آخر الأخبار الرياضةالرياضةفاست بريك

فوز عريض للأهلي على الجبيهة.. والأرثوذكسي يلحق بالوحدات أول خسارة

ختام الجولة السادسة من دوري بنك الإسكان الممتاز لكرة السلة

أيمن أبو حجلة

عمان – ضيق الأهلي الخناق على المتصدر الوحدات، بفوزه على الجبيهة بنتيجة 95-77 (النصف الأول 50-49)، أمس في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، بختام الجولة السادسة من دوري بنك الإسكان الممتاز لكرة السلة.
وبهذا الانتصار، يرفع الأهلي رصيده إلى 11 نقطة، مشاركا الوحدات الصدارة، بعدما خسر الأخير أول من أمس أمام الأرثوذكسي بنتيجة 77-84، فيما هبط الجبيهة للمركز الخامس بعدما استقر رصيده عند 8 نقاط، بفارق نقطة واحدة وراء الأرثوذكسي والجزيرة.
الأهلي 95 الجبيهة 77
شهدت بداية اللقاء نسبة تصويب ناجحة مرتفعة من قبل الفريقين، وأشرك الأهلي للمرة الأولى لاعبه الكندي الجديد غراندي غلايز الذي لعب في المركز (4)، ليساند لاعب الارتكاز محمد شاهر، فيما تواجد موسى العوضي وهاني الفرج حول القوس، وتولى مالك كنعان صناعة الألعاب.
في الجهة المقابلة، غاب عن صفوف الجبيهة لاعبه محمد خلف الذي لعب مكانه سلطان بسام حول القوس إلى جانب محمود عمر، وأدى عمار بسطامي دور لاعب الارتكاز، فيما وقف تحت السلة كل من أحمد عبيد وغريغوريشون ماغي.
بقي التسجيل متبادلا من كلا الفريقين، وبرز ماغي وعبيد بقدرتهما الفائقة على الوصول إلى سلة الأهلي بأريحية، فيما تألق غلايز بالتسجيل من كافة المواقع، ووصل العوضي سلة الجبيهة أكثر من مرة، وأشرك الأهلي ابراهيم بسام بدلا من شاهر الذي عاد بنهاية الربع ليسجل ثلاثية، بيد أن فريقه تخلف في نهاية الربع بفارق نقطتين (26-24).
الربع الثاني شهد في بدايته أفضلية نسبية للجبيهة، قبل أن يرد لأهلي عبر غلايز الذي سحق السلة بدنك جميل، ثم حقق التعادل بسلة أخرى (31-31). ورد ماغي على ثلاثية كنعان بمثلها، وفرض التعادل نفسه مجددا (39-39)، ليطلب مدرب الأهلي هيثم طليب وقتا مستقطعا، بيد أن التسجيل بقية كثيفا ومتبادلا بين الطرفين، قبل أن يمنح كنعان التقدم للأهلي بنجاحه في رمية واحدة من اثنتين، لينتهي النصف الأول بتقدم الأهلي 50-49.
سجل شاهر ثلاثيته الثالثة في اللقاء، ليرد على واحدة من عمر (56-56)، واخترق كنعان سلة الجبيهة بنجاح، قبل أن يسجل غلايز والعوضي من الفاست بريك ليتقدم الأهلي (64-58)، لكن ارتكاب شاهر لخطأ فني أوصل عدد أخطائه الشخصية إلى 4، أدى إلى إراحته، وهو ما استغله لاعبو الجبيهة ليقلصون الفارق قبل أن يتقدموا بنهاية الربع الثالث بفارق سلة (68-66).
استعاد الأهلي توازنه ببداية الربع الأخير، ومنح العوضي فريقه التقدم (73-68) عبر ثلاثية، وظل الأهلي متقدما بعدما تاهت محاولات الجبيهة، فسجل العوضي وغلايز من الفاست بريك (77-68)، في ظل تأثر الجبيهة من إراحة عمر الذي تعرض لإصابة.
ورغم محاولات الجبيهة لتقليص الفارق، إلا أن الأهلي بقيادة غلايز الذي سجل من دنك ساحق وثلاثية بعيدة، وسع الفارق إلى 12 نقطة (87-75)، قبل أن يسجل كنعان ثلاثية، وظل الأهلي متقدما بفارق كبير مع ثلاثية مجدي الغزاوي لتنتهي المباراة بفوز عريض للأهلي بفارق 18 نقطة.
وتوج غلايز نفسه نجما للقاء برصيد 33 نقطة إلى جانب 10 نقاط و6 تمريرات حاسمة وسرقتين للكرة، وأضاف العوضي 28 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة، واقترب كنعان من الدبل دبل برصيد 10 نقاط و9 متابعات و7 تمريرات حاسمة.
في الناحية المقابلة، برز ماغي من صفوف الجبيهة برصيد 30 نقطة و12 متابعة، وأضاف عبيد 22 نقطة مع 18 متابعة و3 تمريرات حاسمة.
الأرثوذكسي 84 الوحدات 77
تجاوز الأرثوذكسي بدايته البطيئة، عندما وجد صعوبة في تنظيم ألعابه، وهو الذي خاض اللقاء بتشكيلة مكونة من فريدي ابراهيم في صناعة الألعاب، ويزن الطويل ونيك ستوفر حول القوس، وموسى مطلق ويوسف أبو وزنة تحت السلتين، فيما انطلق الوحدات باحثا عن التقدم بالنتيجة، لكنه اضطر لإخراج سامي بزيع في وقت مبكر بسبب نزيف في أنفه، فدخل مكانه ابراهيم حماتي الذي افتتح نقاط الفريق بثلاثية، وهو الذي لعب حول القوس إلى جانب أحمد حمارشة، وقام محمود عابدين بصناعة الألعاب، وتواجد خلدون أبو رقية إلى جانب ابراهيما توماس تحت السلة.
وتقدم الوحدات 8-1 بعد سلة ورمية إضافية من حمارشة، قبل أن يستعيد الأرثوذكسي توازنه بفضل تألق واضح من فريدي وستوفر، ومنح البديل نادر أحمد الأرثوذكسي التقدم 13-11، وظل فريقه متقدما بالنتيجة، مستفيدا من الدفاع الصارم الذي مارسه مطلق على توماس، والأول أنهى الربع بثلاثية منحت فريقه التقدم بنهايته (23-16).
الربع الثاني شاهد تبادلا في التسجيل، فرد نادر على ثلاثية بزيع، ودخل متري بوشة إلى تشكيلة الأرثوذكسي، وسجل أبو وزنة في مناسبتين، فيما برز توماس من صفوف الوحدات بدنك خلفي مميز (32-27)، لكن اللعب توقف لأكثر من 10 دقائق، بعدما اعترض مدرب الأرثوذكسي معتصم سلامة ولاعبه ستوفر على قرارات الحكام، ليخرج الأخير من الملعب بعدما تلقى خطأ فنيا ثانيا، وهدد سلامة بسحب لاعبيه من المباراة، قبل أن يتدخل مسؤولو النادي ويقنعوه بإكمال اللقاء، فاستغل الوحدات خروج ستوفر من الملعب، ليحقق عودة سريعة، وسجل عابدين من اختراق مثير قيل ان يضيف ثلاثية، وتحقق التعادل على يد حماتي (36-36)، وهي النتيجة التي آل إليها النصف الأول.
قدم عابدين فاصلا مميزا من المهارات في الاختراق والتصويب الثلاثي ببداية الربع الثالث، بيد أن النتيجة بقيت متقاربة، وسجل الطويل من عبور ناجح نحو سلة الوحدات، ومنح فريدي التقدم للأرثوذكسي (54-52) بثلاثية رد عليها أبو رقية بمثلها، وظلت النتيجة متقاربة في النصف الثاني من الربع، فرد بوشة بثلاثية على سلة بزيع قبل أن يسجل فريدي ثلاثية جديدة منحت فريقه التقدم بنهاية الربع (64-62).
ولم يختلف الأمر في الربع الأخير وسط تبادل واضح في التسجيل، وتقدم الوحدات 74-71، قبل أن يرتبك عند إنهاء الهجمات، لا سيما من قبل توماس الذي اتخذ قرارات خاطئة في التصويب، في وقت واصل فيه نادر أحمد تألقه من صفوف الأرثوذكسي، فيما برز فريدي بدور دفاعي مهم إلى جانب دوره الدفاعي، فتقدم الأرثوذكسي بفارق 3 نقاط، قبل أن ينهي المباراة في صالحه بفارق 7 نقاط (84-77).
على صعيد الأرقام، كان واضحا استغلال الأرثوذكسي التسجيل من الفرصة الثانية (second chance)، بعدما أحرز 21 نقطة مقابل 3 للوحدات، كما قدم بدلاؤه (خصوصا نادر أحمد)، دورا مهما بإحراز 30 نقطة مقابل 9 نقاط لبدلاء الوحدات الذي خاض اللقاء بسبعة لاعبين فقط، دون أن يشرك لاعبين أمثال هشام الزيتاوي وأحمد الخطيب ومحمد العبداللات.
أبرز مسجل من صفوف الأرثوذكسي كان نادر أحمد برصيد 25 نقطة، 15 منها عبر التصويبات الثلاثية بنسبة نجاح بلغت 62.5 % (5 من 8)، مع 6 متابعات وتمريرتين حاسمتين، وأضاف فريدي 22 نقطة مع 4 متابعات و3 تمريرات حاسمة، بيد أن أضاع الكرة (تيرن أوفر) 7 مرات، فيما حقق أبو وزنة الـ”دبل دبل” برصيد 15 نقطة مع 16 متابعة، وقدم 4 تمريرات حاسمة أيضا إلى جانب 4 سرقات للكرة، بنسبة فاعلية هي الأفضل في اللقاء (33).
في الطرف الآخر، تألق عابدين بعدما حقق الـ”تريبل دبل” الاول له في المسابقة، حيث سجل 23 نقطة إلى جانب 10 متابعات و10 تمريرات حاسمة، وأضاف توماس 16 نقطة، بيد أنه اكتفى بـ3 متابعات فقط جميعها دفاعية، وفقد الكرة 5 مرات، واقترب حمارشة من الـ”دبل دبل” برصيد 8 نقاط و11 متابعة.
تراخ مدربا جديدا للوحدات
وخاض الوحدات اللقاء بقيادة المدرب عبدالسلام صالح، بعدما قبلت إدارة النادي استقالة المدرب د. منتصر أبو الطيب التي كان تقدم بها في وقت سابق.
وأعلن الوحدات أول من أمس، تعيين مدرب المنتخب الوطني السابق ماز تراخ كمدير فني للفريق هذا الموسم، ضمن مسعى إدارة النادي للفوز بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock