رياضة محلية

فيلانوفا ينتكس مجددا بعد عام على استئصال ورم في الغدة اللعابية

مدريد- ذكرت وسائل الاعلام الاسبانية أمس الاربعاء ان مدرب برشلونة تيتو فيلانوفا، الذي خضع قبل عام لعملية جراحية من اجل استئصال ورم في الغدة اللعابية، انتكس مجددا ما دفع النادي الكاتالوني إلى الغاء حفل الميلاد السنوي والمؤتمر الصحفي لرئيسه ساندرو روسيل.
وكتبت صحيفة “موندو ديبورتيفو”: “فيلانوفا ينتكس مجددا. مدرب برشلونة يعاني من عودة ظهور السرطان الذي عانى منه العام 2011″، فيما كتبت صحيفة “سبورت” في موقعها على شبكة الانترنت: “تيتو ينتكس مجددا”.
وبدوره اكتفى برشلونة بالاعلان عن الغاء المؤتمر الصحفي لرئيسه روسيل والذي كان مقررا أمس الاربعاء وعن الغاء الحفلة الميلادية مع رجال الاعلام.
وكان فيلانوفا (42 عاما) خضع لعملية جراحية من اجل استئصال ورم في الغدة اللعابية في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
وفيلانوفا ليس الشخص الوحيد الذي يعاني في برشلونة من هذا المرض الخبيث، إذ هناك ايضا المدافع الفرنسي ايريك ابيدال الذي عاود مؤخرا التمارين المنفردة للمرة الاولى منذ خضوعه لعملية زرع في الكبد في نيسان (ابريل) الماضي، وذلك بعد اقل من سنة على خضوعه لجراحة لازالة ورم سرطاني لم تحرمه من العودة الى اعلى مستوياته في وقت قياسي.
ولمس ابيدال الكرة للمرة الاولى منذ اكثر من 6 اشهر واعتبر بانه سيأخذ فترة التعافي “خطوة خطوة” بعد ان حقق هدفه الاول بمعاودة التمارين قبل نهاية العام الحالي.
وكان ابيدال، لاعب موناكو وليل وليون سابقا، خضع لجراحة لازالة ورم سرطاني في 17 اذار(مارس) 2011 لكنه عاد وساهم في قيادة فريقه الى احراز اللقب المحلي ودوري ابطال اوروبا على حساب مانشستر يونايتد الانجليزي (3-1)، ليحمل الكأس اولا في لفتة مؤثرة من قبل رفاقه. – (ا ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock