رياضة عربية وعالمية

فيراري يحافظ على تفاؤلة في مونتي كارلو

فورمولا 1 


موناكو – حافظ ثنائي فيراري البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي كيمي رايكونن على تفاؤلهما حول امكانية فوز احدهما بجائزة موناكو الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، رغم التفوق الذي اظهره ثنائي ماكلارين مرسيدس الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم والبريطاني لويس هاميلتون المتصدر الحالي أول من أمس الخميس خلال جولتي التجارب الحرة.


وكان الونسو الاسرع خلال التجارب التي اقيمت أول من أمس، فيما كان زميله الشاب هاميلتون ثاني الافضل قبل تعرضه لحادث اجبره على ايقاف التجارب الحرة الثانية، ما سمح لرايكونن بالحلول ثانيا بينما اكتفى ماسا الساعي الى فوزه الثالث على التوالي، بالمركز السادس خلف الايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا ومواطنه جانكارلو فيزيكيلا سائق رينو.


واعتبر ثنائي فيراري ان اي منهما لم يقدم خلال هذه التجارب كل ما عنده، وقال رايكونن: “لقد وجدنا التوازن المناسب للسيارة منذ التجارب الصباحية واكملنا البرنامج الذي وضعناه لهذا اليوم (أول من أمس) باكمله”.


واضاف رايكونن الساعي الى تعويض خيبة الانسحاب من سباق برشلونة، “كالعادة، من المبكر جدا الوصول الى استنتاجات حول كيف سيكون عليه الوضع خلال نهاية الاسبوع (غدا الاحد) لاننا لا نعلم ما هي استراتيجية اخصامنا ولان ظروف الحلبة تتغير كثيرا من الخميس الى السبت (يوم التجارب الرسمية). وبالمجمل حققنا بداية جيدة لنهاية الاسبوع”.


اما ماسا فقال: “لم اتمكن من استغلال سرعة السيارة بشكل كامل لاني كنت دائما وسط الزحمة خلال جولة التجارب الثانية، ولسوء الحظ ان الزحمة على هذا النوع من الحلبات مكلفة للغاية. الامور بدت جيدة لكن علينا العمل لايجاد التوازن المناسب وهذا يشمل بشكل خاص اللفة الاولى مع اطارات جديدة. في كل الاحوال اشعر بثقة عالية”.


دينيس يتهجم على من ينصحه بكيفية التعامل مع هاميلتون


تهجم مدير ماكلارين مرسيدس رون دينيس أمس الجمعة على كل من ينصحه بكيفية التعامل مع نجم الفريق الصاعد بقوة البريطاني لويس هاميلتون، وذلك على هامش جائزة موناكو الكبرى، التي تقام غدا الاحد في شوارع الامارة.


ولفت هاميلتون (22 عاما) الانظار منذ سباقه الاول في رياضة الفئة الاولى على حلبة ملبورن الاسترالية حيث حل ثالثا، ثم الحق هذه النتيجة باحتلاله المركز الثاني خلال السباقات الثلاثة التالية في سيبانغ والبحرين وبرشلونة، ما جعله يصبح اصغر سائق يتصدر ترتيب بطولة العالم.


واستقطب هاميلتون الاضواء والنصائح التي وجهت اليه والى فريقه بكيفية التعامل مع النجاح الملفت، وهو ما اثار حفيظة مديره ومواطنه دينيس الذي قال للجميع: “اخرسوا واهتموا بشؤونكم الخاصة، ما اجده مزعجا بشكل لا يطاق ان هناك بعض الاشخاص الذي يدعون انهم خبراء يسدون النصائح حول ما هو مناسب او غير مناسب بالنسبة للويس، رغم انهم لم يشرفوا في حياتهم على فريق منافس في فورمولا واحد”.


وتابع دينيس “انهم يدعون معرفتهم بشخصيته ونقاط قوته وضعفه. يجب ان يصمتوا ويهتموا بشؤونهم الخاصة وانا متأكد ان هذا الامر افضل لهم. لا اريد ان اكون عدائيا تجاه هؤلاء الاشخاص الذين يعرفون انفسهم. انهم فاشلون في معظم الاشياء التي يفعلونها، وهذه قصة نجاح (تألق هاميلتون) ومن واجبي كمدير للفريق ان اساند السائقين”.


وواصل “لن نفعل اي شيء يمكن ان يبعدنا عن هدفنا الاساسي وهو الفوز بالسباقات ووضع لويس وفرناندو (الونسو) في افضل ترتيب ممكن لهما”.


ورفض دينيس مقولة ان هاميلتون والونسو هما افضل الاعداء، عوضا ان يكونا افضل الزملاء، مضيفا “لا يوجد هناك اي صراع بينهما، وما يقال غير صحيح على الاطلق. يمكن ان ترى جليا وعبر تصرفاتهما انهما يحبان التنافس ويريدان الفوز حتى في العاب الفيديو”.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
48 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock