;
حياتناسينمافنون

فيلم عن العنف ضد المرأة يثير حفيظة إيران تجاه مهرجان كان السينمائي

شنت السلطات الإيرانية هجوما حادا على مهرجان كان السينمائي بفرنسا ووصفته بـ”المسيس” على خلفية عرض فيلم (هولي سبايدر) الذي اعتبرت طهران أنه “يسير على خطى سلمان رشدي”.

ويتناول (هولي سبايدر) وقوع جرائم العنف بحق النساء ومرورها دون محاسبة في إيران.

وهو إخراج الدنماركي إيراني الأصل علي عباسي وبطولة زار أمير إبراهيمي التي فازت بجائزة أفضل ممثلة في النسخة الـ75 من المهرجان.

واعتبرت هيئة الفنون السينمائية في إيران أن (هولي سبايدر) فيلم “ذو توجهات سياسية ويقدم محتوى زائف ومغلوط” وعرض “جانب مظلم”من الجمهورية الإسلامية.

وأضافت أن الفيلم “إهانة لمعتقدات وقيم ملايين المسلمين ويعرض صورة مزورة عن إيران ويتتبع خطى سلمان رشدي وأشخاص مثله”، حسبما أوردت وكالة الأنباء المحلية (إيرنا).

يذكر أن رشدي صدرت بحقه فتوى من قبل آية الله الخميني بإهدار دمه على خلفية نشر كتاب (آيات شيطانية) في 1989. (إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock