Uncategorized

فيدرر يرصد الفوز الـ100.. وقمة مرتقبة أمام نادال

بطولة ويمبلدون

لندن – يرصد السويسري روجيه فيدرر فوزه الـ100 في بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، وقمة مرتقبة أمام الإسباني رافايل نادال في دور الأربعة عندما يلاقي الياباني كي نيشيكوري اليوم في ربع النهائي.
وقد يسفر الدور ربع النهائي الذي يضم خمسة لاعبين فوق سن الثلاثين، عن المواجهة الـ40 بين اللاعبين الأكثر تتويجا بالألقاب الكبرى في الكرة الصفراء والأفضل على مر تاريخها.
وفي حال تأهل فيدرر المتوج بـ20 لقبا كبيرا ونادال صاحب 18 لقبا كبيرا، إلى نصف نهائي ويمبلدون، ستكون المواجهة الأولى بينهما على ملاعب عموم إنجلترا منذ تتويج الماتادور بلقب 2008 على حساب السويسري في نهائي اعتبر الأعظم على الإطلاق في تاريخ البطولة.
وقبل قمتهما المرتقبة، يتعين على فيدرر، بطل ويمبلدون ثماني مرات (رقم قياسي)، تجاوز نيشيكوري، فيما يلزم نادال، المتوج مرتين، تخطي الأميركي سام كويري.
وسيجد المتأهل عن هذا الرباعي في النصف الثاني من جدول البطولة، الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب والساعي إلى تتويجه الخامس بالبطولة الإنجليزية، بانتظاره في النهائي في حال تمكن الأخير من تخطي عقبتي البلجيكي دافيد غوفان في ربع النهائي والفائز من مباراة الاسباني روبرتو باوتيستا والأرجنتيني غيدو بيا في دور الأربعة.
في سن السابعة والثلاثين، يُعتبر فيدرر أكبر لاعب يبلغ ربع نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى في 28 عاما وتحديدا منذ الأميركي جيمي كونورز الذي بلغ هذا الدور في بطولة الولايات المتحدة على ملاعب فلاشينغ ميدوز عام 1991 وكان عمره آنذاك 39 عاما.
ضمن السويسري تواجده في دور الثمانية في الغراند سلام للمرة الـ55 في مسيرته الاحترافية والسابعة عشرة في ويمبلدون، بفوز سهل على الإيطالي ماتيو بيريتيني 6-1 و6-2 و6-2 في 74 دقيقة
خسر الثلاثي فيدرر ونادال وديوكوفيتش 19 شوطا فقط حتى الآن في النسخة الحالية.
وعلق فيدرر، المصنف ثالثا عالميا وثانيا في البطولة الانجليزية، على ذلك قائلا “أعتقد أن أفضل اللاعبين الآن هم ملتزمون بشكل كامل وهم يعرفون بالضبط ما يمكن توقعه من الملعب والظروف”.
وأضاف “هذا يساعدنا على اللعب بشكل أفضل. أعتقد أنه مع الخبرة، هذا جيد. لم نستهلك الكثير من الطاقة بأي شكل من الأشكال” حتى الآن في البطولة.
والتقى فيدرر ونيشيكوري 10 مرات حتى الآن وفاز السويسري 7 مرات مقابل 3 للياباني الذي حسم المباراة الأخيرة بينهما في دور المجموعات في بطولة الماسترز في لندن نهاية العام الماضي، واضعا حدا لستة هزائم متتالية على مدى 5 أعوام أمام السويسري.
وأشاد فيدرر بأداء نيشيكوري الذي يشارك في ربع النهائي للعام الثاني على التوالي، وقال “أنا معجب جدا بأسلوب لعبه”، مضيفا “أعتقد أنه يملك أحد أفضل الضربات الخلفية في اللعبة. إنه لاعب رائع في رد الكرات. قوي ذهنيا. اعتقدت دائما بأنه موهبة رائعة”.
من جهته، يواجه نادال المصنف ثانيا عالميا وثالثا في البطولة الانكليزية التي بلغ ربع النهائي بها للمرة السابعة، الأميركي سام كويري المصنف 65 عالميا.
وستكون المواجهة السادسة بين نادال وكويري وتميل الكفة لصالح الإسباني الذي حسم المواجهات الأربع الأولى بينهما (3 منها عام 2008 وواحدة عام 2016)، فيما كسب الأميركي المباراة الأخيرة بينهما في نهائي دورة أكابولكو المكسيكية عام 2017، وهي السنة التي بلغ فيها دور الاربعة في ويمبلدون بتجريده البريطاني أندي موراي من اللقب في ربع النهائي، قبل أن يخسر أمام الكرواتي مارين سيليتش.
وحقق الأميركي حتى الآن 100 ارسال ساحق في البطولة، وخسر إرساله مرة واحدة فقط عندما أطاح بالنمسوي دومينيك تييم الخامس من الدور الأول.
وقال عنه نادال الذي أحرز لقبه الثاني عشر في رولان غاروس الشهر الماضي “عندما يلعب بشكل جيد، يمكن أن يكون خطيرا، خطيرا جدا على جميع الأرضيات”.
وتوج نادال بلقب ويمبلدون عامي 2008 و2010 بعد احرازه رولان غاروس أيضا في المرتين، وسيحاول هذا العام تحقيق ثنائية البطولتين في عام واحد للمرة الثالثة في مسيرته ومعادلة انجاز السويدي بيورن بورغ (1978، 1979 و1980).
على غرار فيدرر ونادال، بلغ ديوكوفيتش المصنف الأول ربع النهائي بسهولة وذلك للمرة الحادية عشرة في مسيرته، وضرب موعدا مع البلجيكي دافيد غوفان الذي يخوض دور الثمانية في ويمبلدون للمرة الأولى في مسيرته والثالثة في احدى البطولات الاربع الكبرى، بعد رولان غاروس 2016 واستراليا 2017.
ويتفوق ديوكوفيتش، الساعي الى احراز لقبه الخامس في ويمبلدون والسادس عشر الكبير في مسيرته، في المواجهات المباشرة على غوفان الذي بات خامس بلجيكي يبلغ ربع نهائي ويمبلدون، حيث تغلب عليه 5 مرات مقابل خسارة واحدة كانت في مباراتهما الأخيرة في ربع نهائي دورة مونتي كارلو للماسترز العام 2017.
ويخوض غوفان البطولة الإنجليزية بعد خسارته نهائي دورة هاله الألمانية أمام فيدرر في 23 حزيران (يونيو) الماضي.
وقال ديوكوفيتش قبل دور الثمانية الـ45 في الغراند سلام خلال مسيرته “إنه واحد من أسرع اللاعبين”.
وتجمع المباراة الأخيرة في ربع النهائي بين الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت والأرجنتيني غيدو بيا، وكلاهما بلغ هذا الدور للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية.
وكان باوتيستا بلغ الدور ذاته في بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، مطلع العام الحالي.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock