آخر الأخبار الرياضةالرياضة

فوز ساحق لإنتر ميلان بقيادة الثنائي مارتينيز ولوكاكو

روما – سحق إنتر ميلان ضيفه كروتوني 6-2 أمس الأحد في المرحلة السادسة عشرة، بينها ثلاثية لنجمه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، ليتصدر مؤقتا بطولة ايطاليا لكرة القدم.
ورفع إنتر رصيده إلى 36 نقطة متقدما بفارق نقطتين عن جاره ميلان الذي التقى لاحقا مع مضيفه بينيفينتو.
دخل إنتر المباراة وهو يمني النفس في تحقيق فوزه الثامن تواليا في الدوري المحلي واعتلاء الصدارة، لكن وجد منافسا عنيدا كان الطرف الأفضل في ربع الساعة الأول وسنحت له فرص عدة لو أحسن مهاجموه ترجمتها إلى أهداف لربما تغيرت النتيجة.
وبعد ان تخطى إنتر شوطاً أول صعباً انتهى بالتعادل، أجهز على منافسه في الثاني بتسجيله أربعة اهداف من دون رد.
وافتتح كروتوني التسجيل بهدف برأسية لنيكولو زانيتو (12). لكن إنتر التقط أنفاسه تدريجيا ونجح في إدراك التعادل عندما تلقى لاوتارو مارتينيز كرة متقنة من البلجيكي روميلو لوكاكو فراوغ مدافعا وأطلق كرة قوية في الشباك (20).
وسرعان ما سجل إنتر هدف التقدم بعد لعبة مشتركة بين لوكاكو ونيكولا باريلا فمرر الأخير كرة عرضية زاحفة داخل المنطقة تنافس عليها مارتينيز ومدافع كروتوني لوكا ماروني ليسددها الأخير داخل شباك فريقه (31).
ولم يدم تقدم إنتر طويلا لأن الحكم احتسب ركلة جزاء لصالح كروتوني إثر مخالفة من قبل التشيلي أرتورو فيدال داخل المنطقة فانبرى لها بنجاح الصربي فلاديمير غوليميتش (36).
ولم يكن المدرب أنتونيو كونتي راضيا عن الخطأ الذي ارتكبه فيدال، قائلا لشيكة “سكاي سبورتس” الإيطالية “من المؤكد أن عليه العمل على نفسه. أن يحافظ على تواضعه والعمل بجهد، لأن أحدا ليس ضامنا لمكانه في الفريق”.
ولم يكن تهديد كونتي حبرا على ورق بل استبدل التشيلي بين استراحة الشوطين بالبولندي أركاديوش ريكا.
واستهل انتر الشوط الثاني بقوة في محاولة للخروج فائزا وكان له ما أراد بعد لعبة ذكية من لوكاكو بالكعب وصلت إلى الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش ومنه إلى مارتينيز الذي سدد بيسراه في سقف الشباك (57).
وحسم انتر نتيجة المباراة بنسبة كبيرة بفضل لوكاكو نجم المباراة إلى جانب مارتينيز، عندما تلقى كرة وظهره إلى المرمى على مشارف المنطقة فتخطى المدافع سيباستيانو لوبيرتو وانفرد بالحارس ليسجل في مرماه (64).
وتساوى لوكاكو في صدارة ترتيب الهدافين مع نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو برصيد 12 هدفا لكل منهما.
لكن البلجيكي تعرض لإصابة عضلية ولم يكمل المباراة فدخل بدلا منه الجناح الكرواتي إيفان بيريتشيتش قبل النهاية بربع ساعة.
وتطرق كونتي إلى إصابة هدافه، كاشفا “شعر روميلو بمشكلة عضلية طفيفة في عضلات الفخذ، سنرى ما إذا كان في خطر (بالنسبة لمشاركته الأربعاء) ضد سمبدوريا أم لا. بمجرد أن شعر بوخز، قمنا باستبداله على الفور، لذلك نأمل أن لا يكون الأمر خطيرا”.
وقام البديل بيريتشيتش بمجهود فردي رائع داخل المنطقة وسدد كرة قوية بيسراه فشل حارس كروتوني في التصدي لها فارتدت باتجاه مارتينيز الذي تابعها رأسية داخل الشباك مسجلا الهاتريك (79). ورفع مارتينيز رصيده إلى 9 أهداف هذا الموسم في الدوري المحلي.
واختتم الظهير الأيمن المغربي الدولي أشرف حكيمي مهرجان الأهداف عندما تلقى كرة داخل المنطقة فسددها بيسراه زاحفة داخل الشباك (87).
وبالهدف السابع للبوسني إدين دجيكو في الدقيقة 73، حسم روما مواجهته مع ضيفه سمبدوريا بصعوبة 1-0، متمسكا بالمركز الثالث بعدما رفع رصيده إلى 30 نقطة.
وبعدما أنهى 2020 بتعادل مخيب مع بولونيا 2-2 في مباراة تقدم خلالها 2-0، استهل أتالانتا العام الجديد بأفضل طريقة بحسمه مواجهته مع ساسوولو، مفاجأة الموسم، باكتساحه 5-1 عبر الكولومبي دوفان زاباتا (11 و48) وماتيو بيسينا (45) والألماني روبن غوسنس (57) والكولومبي لويس مورييل (68)، مقابل هدف للروماني فلاد كيريكيتش (75).
وأكد أتالانتا بالحاقه الهزيمة الثالثة فقط بساسوولو هذا الموسم، تفوقه التام على الأخير محققا فوزه الثامن تواليا عليه.
ورفع أتالانتا رصيده إلى 28 نقطة وتقدم مؤقتا إلى المركز السادس على حساب يوفنتوس حامل اللقب الذي التقى لاحقا أودينيزي.
في المقابل، تجمد رصيد ساسوولو عند 26 نقطة وتراجع إلى المركز الخامس لصالح نابولي الفائز أمس على مضيفه كالياري بأربعة أهداف للبولندي بيوتر زيلينسكي (25 و62) والمكسيكي هيرفينغ لوزانو (74) ولورنتسو إنسينيي (86 من ركلة جزاء)، مقابل هدف للبرازيلي جواو غالفاو (60) في لقاء أكمله المضيف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد القبرصي خارالامبوس كيرياكو.
ورغم جهود تشيرو إيموبيلي الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 15 من ركلة جزاء رفع بها رصيده إلى 10 هذا الموسم و150 على صعيد الدوريات الخمس الكبرى (لعب أيضا في ألمانيا وإسبانيا)، اكتفى لاتسيو بالتعادل مع مضيفه جنوا 1-1 بعدما اهتزت شباكه في الشوط الثاني عبر ماتيا ديسترو (58)، ليبقى تاسعا بـ22 نقطة.
وترك تورينو منطقة الهبوط بفوزه على مضيفه بارما 3-0، فيما عمق فيرونا جراح سبيتيسا الثامن عشر بالفوز عليه 1-0، وتعادل فيورنتينا وبولونيا من دون أهداف. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock