رياضة عالمية

فيدرر ينجو من الخسارة وأوساكا وسيرينا تودعان وفوزنياكي تلعب مباراتها الأخيرة

ملبورن – تخلف الأسطورة السويسري روجيه فيدرر 4-8 في الشوط الفاصل السوبر أمام الاسترالي جون ميلمان، وقلب تأخره إلى فوز 10-8 ليبلغ أمس الجمعة الدور الرابع من بطولة استراليا المفتوحة لكرة المضرب.
وحقق فيدرر (38 عاما) فوزه المائة في البطولة المتوج بلقبها ست مرات، بخمس مجموعات أمام ميلمان 4-6 و7-6 (7-2) و6-4 و4-6 و7-6 (10-8)، ليبقي على آماله بتعزيز رقمه القياسي واحراز البطولة الكبرى الحادية والعشرين في مسيرته.
وقال فيدرر بعد حسم المواجهة باربع ساعات و3 دقائق “أشكر الله انها كانت سوبر تاي بريك. لعب جون جيدا. كانت جاهزا لتبرير نفسي في المؤتمر الصحافي، لكن في النهاية صمدت وقلبت النتيجة. يا لها من مباراة”.
وتابع المصنف ثالثا عالميا “حاولت الاستفادة على إرساله. ارساله ليس مصدر القوة له كما الشبان اصحاب البنية الطويلة. لكنه نجح في ابقائي في الخلف وصعّب الأمور كثيرا علي”.
وكان فيدرر قد خسر امام ميلمان، المصنف 47، في مواجهتهما الوحيدة في البطولات الكبرى في ثمن نهائي فلاشينغ ميدوز 2018.
وعن انقسام الجمهور بينه وبين اللاعب المحلي ميلمان، قال مازحا “لن أعتبر الأمور شخصية. يستحق كل التشجيع، هو مقاتل كبير”.
وارتكب فيدرر 82 خطأ مباشرا بينها 48 على ضرباته اليمينية، وهو يلتقي في الدور الرابع المجري مارتون فوتشوفيتش غير المصنف والفائز على الأميركي تومي بول بثلاث مجموعات.
وأصبح فيدرر أول لاعب يحقق مئة فوز في بطولتين في الغراند سلام بعد الوصول إلى هذا الرقم ايضا العام الماضي في ويمبلدون.
وواصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانيا زحفه نحو لقب ثان تواليا وثامن في تاريخ مشاركاته في بطولة أستراليا، ببلوغه الدور الرابع بعد فوزه أمس على الياباني يوشيهيتو نيشيوكا بثلاث مجموعات.
وعلى غرار مباراة الدور الثاني حين سحق الياباني الآخر تاتسوما ايتو 6-1 و6-4 و6-2، لم يجد ديوكوفيتش أي صعوبة تذكر في تخطي نيشيوكا 6-3 و6-2 و6-2 في مواجهة حسمها بغضون 85 دقيقة فقط.
وسيخوض الصربي الذي حقق فوزه الحادي والسبعين في ملبورن مقابل 8 خسارات فقط، الدور الرابع للمرة الخمسين في بطولات الغراند سلام، معززا مركزه الثاني خلف فيدرر (وصل 67 مرة إلى الدور الرابع).
وبعد أن حقق 17 إرسالا ساحقا و40 ضربة ناجحة، قال الصربي الساعي إلى تعزيز رقمه القياسي في ملبورن بلقب ثامن في البطولة الأسترالية وسابع عشر في الغراند سلام، أنها “بالتأكيد أفضل مباراة خضتها مؤخرا على صعيد الإرسال. ألهمني مدربي غوران (الكرواتي ايفانيسيفيتش) بقدومه إلى هنا اليوم. يمنحني الكثير من البصيرة”.
ويلتقي الصربي البالغ من العمر 32 عاما في الدور الرابع الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الرابع عشر، والذي أقصى مواطن “دجوكو” دوشان لايوفيتش بالفوز عليه 6-2 و6-4 و7-6 (9-7).
وستكون مواجهة ثمن النهائي الرابعة بين الصربي وشفارتسمان، والأفضلية مطلقة للأول حيث خرج منتصرا من الدور الأول لفلاشينغ ميدوز العام 2014 والثالث لبطولة رولان غاروس العام 2017 ونصف نهائي دورة روما للماسترز العام 2019.
وعجز الإسباني روبرتو باوتسيتا آغوت التاسع عن تكرار سيناريو العام الماضي حين وصل إلى ربع النهائي قبل أن يتبعه في ويمبلدون بالتأهل الى نصف نهائي الأول له في الغراند سلام، بخروجه من الدور الثالث على يد الكرواتي مارين سيليتش بعد الخسارة أمامه في مباراة ماراتونية استغرقت 4 ساعات و10 دقائق بنتيجة 7-6 (7-3) و4-6 و0-6 و7-5 و3-6.
ويلتقي سيليتش، بطل فلاشينغ ميدوز للعام 2014 ووصيف أستراليا المفتوحة للعام 2018 وويمبلدون للعام 2017، في الدور المقبل وصيف بطل ويمبلدون للعام 2016 الكندي ميلوش راونيتش الذي أقصى اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السادس وحامل لقب بطولة الماسترز الختامية للعام 2019 بالفوز عليه 7-5 و6-4 و7-6 (7-2) في ساعتين ونصف، حارما إياه من تكرار سيناريو العام الماضي حين وصل إلى دور الاربعة للمرة الأولى والوحيدة في الغراند سلام.
وفي منافسات السيدات، تنازلت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة ثالثة عن اللقب، بخروجها أمس من الدور الثالث بعد خسارتها أمام الأميركية المراهقة ابنة الـ15 ربيعا كوكو غوف 3-6 و4-6.
وثأرت غوف التي تخوض بطولة أستراليا للمرة الأولى في مسيرتها الشابة، من منافستها اليابانية التي أقصتها الصيف الماضي من الدور ذاته لبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية باكتساحها 3-6 و0-6، وبلغت الدور الرابع للمرة الثانية في الغراند سلام بعد ويمبلدون العام الماضي.
وتلتقي الأميركية التي أصبحت في 2019 أصغر لاعبة في نادي المصنفات المئة الأوليات (69 حاليا) وأصغر لاعبة منذ 2004 تتوج بلقب في دورات رابطة المحترفات (لينتس)، في اختبارها المقبل مواطنتها صوفيا كينين أو الصينية شواي جانغ.
وكانت الأميركية اليافعة التي أقصت مواطنتها المخضرمة فينوس ويليامس من الدور الأول ثم الرومانية سورانا سيرستيا من الثاني، سعيدة جدا بالانجاز الذي حققته أمس على حساب اليابانية البالغة 22 عاما، قائلة “يا إلهي. قبل عامين خسرت هنا في الدور الأول عند الناشئات، والآن أنا هنا. هذا أمر جنوني”.
وتابعت “قلت لنفسي أن أتعامل مع كل كرة على حدة، وأن أواصل قتالي لأن أحدا لا يعرف ما يمكن أن يحصل على هذا الملعب” رود لايفر أرينا الذي خاضت مباراتها الأولى فيه.
وحسمت غوف المجموعة الأولى في 32 دقيقة على إرسال أوساكا، ثم حملت معها هذه الوتيرة إلى المجموعة الثانية التي بدأتها بكسر إرسال منافستها الفائزة أيضا بلقب فلاشينغ ميدوز العام 2018، لكن الأخيرة ردت مباشرة في الشوط الثاني بعد أن لعبت الأميركية الكرة في الشباك.
وكانت تلك النقطة خطأ نادرا للأميركية في المباراة، إذ استعادت زمام المبادرة وكسرت إرسال أوساكا مرة أخرى لتتقدم 5-4 قبل أن ترسل للفوز بالمواجهة التي حسمتها في نهاية المطاف في غضون ساعة و7 دقائق فقط.
وتأجل حلم الأميركية سيرينا ويليامز بمعادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى والمسجل باسم الأسترالية مارغاريت كورت (24)، فيما انتهت مسيرة الدنماركية كارولاين فوزنياكي في وقت واصل الصربي نوفاك ديوكوفيتش والأسترالية آشلي بارتي زحفهما في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات الغراند سلام.
وتواصلت عقدة سيرينا في البطولات الكبرى منذ تتويجها الأخير عام 2017 في أستراليا بالذات، بخروجها أمس من الدور الثالث بعد خسارتها المفاجئة أمام الصينية كيانغ وانغ 4-6 و7-6 (7-2) و5-7.
وبعد أن غابت عن أربع بطولات متتالية بسبب الحمل ثم وضعها مولودتها الأولى، عجزت المصنفة ابنة الـ38 عاما المصنفة ثامنة في أستراليا، عن احراز أي لقب كبير وسقطت في النهائي أربع مرات في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز العامين 2018 و2019، فيما خرجت من الدورين الرابع (2018) والثالث (2019) في رولان غاروس، وربع نهائي أستراليا (2019).
ثم تحققت المفاجأة أمس بخروجها من الدور الثالث للمرة الأولى في ملبورن منذ العام 2006، بعد سقوطها أمام وانغ في مواجهة مختلفة تماما عن اللقاء الأخير الذي جمع اللاعبتين في ربع نهائي فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي حين خرجت سيرينا منتصرة 6-1 و6-0 في غضون 44 دقيقة فقط.
وأقرت سيرينا التي عانت من الأخطاء المباشرة حيث وصل عددها إلى 56 مقابل 20 فقط لمنافستها الصينية البالغة 28 عاما والمصنفة 29 عالميا، بأنها “لم أتوقع بصراحة بأني سأخسر هذه المباراة”، مشددة على أنها “ما زلت أؤمن بالتأكيد” بقدرتها على معادلة رقم كورت و”إلا لما بقيت في الملاعب”.
وتلتقي وانغ في الدور الرابع التونسية أنس جابر التي حققت نتيجة لافتة جدا باقصائها الدنماركية كارولاين فوزنياكي، بطلة 2018 ووصيفة فلاشينغ ميدوز للعامين 2009 و2014، بالفوز عليها 7-5 و3-6 و7-5، وذلك في آخر مباراة للمصنفة أولى عالميا سابقا.
ولم يكن قرار ابنة الـ29 عاما، الفائزة بثلاثين لقبا في مسيرتها، مفاجئا بل اتخذته في أوائل كانون الأول (ديسمبر)، لكنها كانت تمني النفس بأن تكون مغامرتها الأسترالية الأخيرة أطول من ذلك. إلا أن جابر (25 عاما) وقفت حائلا دون تحقيق هذا الأمر وبلغت على حساب الدنماركية الدور الرابع للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها في بطولات الغراند سلام.
وقالت فوزنياكي التي تصدرت ترتيب المحترفات لـ71 أسبوعا عامي 2010 و2011، بعد مباراتها الاحترافية الأخيرة “ما حققته في الملاعب كان رائعا.. الدعم الذي حظيت به من والدي خلال تدريبي طيلة هذه الأعوام.. هذه ذكريات ستبقى معي إلى الأبد. صحيح أني أبكي، لكني سعيدة جدا”.
وخلافا لفوزنياكي وسيرينا التي بكت بعد مباراتها مع وانغ ليس لخسارتها وحسب بل لاعتزال صديقتها الدنماركية التي “سأشتاق إليها كثيرا”، كان اليوم الخامس من البطولة الأسترالية سعيدا بالنسبة للبطلة المحلية آشلي بارتي المصنفة أولى، إذ بلغت بطلة رولان غاروس 2019 الدور الرابع للمرة الثانية تواليا بفوزها السهل جدا على الكازخستانية ايلينا ريباكينا 6-3 و6-2 في غضون ساعة و18 دقيقة فقط.
وتلتقي بارتي الذي اعتبرت بأنها “قدمت أفضل مباراة لي هذا الصيف (في أستراليا) حتى الآن”، في الدور الرابع الأميركية أليسون ريسك الثامنة عشرة التي تغلبت على شريكة الأسترالية في زوجي السيدات الألمانية يوليا غورغيس 1-6 و7-6 (7-4) و6-2.
وتأهلت أيضا وصيفة 2019 وبطلة ويمبلدون للعامين 2011 و2014 التشيكية بترا كفيتوفا السابعة، وذلك بفوزها على الروسية إيكاتيرينا ألكسندروفا 6-1
و6-2، لتواجه اليونانية ماريا ساكاري التي أقصت وصيفة فلاشينغ ميدوز للعام 2017 الأميركية أليسون ماديسون كيز العاشرة بالفوز عليها 6-4 و6-4.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock