حياتنافنون

فيلمان أردنيان ينافسان في “الجونة السينمائي”

إسراء الردايدة

عمان– أعلن مهرجان الجونة السينمائي الذي تنطلق دورته الثالثة في 19 من الشهر المقبل وتستمر حتى 27، الذي يفتتح موسم المهرجانات العربية، عن الأفلام المشاركة به.

وتضم 80 فيلما ‬من‭ ‬أهم‭ ‬وأحدث‭ ‬الإنتاجات‭ ‬العربية‭ ‬والدولية الذي يشهد مشاركة أردنية بفيلمين قصيرين.

مشاركة أردنية
يشارك في المهرجان فيلمان أردنيان هما “فريكة” و “سلام”، حيث يحمل” الجونة السينمائي” ميزة تقدمة اول عرض عربي في المنطقة. وينافسان في مسابقة الأفلام القصيرة .
ويتناول “فريكة” لمخرجة باسل غندور قصة “رامي‭ ‬مراهق‭ ‬مسالم،‭ ‬يستمتع‭ ‬بزلاجته،‭ ‬وأوراق‭ ‬اللعب،‭ ‬والسجائر‭ ‬القليلة‭ ‬التي‭ ‬يدخنها‭ ‬برفقة‭ ‬أصدقائه‭. ‬يعيش‭ ‬رامي‭ ‬في‭ ‬حي‭ ‬متواضع،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬خلط‭ ‬مفاهيم‭ ‬الرجولة‭ ‬بالعنف‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭. ‬وفي‭ ‬أحد‭ ‬الأيام،‭ ‬وبينما‭ ‬كان‭ ‬يمزح‭ ‬مع‭ ‬أصدقائه‭ ‬في‭ ‬الشارع،‭ ‬تؤخذ‭ ‬كلماته‭ ‬كإهانة‭ ‬موجهة‭ ‬لواحد‭ ‬من‭ ‬أفراد‭ ‬عصابات‭ ‬الحي،‭ ‬مما‭ ‬يوتر‭ ‬الأجواء،‭ ‬ويساعد‭ ‬على‭ ‬تصاعد‭ ‬العنف‭. ‬تتحرك‭ ‬الأحداث‭ ‬تدريجيًا،‭ ‬لنشاهد‭ ‬تلال‭ ‬وشوارع‭ ‬وأزقة‭ ‬عَمان،‭ ‬بينما‭ ‬تحكي‭ ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬السلامة‭ ‬الهشة،‭ ‬والاستقرار‭ ‬ظلالًا‭ ‬للغضب‭ ‬والانتقام‭.”
اما فيلم المخرجة زين دريعي “سلام‭ ‬” يحكي عن حلم “سلام”‬‭ ‬الشابة‭ ‬المتزوجة‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬أُمًا.
‬تعاني‭ ‬كثيرًا‭ ‬خلال‭ ‬محاولتها‭ ‬مساعدة‭ ‬زوجها‭ ‬عمار‭ ‬على‭ ‬تخطي‭ ‬مشكلة‭ ‬عقمه‭ ‬الإنجابي‭ ‬بسبب‭ ‬أعراف‭ ‬المجتمعات‭ ‬الشرقية‭. ‬في‭ ‬أحد‭ ‬الأيام،‭ ‬تخبرها‭ ‬حماتها،‭ ‬أن‭ ‬العائلة‭ ‬قررت‭ ‬أن‭ ‬تجد‭ ‬لعمار‭ ‬زوجة‭ ‬ثانية،‭ ‬بناءً‭ ‬على‭ ‬افتراض‭ ‬أنها‭ ‬عاقِر،‭ ‬وأنها‭ ‬لا‭ ‬تملك‭ ‬حق‭ ‬حرمان‭ ‬ابنهم‭ ‬من‭ ‬الأبوة‭. ‬يقود‭ ‬عمار‭ ‬زوجته‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬مختلف،‭ ‬دافعًا‭ ‬إيَّاها‭ ‬لخوض‭ ‬معركتها‭ ‬بطريقتها‭ ‬الخاصة‭. ‬يعُرض‭ ‬‮”‬سلام‮” ‬لأول‭ ‬مرة‭ ‬عالميًا‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬آفاق او ‬أوريزونتي‭ ‬في‭ ‬الدورة‭ ‬الـ76‭ ‬لمهرجان‭ ‬فينيسيا‭ ‬السينمائي‭.‬
دورة مميزة
تقدم الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي دورة مميزة من خلال الأفلام التي اختيرت من أحدث الإنتاجات العالمية من خلال مسابقاته الثلاث: ‬مسابقة‭ ‬الأفلام‭ ‬الروائية‭ ‬الطويلة،‭ ‬ومسابقة‭ ‬الأفلام‭ ‬الوثائقية‭ ‬الطويلة،‭ ‬ومسابقة‭ ‬الأفلام‭ ‬القصيرة‭‬،‭ ‬والبرنامج‭ ‬الرسمي‭ ‬خارج‭ ‬المسابقة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬البرنامج‭ ‬الخاص‭.. ‬وتصل‭ ‬قيمة‭ ‬الجوائز‭ ‬المقدمة‭ ‬إلى‭ ‬224‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬أميركي،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الجوائز‭ ‬العينية‭ (‬جائزة‭ ‬نجمة‭ ‬الجونة،‭ ‬والشهادات‭) ‬المُقدمة‭ ‬إلى‭ ‬الفائزين‭ ‬في‭ ‬المسابقات‭ ‬المتنافسة.
. ‬ويمكن‭ ‬للأفلام‭ ‬الطويلة‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الإنساني‭ ‬أن‭ ‬تحصل‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬الجمهور؛‭ ‬‮”‬سينما‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬الإنسانية”. ‬
وفي‭ ‬إطار‭ ‬البرنامج‭ ‬الخاص،‭ ‬يعرض‭ ‬المهرجان‭ ‬عددًا‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬الأيقونية‭ ‬التي‭ ‬حازت‭ ‬إعجاب‭ ‬الجماهير‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الزمن‭. ‬
مدير المهرجان انتشار التميمي بين خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بين ان هنالك ‬خمسة‭ ‬أفلام‭ ‬عربية،‭ ‬في‭ ‬المسابقة‭ ‬الرسمية،‭ ‬أربعة‭ ‬منها‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أفرو‭-‬عربية،‭ ‬وواحد‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الآسيوي‭ ‬للمنطقة‭ ‬العربية،‭ ‬وهذه‭ ‬الدول‭ ‬هي‭: ‬تونس،‭ ‬والجزائر،‭ ‬والسودان،‭ ‬والمغرب،‭ ‬ولبنان‭. ‬وتمثل‭ ‬هذه‭ ‬الأفلام‭ ‬التجارب‭ ‬الروائية‭ ‬الأولى‭ ‬لمخرجيها،‭ ‬وبعضها‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬دعمه‭ ‬من‭ ‬الدورتين‭ ‬الماضيتين‭ ‬من‭ ‬منصة‭ ‬الجونة‭ ‬السينمائي،‭ ‬مثل‭ ‬‮”‬1982‮”‬،‭ ‬و”حلم‭ ‬نورا‮”‬‭.‬
ويشارك ‬فيلمان‭ ‬طويلان‭ ‬مصريان‭ ‬معروضان‭ ‬في‭ ‬قسم‭ ‬الاختيار‭ ‬الرسمي‭ – ‬خارج‭ ‬المسابقة،‭ ‬وهما‬‮: “الفارس‭ ‬والأميرة‮”‬ الذي يعد ‬أول‭ ‬فيلم‭ ‬تحريك‭ ‬مصري‭ ‬طويل.
وهو من كتابة وإخراج بشير الديك، وفيلم “لما بنتولد” الموسيقي للمخرج تامر عزت، في اول عرض عالمي لهما.
وحتى هذه اللحظة، يشارك 12 فيلمًا في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، و9 أفلام في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، و23 فيلمًا في مسابقة الأفلام القصيرة، إضافة إلى 3 أفلام في البرنامج الخاص. ويعرض المهرجان 21 فيلمًا خارج المسابقة، والذي يجعل عدد الأفلام المشاركة في برنامج هذا العام 68 فيلمًا. وتُعرض جميع الأفلام بترجمة إنجليزية، ومعظمها مترجم للعربية أيضًا، ويعقب معظم العروض ندوات مع صناع الأفلام، أو طاقم عمل الفيلم، في محاولة لوصل صناع الأفلام بجماهيرهم.
كما واستقبل منطلق الجونة السينمائي في دورته الثالثة، 133 طلب تقديم (92 مشروعًا في مرحلة التطوير، و41 فيلمًا في مرحلة ما بعد الإنتاج) من جميع أنحاء العالم العربي. ويقدم جسر الجونة السينمائي، موائد حوار مستديرة، وورشًا للعمل، ومحاضرات، ونقاشات لعدد من المحترفين والخبراء حول قضايا صناعة السينما.
استضافات وتكريمات
وهذا‭ ‬العام‭ ‬ يستضيف” الجونة‭ ‬عروضا‭ ‬استعادية‭ ‬لبعض‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬المرممة‭ ‬حديثا،‭ ‬مثل‭ ‬‮”‬قبلات‭ ‬مسروقة‮‬‭ (‬1968‭) ” ‬لرائد‭ ‬من‭ ‬رواد‭ ‬سينما‭ ‬المؤلف‭ ‬الفرنسي‭ ‬فرانسوا‭ ‬تروفو،‭ ‬و”كاميرا‭ ‬أفريقية‮”‬‭ ‬للمخرج‭ ‬التونسي‭ ‬فريد‭ ‬بوغدير‭
‬كما‭ ‬يعرض‭ ‬‮”بئر‭ ‬الحرمان‮” ‬1969لكمال‭ ‬الشيخ،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الاحتفال‭ ‬بذكرى‭ ‬مئوية‭ ‬ميلاد‭ ‬كاتب‭ ‬السيناريو،‭ ‬والصحفي،‭ ‬والروائي‭ ‬إحسان‭ ‬عبد‭‬القدوس‭
. ‬ويعد‭ ‬البرنامج‭ ‬الخاص،‭ ‬نافذة‭ ‬المهرجان‭ ‬الخاصة‭ ‬للأجيال‭ ‬الجديدة‭ ‬ليشاهدوا‭ ‬الأفلام‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬التي‭ ‬شكلت‭ ‬تاريخ‭ ‬السينما‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬الزمن‭.‬
فيما يستضيف الممثل الشاب بطل فيلم “علاء الدين” مينا مسعود، وفي انتظار ‬موافقة‭ ‬مالك،‭ ‬الذي يعمل حاليا على‭ ‬فيلمه‭ ‬الجديد‭ ‬‮”‬لا‭ ‬وقت‭ ‬للموت‮”‬‭.‬
ويكرم المهرجان ثلاث شخصيات هذا العام حيث اعلن عن شخصيتين هما الممثل الكوميدي محمد هنيدي والمخرجة الفلسطينية مي المصري ويمتلك‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬إنجازات‭ ‬عظيمة‭ ‬في‭ ‬السينما‭ ‬العربية ، حيث سيمنحان جائزة الابداع ، وابقى على الثالث مفاجاة.
‬ ومي المصري‭ ‬هي‭ ‬صانعة‭ ‬أفلام‭ ‬مميزة،‭ ‬عملت‭ ‬منتجة‭ ‬لأفلامها‭ ‬وأفلام‭ ‬زوجها‭ ‬المخرج‭ ‬اللبناني‭ ‬المشهور‭ ‬جان‭ ‬شمعون،‭ ‬كما‭ ‬أخرجت‭ ‬عددًا‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬الوثائقية‭ ‬وفيلمًا‭ ‬روائيًا‭ ‬طويلًا‭ ‬هو‭ ‬‮«‬3000‭ ‬ليلة‮»‬،‭ ‬وحازت‭ ‬أفلامها‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬90‭ ‬جائزة‭
. ‬أما‭ ‬عن‭ ‬محمد‭ ‬هنيدي،‭ ‬فقد‭ ‬مثل‭ ‬الجيل‭ ‬الشاب‭ ‬في‭ ‬السينما‭ ‬المصرية‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬التسعينيات،‭ ‬وأحدث‭ ‬طفرة‭ ‬درامية‭ ‬في‭ ‬السينما‭ ‬المصرية‭. ‬ويحتفي‭ ‬المهرجان‭ ‬بشخصيات‭ ‬أثرت‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬السينما،‭ ‬ذات‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬الصناعة‭.‬
و‬”الجونة‭ ‬السينمائي”‭ ‬‭ ‬من‭ ‬المهرجانات‭ ‬الرائدة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬عرض‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الأفلام‭ ‬المتنوعة،‭ ‬للجمهور‭ ‬الشغوف‭ ‬بالسينما‭ ‬والمتحمس‭ ‬لها‭
. ‬ويسعى‭ ‬لخلق‭ ‬تواصل‭ ‬أفضل‭ ‬بين‭ ‬الثقافات،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فن‭ ‬السينما‭. ‬كما‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬وصل‭ ‬صناع‭ ‬الأفلام‭ ‬من‭ ‬المنطقة،‭ ‬بنظرائهم‭ ‬الدوليين،‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬روح‭ ‬التعاون‭ ‬والتبادل‭ ‬الثقافي‭. ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬يلتزم‭ ‬المهرجان‭ ‬باكتشاف‭ ‬الأصوات‭ ‬السينمائية‭ ‬الجديدة،‭ ‬ويتحمس‭ ‬ليكون‭ ‬محفزًا‭ ‬لتطوير‭ ‬السينما‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ذراع‭ ‬الصناعة‭ ‬الخاصة‭ ‬به؛‭ ‬منصة‭ ‬الجونة‭ ‬السينمائية
ويؤكد‭ ‬المهرجان،‭ ‬بعروض‭ ‬الأفلام‭ ‬والفعاليات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالدورة‭ ‬الثالثة،‭ ‬على‭ ‬مكانته‭ ‬الفريدة‭ ‬كنقطة‭ ‬لقاء‭ ‬لصناع‭ ‬الأفلام،‭ ‬والنقاد،‭ ‬والجماهير،‭ ‬الذين‭ ‬سيجتمعون‭ ‬للاحتفال‭ ‬بفن‭ ‬وصناعة‭ ‬السينما‭. ‬

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock