستنعقد السبت المقبل تحت عنوان ” الملتقى الأول للعمل التطوعي” والذي تنظمه منظمة سنديان للريادة والتطوير وهي منظمة غير ربحية تعنى بدعم ريادة الاعمال، بالشراكة مع جمعية باب الخير للعمل التطوعي والعديد من الشركاء في هذا المجال
وبحسب امين عام منظمة سنديان فادي الداوود فالملتقى يعنى بتشبيك المتطوعين الشباب بالجهات المحلية والعالمية التي ترغب بعرض فرص تطوعية تنموية في العديد من المجالات.
واكد الداوود بان الملتقى يأتي تأكيدا على أهمية العمل التطوّعي وتكاتف الجهود الشبابية في ظل مواجهة الأزمة الحالية، على الرغم من صعوبة تطبيق العمل التطوعي بطرقه التقليدية والتي تلزم منا التأقلم مع توجه العالم الحديث بالانتقال نحو العمل والتطوع عن بعد وهنا ياتي دور المؤتمر بمساره الافتراضي عن طريق منصة إكسبوزيم التابعة لسنديان.
ومن جانبه قال رئيس جمعية باب الخير للعمل التطوعي ماهر الغريب، إن هذا الحدث يعتبر بادرة مهمة للتشجيع على العمل التطوعي بين أفراد المجتمع، وتسليط الضوء على ثقافة التطوع، وقيمته الاجتماعية والوطنية، وشؤونه وكيفية إدارته لتحقيق أفضل النتائج الممكنة، ودوره البنّاء خلال الأزمات والطوارئ والظروف الخاصة تماماً لما نعيشه في وقتنا الحاضر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock