الرياضةكرة القدم

فوز صعب لنابولي وميلان يواصل نتائجه المتواضعة

روما – حقق ميلان الثاني ووصيف بطل الموسم الماضي فوزا صعبا على ضيفه سبال 1-0، وتابع ميلان نتائجه المتواضعة في الفترة الأخيرة بسقوط على أرضه أمام فيورنتينا 0-1 أول من أمس السبت في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
في المباراة الأولى على ملعب سان باولو، تأخر ضغط نابولي على ضيفه سبال كثيرا لكسر التعادل السلبي، وافتتح التسجيل في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما رفع البلجيكي دريس مرتنز كرة من ركلة ركنية تابعها المدافع الإسباني راوول ألبيول برأسه في اسفل الزاوية اليسرى (45+1).
وفي الشوط الثاني، استمرت سيطرة نابولي، واستمرت في المقابل صلابة دفاع سبال فلم تتبدل النتيجة ليرفع نابولي رصيده إلى 41 نقطة مقلصا الفارق إلى 5 نقاط بينه وبين يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم السبعة الأخيرة الذي استضاف روما لاحقا في قمة وختام المرحلة التي أقيمت جميع مبارياتها في يوم واحد.
في المقابل، وقف رصيد سبال السادس عشر عند 16 نقطة.
وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، مني ميلان بهزيمة ثانية في آخر أربع مباريات بعد الأولى أمام أولمبياكوس اليوناني في الدوري الأوروبي (1-3) مقابل تعادلين سلبيين محليا مع تورينو وبولونيا.
وبعد سيطرة واضحة على المجريات وفرص عدة ضائعة في الشوط الأول، دفع ميلان الثمن بعد أن مالت الكفة في الثاني لصالح فيورنتينا الذي أهدر عدة فرص قبل أن ينجح في هز شباك فريق المدرب جينارو غاتوزو بواسطة فيديريكو كييزا بتسديدة قوية من خارج المنطقة (73).
ووقف رصيد ميلان عند 27 نقطة مقابل 25 لفيورنتينا السادس، وفشل في استعاد المركز الخامس الذي آل إلى لاتسيو بفوزه في أول مباريات المرحلة على ضيفه كالياري 3-1.
وحقق لاتسيو فوزه الأول منذ أكثر من شهر ونصف، وفي آخر 8 مباريات وكان على حساب ضيفه كالياري 3-1، اذ يعود آخر فوز لفريق العاصمة الإيطالية الى الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) على سبال 4-1، تلقى بعده هزيمتين في الدوري (يوروبا ليغ)، وواحدة في الدوري المحلي مع أربعة تعادلات.
وسجل الصربي سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش (12)، وفرانشيسكو أتشيربي (23) والبوسني سيناد لوليتش (67) أهداف لاتسيو، والبرازيلي جواو بيدرو غالفاو (90+3 من ركلة جزاء) هدف كالياري.
ورفع لاتسيو رصيده إلى 28 نقطة، وانتقل إلى المركز الرابع متقدما بفارق نقطة واحدة على ميلان، فيما وقف رصيد كالياري عند 17 نقطة.
على ملعب الأولمبيكو في روما، بكر لاتسيو في التسجيل عبر ميلينكوفيتش سافيتش مستفيدا من تمريرة الإسباني لويس ألبرتو (12).
وأضاف الفريق المحلي الهدف الثاني بعد 11 دقيقة أخرى من ركلة ركنية ومتابعة اتشيري للكرة بيسراه في أسفل الزاوية اليسرى (23).
وفي الشوط الثاني، حسم لاتسيو النتيجة تقريبا بالهدف الثالث عندما مرر تشيرو إيموبيلي كرة داخل المنطقة الى لوليتش لم يتوان الأخير في ايداعها الشباك (67).
وفي الوقت بدل الضائع، حصل كالياري على ركلة جزاء بعد لجوء الحكم جانلوكا مانيانييلو الى مساعدة التحكيم بتقنية الفيديو محتسبا خطأ ارتكبه الأنغولي بارتولوميو جاسينتو كيسانغا “باستوس” ضد البرازيلي غالفاو نفذها الأخير بنفسه وقلص منها الفارق (90+3).
وتغلب جنوا على ضيفه اتالانتا برغاموا 3-1. وافتتح المضيف التسجيل عن طريق البرازيلي رافائيل تولوي خطأ في مرمى فريقه عندما حاول إبعاد كرة سددها البولندي كريستوف بياتيك (45+6).
ورفض أتالانتا الذي أهدر له الكرواتي يوسيب ايليتشيتش ركلة جزاء في الشوط الأول نجح الحارس الروماني اندري رادو في التصدي لها (36)، الاستسلام في الشوط الثاني، وأدرك التعادل من ركلة جزاء ثانية نفذها بنجاح الكولومبي دوفان زاباتا (55).
لكن التقدم عاد مجددا لأصحاب الأرض عبر الصربي داركو لازوفيتش الذي حول عرضية من البرازيلي رومولو الى شباك الضيوف (67).
وتعرض أتالانتا لضربة قاسية بطرد مدافعه الأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو لنيله الأنذار الثاني (81) فاستغل جنوا النقص العددي وحسم النتيجة بهدف ثالث حمل توقيع البولندي كريستوف بياتيك (88) قبل ان تنقص صفوف اتالانتا مجددا بطرد تولوي في الوقت بدل الضائع.
ورفع بياتيك رصيده إلى 13 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدفين أمام البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس قبل المباراة مع روما.
وسقط إمبولي امام سمبدوريا بهدفين للإيطالي من أصل إسباني مانويل باسكوال (11 من ركلة جزاء) وفرانشيسكو كابوتو (82) مقابل أربعة أهداف للأوروغواياني غاستون راميريز (41) وفابيو كوالياريلا (69) وجانلوكا كارباري (87 و90).
وتعادل ساسوولو مع تورينو بهدف لانريكو برنغولا (90+2) مقابل هدف لأندريا بيلوتي (55).
وتعادل أيضا أودينيزي مع فروزينوني بهدف لرونالدو ماندراغورا (32) مقابل هدف لكاميلو تشانو (61 من ركلة جزاء). -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock