السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

فنادق العقبة تحافظ على نسبة إشغال 85 %

أحمد الرواشدة

العقبة– حافظت فنادق مدينة العقبة السياحية في مختلف تصنيفاتها، على نسبة إشغال زادت على 85 % منذ فتح كامل القطاعات في المرحلة الثالثة، تزامن ذلك مع حراك تجاري نشط في أسواق المدينة الاقتصادية.


ولعل ما ميز ارتفاع هذه النسبة، أنها لم تقتصر على الفنادق المصنفة 5 نجوم، بل تعدت تصنيفات فنادق الـ4 والـ3 نجوم والنجمتين، حاجز الـ90 %، في قفزة تحدث لأول مرة منذ بدء تفشي فيروس كورونا قبل نحو عامين، وهذا يبشر بأن مرحلة التعافي ستفتح الأفق على حراك سياحي نشط ومستمر.


وشهدت العقبة، نهاية الأسبوع الماضي، نسبة حجوزات وصلت الى كامل الطاقة الاستعابية في فنادق المدينة بمختلف تصنيفاتها الفندقية بنسبة 100 %، ويرجع ذلك الى إحياء حفل الفنان المصري الشهير عمرو دياب الذي أقيم الجمعة الماضي في واحة أيلة، وأشغل المواطنون الحضور، كامل الغرف الفندقية في المدينة والتي تقدر بـ5000 غرفة.


كما أسهمت سياحة العبور للمصريين، المتجهين الى السعودية للعمل، عن طريق العقبة، برفع نسبة الإشغال في الفنادق الشعبية في نطاق البروتوكول السعودي، الذي يجبر القادمين الى المدينة على الحجر لمدة 14 يوما.


نسبة الإشغال الفندقية التي تعيشها العقبة، أيضا انعكست على مخيمات وادي رم والديسة، لترتفع فيها إلى 85 %، والسبب مرده الفعاليات النوعية في وادي رم والعقبة، ما دفع الى رفع إقبال الزوار من مختلف المحافظات للمنطقة، ونشاط حركتها السياحية والتجارية، وأفسح المجال لسياحة العائلة في المدينة السياحية ومنطقة المثلث الذهبي (العقبة/ وادي رم/ البترا).


وقال تجار إن الحركة السياحية النشطة التي تعيشها المدينة في ظل اعتدال الطقس ودخول الموسم الشتوي، والتي تعد مصيفا للسياح والقادمين الى العقبة، أثرت على حركة الأسواق ومبيعات التجار، لا سيما الألبسة والأحذية في موسمهم الشتوي الحالي.


وقال نائب رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، إن نسبة الإشغال في الفنادق والمنتجعات السياحية في العقبة ووادي رم، بلغت أكثر من 85 % خلال عطلة نهاية الأسبوع، وهي قابلة للارتفاع في الأسابيع المقبلة وحتى نهاية العام الحالي، بسبب اعتدال الطقس واعتبار العقبة مقصدا سياحيا مميزا خلال الموسم الشتوي.


وأكد أن ارتفاع نسبة إشغال الفنادق على تصنيفاتها كافة، يعود في جزء كبير منه إلى تنفيذ برامج سياحية وترفيهية في منطقة المثلث الذهبي، بعد إعلانها منطقة خضراء آمنة، ومن أبرزها فعاليات ترفيهية تشهدها المنطقة، مشيراً إلى دخول أكثر من 50 ألف مصري عبر ميناء العقبة، متجهين إلى الخليج، بحيث جرى تطبيق البروتوكول الصحي عليهم الذي يتضمن حجرهم في العقبة لـ14 يوما، وهذا بدوره رفع الطلب على الحجز في الفنادق بشكل عام، لا سيما فنادق تصنيفات الـ3 نجوم والنجمتين، إضافة إلى حجوزات الشقق المفروشة، ما نشط القطاع التجاري في المدينة.


وأضاف ماضي، أن الترويج السياحي أصبح ضرورة ملحة، في ظل ازدياد حدة المنافسة بين بعض الدول وتنامي الأهمية الاقتصادية لقطاع السياحة، بخاصة بعد جائحة كورونا، وبدء تعافي القطاع السياحي عالميا، مؤكداً أن السلطة، وبالتعاون مع وزارة السياحة، تسهم بالترويج والتسويق السياحي للأردن، عبر الإسهام بإيجاد الطلب على المنتج السياحي الوطني، بخاصة في مدينة العقبة.


مدير حجوزات في أحد فنادق 5 نجوم، لم يكشف عن اسمه، قال إن الفندق سجل نسبة حجوزات زادت على 100 % خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي أغلبهم من دول عربية وخليجية ومحلية، مشيراً إلى أن الأسبوع الماضي سجل الفندق نسبة حجوزات زادت على 85 %، معظمهم زوار محليون قادمون من المحافظات.


وأشار الى أن القطاع السياحي استعاد عافيته، وبدأت مؤشرات التعافي بالصعود إيجابيا، بخاصة بعد انطلاق فعاليات سلطة العقبة ووزارة السياحية، ما رفع نسبة الإشغال الفندقي.


وأشار العامل في أحد فنادق الـ3 نجوم أسعد حافظ، الى أن الفندق سجل نسبة حجوزات زادت كذلك على 90 %، بسبب قدوم المصريين ضمن نمط سياحة العبور ليتوجهوا الى السعودية، في إطار بروتوكول اتفق عليه بين حكومتي الأردن والسعودية، وهو يلزم القادمين من مصر والمغادرين الى السعودية بحجرهم 14 يوما في دولة خضراء قبل دخولهم للسعودية.


وبين أن هناك أيضا نزلاء من زوار المحافظات، بخاصة من عمان وإربد، يأتون للمدينة للاستمتاع بمنتجها السياحي، بخاصة في هذه الأوقات من السنة والتي تتميز بطقس معتدل يختلف عن الطقس في باقي المحافظات.

وقال التاجر محمد الرياطي، إن أسواق العقبة استعادت عافيتها بعد الزخم السياحي الذي تعيشه المدينة، ما أثر على أسواق المدينة، خاصة قطاع الألبسة وسط عروض شتوية مميزة من قبل أصحاب المحلات وبأسعار بمتناول الجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock