رياضة محلية

فوز الفيصلي يحصر المنافسة على اللقب مع شباب الأردن وخسارته أمام الوحدات قد تكرر ذات “السيناريو”!

 الجماهير تترقب قمة الكرة الأردنية الأربعاء المقبل


 تيسير محمود العميري


   عمان – ايام معدودات ويشهد ستاد عمان وتحديدا في الساعة الخامسة من مساء يوم الاربعاء المقبل، قمة الكرة الاردنية التي ستجمع بين فريقي الفيصلي والوحدات، في لقاء مؤجل من الاسبوع الاول لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.


   قمة الكرة الاردنية والتي يتوقع ان تدار من قبل طاقم تحكيم محلي قد يتكون من سالم محمود وعوني حسونة وفتحي العرباتي كما يتردد، بدلا من طاقم تحكيم غير اردني كان الوحدات قد طالب به في وقت سابق، ينتظر ان تحظى بحضور جماهيري ملفت للنظر، لا سيما وانها تضم خيرة نجوم الكرة الاردنية في المنتخب الوطني.


   الفريقان استعدا للمباراة ويضعان اللمسات الاخيرة على تلك الاستعدادات مساء يوم الثلاثاء، وهي اول مباراة للوحدات بقيادة المدير الفني العراقي عادل يوسف امام الفيصلي، في حين لعب الفيصلي مرارا امام الوحدات بقيادة مديره الفني الصربي برانكو.


   الوحدات وقف على حالته الفنية والبدنية والنفسية خلال لقائه امام الاهلي البحريني في دور الستة عشر يوم الخميس الماضي، فجاء الاداء الفني الرائع والنتيجة الطيبة والحضور الجماهيري الهائل، ليؤكد على انطلاقة جديدة للوحدات الذي تعثر في بداية الدوري واقلق انصاره بعد نتائجه وعروضه السيئة.


   اما الفيصلي فإن فوزه بلقب كأس الاتحاد الآسيوي مؤخرا وانطلاقته القوية في بطولة الدوري الممتاز، جعلت الفريق يعيش اجواء مثالية في ظل ارتفاع للمستوى الفني قابله ارتفاع في الجانب النفسي، حيث بات الفريق وجمهوره يتمتعان بمعنويات عالية خلافا لما كان عليه الحال في الموسم الماضي.


 ماذا تعني المباراة للفريقين؟


   ومما لا شك فيه ان هذه المباراة لها حساباتها الخاصة والدقيقة في ذات الوقت، فكثيرا ما قيل بأن الفائز فيها سيكون الاقرب لنيل اللقب، في حال لم يتعثر اي منهما مع فرق إخرى، اما اذا حدث نزيف في النقاط فإن مثل هذه المباراة لا تحسم وحدها لقبا.


   ويبدو ان الصدفة وربما التاريخ يعيد نفسه وان اختلفت بعض الظروف قليلا، فها هما الفريقان سيلتقيان للموسم الثاني على التوالي وفارق النقاط يصب لمصلحة الفيصلي “5 نقاط”، اذ خسر الوحدات وتعادل في مباراة من اصل ثلاث مباريات، في حين لم يفقد الفيصلي اي نقطة في مبارياته الثلاث التي خاضها.


   هذا يعني أن نتيجة المباراة قد تحدد ملامح المنافسة على اللقب بشكل كبير نوعا ما، ذلك ان فوز الفيصلي قد يعني ان احتفاظ الوحدات باللقب للموسم الثاني على التوالي بات امرا صعبا ان لم يكن مستحيلا لان فارق النقاط سيرتفع هنا الى 8 نقاط، وهو فارق قد يؤثر سلبا على معنويات الوحدات وجماهيره.


   بيد ان فوز الوحدات سيشعل فتيل المنافسة ويقلص الفارق الى نقطتين مع الفيصلي ويصبح الوحدات في وضع افضل للمنافسة على اللقب الغالي، وهو امر حدث في الموسم الماضي واستعادت البطولة عافيتها.


وثمة خيار ثالث لنتيجة المباراة وهو التعادل مما يبقى فارق النقاط عند حاجز الخمس نقاط، وبالتالي تبقى فرص المنافسة منطقية وقائمة ما لم يتوسع الفارق مجددا.


   وبطبيعة الحال فإن ذلك لا يعني التقليل ابدا من صدارة فريق شباب الاردن للبطولة، حيث اكد الفريق حتى اللحظة قدرته على المنافسة واحقيته بذلك نتيجة لما حققه من نتائج رائعة في المباريات الخمس السابقة للفريق، وربما يستفيد شباب الاردن من نتيجة هذا “الصراع التقليدي” بين الفيصلي والوحدات، بحيث يصب النزيف النقطي في مصلحته ويكون المستفيد الاكبر من هذه المنافسة.


 قمة بين شقيقين


   ومن البديهي التأكيد على ان المباريات التي تجمع بين الفريقين وتحظى بصفة الاثارة والمتعة، ينتظر ان يتجسد فيها شعار المنافسة الشريفة والروح الرياضية العالية بين افراد الفريقين وجماهيرهما، ولعل مساندة الوحدات والفيصلي لبعضهما البعض في بطولتي كأس الاتحاد الآسيوي ودوري ابطال العرب، كان تجسيدا حقيقيا ومثاليا للعلاقات الطيبة التي تربط بين الناديين الكبيرين، والتي تتجاوز مفهوم المنافسة على النقاط ولا تحصر نفسها في نطاقها الضيق، وعليه فإن جماهير الناديين يفترض ان يتحليا بتلك الروح العالية ويعبران عن محبتهما للإردن الواحد بالهتاف المثالي البعيد عن جرح مشاعر الآخرين والمس بالوحدة الوطنية، مما يعني لفظ تلك الفئة التي تحاول ان تصطاد في الماء العكر وتعكر اجواء المباريات بسمومها.


 قراءة في تاريخ لقاءات الفريقين


   تمتد لقاءات الفيصلي والوحدات منذ موسم 1976 وهو الموسم الذي شهد اول حضور للوحدات في مسرح الدوري الممتاز، بعد ان صعد الفريق من الدرجة الاولى في الموسم الذي سبقه، وقبيل لقاء الاربعاء المقبل فإن الفريقين لعبا ما مجموعه “56” مباراة في بطولة الدوري فقط والتي حملت تارة اسم الممتاز وتارة اخرى الدرجة الاولى، وفي اللقاءات السابقة فاز الفيصلي في “24” مباراة مقابل “17” فوزا حققها الوحدات فيما انتهت “15” مباراة الى التعادل، وسجل لاعبو الفيصلي “62” هدفا مقابل “50” هدفا للوحدات.


   وكان الفيصلي قد حقق اول انتصار على الوحدات بنتيجة 3/0 في ذهاب موسم 1976، في حين شهد اياب موسم 1979 اول فوز للوحدات على الفيصلي 2/1، وشهد آخر اللقاءات التي جمعت بين الفريقين في الدوري فوزا للوحدات 2/0.


 نتائج مباريات الفريقين في الدوري الممتاز


مرحلة الاياب مرحلة الذهاب      الموسم


الفيصلي * الوحدات 5/3   الفيصلي * الوحدات 3/0   1976


      هبط الوحدات الى الدرجة الثانية 1977


الفيصلي * الوحدات 2/0   الفيصلي * الوحدات 1/1   1978


الوحدات * الفيصلي 2/1   الفيصلي * الوحدات 0/0   1979


الوحدات * الفيصلي 2/1   الوحدات * الفيصلي 1/0   1980


الفيصلي * الوحدات  2/1  الفيصلي * الوحدات 0/0   1981


الوحدات * الفيصلي 1/0   الفيصلي * الوحدات 1/0   1982


الوحدات * الفيصلي 2/1   الفيصلي * الوحدات 3/0   1983


الفيصلي * الوحدات 1/1   الفيصلي *الوحدات 0/0    1984


الفيصلي * الوحدات 2/1   الفيصلي * الوحدات 1/0   1985


الفيصلي * الوحدات 1/1


الفيصلي * الوحدات 2/0 فاصلة   الفيصلي * الوحدات 1/1   1986


الوحدات * الفيصلي 3/0   الوحدات * الفيصلي 1/0   1987


الفيصلي * الوحدات 2/1   الفيصلي * الوحدات 1/1   1988


الفيصلي * الوحدات 1/0   الفيصلي * الوحدات 1/0   1989


الفيصلي * الوحدات 2/1   الفيصلي * الوحدات 1/1   1990


الفيصلي * الوحدات 1/1   الوحدات * الفيصلي 3/1   1991


الوحدات * الفيصلي 2/0   الفيصلي * الوحدات 1/1   1992


الفيصلي * الوحدات 3/0   الفيصلي * الوحدات 1/0   1993


الفيصلي * الوحدات 0/0   الوحدات * الفيصلي 1/0   1994


الوحدات * الفيصلي 1/0   الفيصلي * الوحدات 1/0   1995


الفيصلي * الوحدات 0/0


الوحدات * الفيصلي 1/1 (4/2 ركلات ترجيحية ) الفيصلي * الوحدات 1/0   1996


الفيصلي * الوحدات 2/0   الوحدات * الفيصلي 2/1   1997


      الوحدات * الفيصلي 3/0 والغي الدوري فيما بعد     1998


الفيصلي * الوحدات 1/1   الفيصلي * الوحدات 2/0   1999


الفيصلي * الوحدات 0/0   الفيصلي * الوحدات 2/0   2000


الفيصلي * الوحدات 1/0   الوحدات * الفيصلي 1/0   2001


الوحدات * الفيصلي 3/1   الفيصلي * الوحدات 3/0   2002


الفيصلي * الوحدات 2/1   الفيصلي * الوحدات 2/1   2003/2004


الوحدات * الفيصلي 2/0   الوحدات * الفيصلي 2/0   2005/2006

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock