آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيرياضة محلية

فيتال: هدفنا تحسين التصنيف وبلوغ المونديال .. والإعلام الأردني سلبي

المدرب البلجيكي يُهاجم أبو عابد ويتحدث عن رفضه لعرضين تدريبيين

خالد العميري

عمان – تحدث المدرب البلجيكي فيتال بوركلمانز عن تجربته في تدريب المنتخب الوطني الاول لكرة القدم، مشيرا إلى أن حلمه يتمثل باحتلال المركز 70 على سلم تصنيف الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وتحقيق حلم الشارع الرياضي الأردني بالتأهل إلى كأس العالم.

وفي مقابلة اجراها موقع “voetbalnieuws” البلجيكي مع فيتال، أكد الأخير: “نحن اليوم نحتل المركز 97 في تصنيف الفيفا، وعندما بدأت المهمة كنا في المركز 119 عالميا، هدفنا الآن هو الوصول إلى المركز 70 عالميا والتأهل للمونديال، اليوم نحتاج إلى جمع 7 نقاط من المباريات الثلاث المتبقية لنا بالدور الثاني من التصفيات المؤهلة لمونديال قطر”.

ولدى سؤاله عن أبرز اللاعبين في كرة القدم الأردنية، أجاب: “هناك بعض اللاعبين يستطيعون اللعب في دوري المحترفين البلجيكي، موسى التعمري والذي يحترف اليوم مع نادي أبويل نيقوسيا القبرصي يُعد لاعبا ممتازا، لقد رشحته للعديد من الأندية البلجيكية، لكنهم لم يتحركوا، كان بإمكانهم ضمه مقابل نحو 100 ألف دولار فقط!”.

وعن كيفية توليه مهمة قيادة الجهاز الفني للمنتخب الوطني في أيار (مايو) من العام 2018 خلفا لجمال أبو عابد، يقول فيتال: “في البداية، تواصل اتحاد الكرة الأردني مع مواطني مارك فيلموتس المدير الفني الحالي للمنتخب الإيراني، لكنه لم يكن مستعداً لخوض هذه التجربة، وبعد ذلك طُرح اسمي على طاولة اتحاد اللعبة”.

وأضاف: “تم تعييني كمساعد للمدرب جمال أبو عابد، لكنه لم يرغب حينها بالعمل معي، لقد كان سمو الأمير علي بن الحسين – رئيس الهيئة التنفيذية في اتحاد الكرة – يُريد طريقة مختلفة في العمل، وأردت تقديم أسلوب اللعب الأوروبي وتطبيقه على الكرة الأردنية، لكن أبو عابد لم يرغب في ذلك، وأراد فقط أن يواصل العمل بالطريقة الكلاسيكية”.

واستطرد: “بعد فترة من الزمن، سألني سمو الأمير علي اذا ما كنت مهتماً بأن أصبح مدرباً للمنتخب الأردني، وكان ردي إيجابياً، لقد عملت بنفس بنود عقدي السابق (كمساعد) حتى بعد انتهاء بطولة كأس آسيا (الإمارات 2019)، حيث سارت الأمور بشكل جيد وحصلت على عقد جديد يمتد لأربع سنوات مع طاقمي الفني بوجود مواطني ستيفان فان دير هايدن”.

وعن النهائيات الآسيوية، أشار: “قبل البطولة لم يؤمن أحد بحظوظنا، أعتقدوا أننا لن نفوز في أي مباراة، لعبنا مع أستراليا مباراة رائعة وفزنا بهدف نظيف، ثم كانت مباراتنا الثانية ضد سورية أفضل ولعبنا بنظام تكتيكي مرن، وفزنا بهدفين دون رد، وتصدرنا مجموعتنا برصيد 7 نقاط، ثم غادرنا البطولة أمام فيتنام بالركلات الترجيحية، وذلك يمكن أن يحدث”.

وتابع: “بعد الظهور المميز بالبطولة الآسيوية، تلقيت عرضا لتدريب نادي العين الإماراتي والمنتخب الهندي، لكنني كنت قد أعطيت كلمتي لسمو الأمير علي، كان بإمكاني مضاعفة الفوز والاستفادة من عرض نادي العين، لكني أُحب التحديات الخاصة”.

المدير الفني فيتال يتحدث للاعبين خلال التدريب – (من المصدر)

وشكل فيتال على امتداد الفترة الماضية، مادة دسمة لوسائل الإعلام الأردنية، وبات حديث الشارع الرياضي، لافتا: “إنهم مشجعون متعصبون للغاية ويعتقدون أننا لا نستطيع أن نخسر، إذا خسرنا يطالبون باستقالتي، لكنني كنت أعرف ذلك مسبقاً، وعندما نفوز مثلا على نيبال بنتيجة 6-0، يسألون! لماذا لم نفوز بنتيجة أكبر؟”.

واضاف: “تعتبر وسائل الإعلام الأردنية سلبية للغاية، هناك انتقاد لكل شيء، حتى من محللي كرة القدم المزعومين، أُريد أن أُعالج هذه السلبية، الأردن بلد جميل والناس هنا رائعون”.

وحول مستوى المنافسة المحلية، يقول فيتال: “مستوى المنافسة في الدوري الاردني أقل بكثير لما هو عليه الوضع اليوم في دوري الدرجة الأولى البلجيكي، لديهم عدد من الأندية الجيدة أمثال الفيصلي والرمثا والوحدات وتأتي الجماهير لمؤازرتهم بكثافة، لكن بقية الأندية لا تمتلك قواعد جماهيرية كبيرة، حيث تلعب بعض المباريات بأقل من 100 مُشجع، كما أن بعض أرضيات الملاعب ليست جيدة، وبعض الفرق لا تقبل اللعب على ملاعب العُشب الصناعي”.

[email protected]

الوسوم
انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock