آخر الأخبار حياتنا

فقدان القدرة على الشم قد يكون مؤشرا على اقتراب الوفاة

الغد- بينت دراسة علمية نشرت الاربعاء ان الاشخاص المسنين الذين يفقدون القدرة على تمييز الروائح هم عرضة اكثر من غيرهم للوفاة في خلال خمس سنوات.
وقال الباحثون معدو هذه الدراسة ان 39 % من الاشخاص الذين درست بياناتهم، وهم بين سن السابعة والخمسين والخامسة والثمانين، والذين لم يتمكنوا من تمييز روائح اساسية مثل روائح البرتقال والسمك والنعناع، توفوا في وقت قصير، مقابل 19 % ممن فقدوا حاسة الشم جزئيا، و10 % ممن ظلت قدرتهم على تمييز الروائح سليمة.
وبحسب هذه الدراسة التي اعدها باحثون في جامعة شيكاغو ونشرت في مجلة بلوس وان الاميركية، فان الفشل في تمييز الروائح قد يكون من اهم المؤشرات على وجود خطر على حياة الانسان، اذ قد يشير الى اضطرابات في القلب او اصابة بسرطان او مرض رئوي.
وشملت هذه الدراسة ثلاثة الاف رجل وامرأة تراوح اعمارهم بين السابعة والخمسين والخامسة والثمانين يمثلون كافة شرائح المجتمع الاميركي.
واعتبر 78 % من المشمولين بالدراسة ذوي حاسة شم سليمة، وتمكن 45،5 % منهم من تمييز الروائح الخمس التي عرضت لهم، و29% تعرفوا على اربع منها.
واعتبر 20 % من المشاركين يعانون من ضعف في الشم، اذ لم يتمكنوا من تمييز سوى رائحتين الى ثلاثة، فيما اعتبر 3,5 % بانهم شبه غير قادرين على الشم بتاتا.
وضم فريق العلماء المشرفين على الدراسة علماء نفس واطباء وعلماء اجتماع وخبراء احصاء.
وخلص الباحثون الى القول ان فقدان القدرة على الشم قد يكون مؤشرا على تراجع كبير في وظائف الجسم من شأنه ان يزيد من امكانية تحقق كل الاسباب المؤدية الى الوفاة.(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock