شركات وأعمال

“فينتك هايف” يستقطب طلبات قياسية للمشاركة في برنامج مسرعات الأعمال

دبي- أعلن برنامج “فينتك هايف”، التابع لمركز دبي المالي العالمي، أول وأكبر مسرع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، عن تلقيه أكثر من 620 طلبا على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي لأول مرة في تاريخه للمشاركة في البرنامج.
وتجاوز عدد الطلبات الرقم القياسي السابق الذي سجل 425 طلباً في عام 2019، كما تطرح الطلبات الواردة هذا العام مجموعة واسعة من الأفكار والمفاهيم المقدّمة من قبل العديد من المواهب ما يعكس سمعة مركز دبي المالي العالمي في تعزيز الابتكار بالقطاع المالي.
وتشمل التخصصات عدة مجالات، بما فيها التكنولوجيا المالية وتكنولوجيا التأمين والتكنولوجيا التنظيمية والتكنولوجيا المالية الإسلامية، كما تشمل تقنيات أساسية في عمليات تقديم المدفوعات اللاتلامسية والتعريف الرقمي والحلول المؤسسية بما في ذلك إدارة الخزينة وأتمتة اكتتابات الائتمان وإدارة البيانات والتحليلات.
وتشكل الطلبات المقدمة من الشركات التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها 30 % من إجمالي الطلبات، ما يدل على وجود الكثير من المواهب في قطاع التكنولوجيا المالية داخل الدولة، كما شكلت الطلبات من الشركات العاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 46 % و24 % من الشركات العالمية. ويعد ما يقارب من ثلثي الطلبات التي قدمت من الشركات الناشئة التي هي في مرحلة “قبل بدء التشغيل”، و29 % من الشركات التي دخلت مرحلة “بدء التشغيل”، مما يشير إلى الاهتمام المستمر بدبي ومركز دبي المالي العالمي من قبل روّاد الأعمال الجدد والشركات الناشئة في مراحلها المبكرة، وذلك ما يدعم رؤية المركز المالي لقيادة مسار الابتكار بشكل قوي.
وتضمنت طلبات الاشتراك تلبية 45 % من الشركات الناشئة لمرحلة الحد الأدنى من توفير المنتجات القابلة للتطبيق، حيث يجذب إطار عمل برنامج “فينتك هايف” هذه الشركات الناشئة الذي سيساعدهم على التحقق من إمكانية النمو وتمكينهم من إثبات فرضيات القيمة في وقت مبكر من مراحل تطوير منتجاتهم، كما سيساعدهم على استكشاف مصادر التمويل المحتملة. وقبل الانضمام إلى البرنامج، غالباً ما تكون خيارات التمويل محدودة لبعض هذه الشركات، إذ يعتمد الكثيرون على استثماراتهم الخاصة، وأصدقائهم، وعائلاتهم، فضلا عن عدد قليل من المستثمرين.
ومنذ إطلاق مركز دبي المالي العالمي لبرنامج “فينتك هايف” في 2017، شهد تطورا ليصبح منصة رائدة للابتكار على مستوى العالم، مما يدعم جهوده نحو تغيير مستقبل القطاع المالي، بالنظر إلى تواجد أكثر من 50 % من شركات التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المركز. كما شهد النصف الأول من العام 2020 زيادة في حجم برنامج “فينتك هايف” بثلاثة أضعاف مع افتتاح مساحات جديدة وكبيرة في “أفينيو البوابة” لدعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال.

مقالات ذات صلة

السوق مفتوح المؤشر 1583.30 0.13%

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock