أفكار ومواقف

فيروز صوت السماء في الأرض!

 “من لم يهزه العود وأوتاره والربيع وأزهاره والروض وأطياره فهو مريض المزاج يحتاج إلى علاج” الإمام الغزالي.
عندما يبدأ النهار إشراقاته، ترتفع في فضاء الروح نداءات الصوت الملائكي لفيروز، وتسكن الأرواح المتعبة، بعد هذا النداء الوجداني، وتترنم النفوس على طبقات صوتها، ويبدأ النهار بمزاج صنعته ألحان الرحابنة، ورتلته فيروز!
أيقونة الشرق من لم يسمعها فهو فاسد المزاج، فيروز عنوان للحب والحياة والمقاومة، ومن لا يعرف ذلك فهو عدو للحياة بالضرورة، ماذا يعني أن تعلن السيدة فيروز حبها للمقاومة؟ هل كفرت عندما أعلنت موقفها عبر الأغنية الثورية وألحان ولدها زياد الرحباني؟ عندما غنت فيروز للقدس ولعمان ولبغداد ولدمشق وللقاهرة ولتونس، كانت وما تزال علامة فارقة في حب الوطن من المحيط إلى الخليج، ولكن يبدو أن رائحة الدولارات المغموسة بالنفط والدم، لم تستطع أن تخفي حقدها على كل ما هو إنساني، لذا هجمت على أيقونة الشرق وصوت السماء في الأرض، بعد أن فشلت عبر أذرعتها الدموية “داعش وأخواتها”، في تعميم ثقافة الموت والقتل!
ويذكّرنا هذا الموقف من أيقونة الشرق بالنازيين خلال فترة حكمهم عندما منعوا موسيقى البلوز والجاز في مشارب برلين، وكان هذا الموقف العنصري من هذه الموسيقى لأنها تعود لثقافة السود، ورغم ذلك فقد انتصرت  ثقافة السود على النازيين لاحقا، عندما غنى أول رجل أسود   “لويس ارمسترونغ”  في أماكن البيض، وانتصرت موسيقى الجاز على الصلبان المعقوفة.
عندما تصدح السماء بصوتها، ستغلق الغربان البشرية أفواهها، وعندما تتصرف “داعش وأخواتها” كالنازيين بحرق الناس في الأفران في غير مكان في سورية، نعلم تماماً أن النازيين الجدد سيهزمون شر هزيمة، وسيذكرهم التاريخ كعلامة فارقة للتاريخ الأسود؛ الذي حاول أن ينهش جسد الأمة في سورية ومصر وتونس، فلا صوت يعلو على صوت الحق، وصوت المقاومة، وصوت الانتصار.
الناعقون على السيدة فيروز وحبها لنهج المقاومة، ماذا يريدون من وراء ذلك؟ وماذا سيستفيدون من حربهم الخاسرة تلك؟ ومن يمثلون؟
فعندما كانت حرب تشرين/ أكتوبر المجيدة كان صوت فيروز يعلن بدء المعركة “خبطة قدمكن عالارض هدارة”، كانت كلمات هذه الأغنية هي كلمة السر ولحظة انطلاق الدفعة الأولى من الصواريخ السورية باتجاه الكيان الصهيوني عام 1973.
وغدت تمثل ما يشبه الرمز السري على صحة بيانات القيادة السورية من تلك التي تذاع لأسباب تكتيكية، فكل انتصار حقيقي للجيش على الجبهة أو نبأ عن تدمير أسلحة وطائرات العدو لا يُوثَق بصحته ما لم تتبعه أغنية فيروز “خبطة قدمكن ع الأرض هدارة – انتو الأحبة وإلكن الصدارة”.
وستبقى فيروز والمقاومة ويندثر الزاحفون على بطونهم!

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ستبقى فيروز نجما يسطع بسماء المحبة
    لكلمات الأستاذ جهاد المحيسن وقعا يطرب النفس ويغنيها بأمل يزداد تألقا كل يوم ، انه ينبيء بأن الخير باق والغد لابد وأن يثمر فتتفتح العقول وتتسع القلوب لمحبة الناس لبعضها وتعشق الأوطان ويرفرف السلام فوق الربوع وتنتفي الكراهية ويفر الزاحفون على بطونهم الى جحورهم ! حينما كان التلفزيون باللونين الأسود والأبيض ولم تكن هناك قنوات مسيلمة كنا ننعم بمحبة بعضنا البعض ولم تسعى فئة منا لقتل سواها لايمانها بأن جواز السفر للجنة يتمثل باستعمال السيوف والسواطير وقطع الرؤوس واغتصاب الأعراض . تآلفنا وتناغمنا وانسجامنا ومحبتنا ابتدأ العفن يتطرق لبعض من جنباتها بفعل البث الاعلامي المقيت والفتاوي المجرمة واستغلال الدين بأبشع الصور وارتكاب المذابح بأشنع الطرق . الأستاذ جهاد المحيسن وجمع كبير من الاعلاميين الشرفاء ستنحني الناس لهم كلما ذكرت أسماؤهم وستبقى فيروز نجما يسطع في سماء المحبة وسيبقى صوتها الذي غنى لمكة والقدس والأردن خالدا ، أما قنوات شاهد عيان وفوتو شوب فسوف تسقط غير مأسوف عليها . صادق التحية والتقدير والاحترام للأستاذ جهاد المحيسن ولأسرة تحرير جريدة الغد الغراء .

  2. صوت السماء؟!
    اذا كانت فيروز قد دغدغت مشاعركم معشر الممانعة والمقاومة بدعمها وتأييدها لقائد الممانع بشار السفاح و عرّابي الاجرام الفرس و الروس فهذا شأنكم وهنيئاً لكم.

    لكن أن تصفها بــ "صوت السماء في الأرض" فهذا ليس من حقك، وليس من ثقافتنا الاسلامية أن نتطاول على الذات الإلهية بمثل تلك المفردات.

  3. اتق الله
    اتق الله يا اخي الكاتب، فهما يكون مستوى صوت فيروز من الجمال والعذوبة لا يمكن ان نطلق عليه صوت السماء، صحيح ان صوتها من خلق الله تعالى ومن ابداعه ولكنه قطعا ليس صوت السماء في الارض

  4. أي ترتيل هذا
    ما هذا المقال العجيب الذي يمجد الطائفية بأبغض صورها, فيروز هذه التي تتغنى بها لم تحب المقاومة المزعومة لولا أنها تدعم النظام العلوي ضد الغالبية السنية في سوريا. النظام السوري المدعوم من الاقلية المسيحية هو السبب الحقيقي في حب فيروز لحزب الله الداعم لنظام بشار عبر أوامر مباشرة من إيران التي سبق و أن أعلن نصر الله أنه يخضع لأوامر وليها الفقيه! إذا حتى مبدأ القومية العربية غير متوفر بهذه الحالة.

  5. الكرك
    عشت وعاشت المقاومه الباسلة وعاشت سوريا وستغني الفيروز ان شاء الله لانتصارات حماة الديار والمقاومة الشريفة ومن نهاية مقالتك الغيورة على سوريا وكل الشرفاء اقتبس وسيندثر الزاحفون على بطونهم.
    حياك الله وابقاك.

  6. ستندمون حيث لا ينفع الندم
    لا اعلم فيروز الا خلقا من خلق الله ..، صوت السماء في الارض هذا لم يرد في كتاب سماوي ، ولم يذكر على لسان نبي من الانبياء ، هذا تجرؤ على القيم الاسلامية والسماوية الخالدة في ديننا وكل الاديان السماوية .
    ثم من قال لك ان هؤلاء يعرفون الانسانية حتى يغنوا لها ، الم ترَ اطفالا ابرياء تقطع اجسادهم اشلاء ، الم تسمع بالناس التي شردت والبيوت التي تهدمت .. كله خدمة لمن ، ان كنت تعلم فتلك مصيبة ، وان كنت لا تعلم فالمصيبة اعظم .. "حسبنا الله ونعم الوكيل" .
    احب ان اعلمك بالمقاومة والممانعة التي لم تطلق طلقة واحدة بعد اكتوبر 1973 على العدو الاول للاسلام والمسلمين .. هذه الاهزوجة التي ما زالوا يضحكون بها على ..، وهم كالاخوة من حيث لا نعلم ، نحن لا ندعي ذلك ، ولكن العرب يقولون مثلا ً يعجبنا دائما ً ان نقوله " اللي ما بيشوف من وراء الغربال اعمى .

  7. رسالة الى زياد
    رسالة قصيرة الى زياد رحباني
    مهم أن نكون مع المقاومة وضد الدولة الصهيونية والإمبريالية والسعودية وقطر (أحد مالكي جريدة الأخبار سابقا)، لكن حين تناول المقاومة من الجهل أن نكرر مع حزب الله ما حدث مع المقاومة الفلسطينية التي جرى تمجيدها، وتمجيد ياسر عرفات الى السماء، فقط لأنها مقاومة، لكن عرفات باع المقاومة ببساطة، أقصد أن الهدف الكبير لا يجب أن يخفي بنية من يقول أنه يحمله. حزب الله قاوم، وقاتل سنة 2006، ولقد دافعتُ عنه وعن المقاومة لأنه يقاتل الدولة الصهيونية، لكن ذلك وجه أو مظهر لحزب الله، حيث أن لكل ظاهرة مظاهر متهددة (ألا تقول الماركسية ذلك؟) ولكن من مظاهره أنه حزب طائفي يلتزم عقيدة طائفية ويخضع لولاية الفقيه، ويتشكل من طائفة محددة فقط. وهو حزب ليبرالي حتى العظم، وفي الوضع اللبناني ينطلق من الانقسام الطائفي، ويكرس الصيغة الطائفية للنظام اللبناني. ولا ننسى بأن الحزب قرر سياسة دفاعية، بالتالي تجاوز المقاومة كما كل الأنظمة التي لم تقاتل بل قررت أن تدافع.
    كما تشتهي حب حسن نصرالله كما تشاء، لكن لا تنسى كل هذه المظاهر التي قادت الحزب الى أن يقتل الشعب السوري.
    وآمل ألا تحتاج الى اسم فيروز الكبيرة لكي تدعم موقفاً سيئاً، فيروز أكبر من أن تزج في صراع كهذا.
    شكراً لك..

  8. فيروز صرخة الحب في براري الوحشة والخوف
    والذي نفسه بغير جمال
    لايرى في الحياة شيئاً جميلاً
    عميق الشكر لك دكتور جهاد على هذه المقالة الرائعة .

  9. fiyrooz
    صادق التحية والتقدير والاحترام للأستاذ جهاد المحيسن ولأسرة تحرير جريدة الغد الغراء .

  10. وتبقى ابواب السماء مفتوحة أصوات الملائكة
    لن تنطفئ جذوتكَ لأنّك ذاك القبس من نور احترامي الكبير استاذ جهاد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock