الرياضةكرة القدم

فينيسيوس يؤكد استمراره في ريال مدريد.. وكروس يتخذ القرار الصعب

مدريد – أكد البرازيلي فينيسيوس جونيور أنه سيستمر مع ريال مدريد، الذي وصفه بأنه “أكبر ناد في العالم”.
وبهذه التصريحات، ينفي صاحب الـ21 عاما الإشاعات حول وجود اهتمام محتمل من باريس سان جرمان لضمه إلى نادي العاصمة الفرنسية.
وقال المهاجم الشاب الذي أصبح على بعد خطوة من التوقيع على تمديد عقده الذي ينتهي في 30 حزيران (يونيو) 2024، عزمه على الاستمرار مع الملكي لسنوات عديدة.
وأكد في تصريحات لـ”سبورت تي في”: “سأستمر في العمل مع أكبر ناد في العالم. لقد بدأ الأمر للتو ولدي الكثير من الأشياء للفوز بها، آمل أن أحصل على العديد من الألقاب بحلول نهاية مسيرتي”.
وأبرز فينيسيوس “إنه الفريق الأكثر اتحادا منذ وصولي إلى ريال مدريد. كانت الاحتفالات هذا العام مختلفة، كلنا نشعر بشيء خاص عندما نفوز. هناك شباب والجميع يحبون بعضهم البعض. هذا مهم”.
وأخيراً، سلط الضوء على دور المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي والتواصل الذي يحافظ عليه مع المدير الفني لمنتخب البرازيل تيتي.
وقال “عندما تكون هناك مباراة، يتحدثان مع بعضهما البعض دائما. أنا أفضل في ريال مدريد وتيتي يسأل كارلو كيف يمكنه مساعدة المنتخب الوطني”.
كروس يرفض التمديد
كشفت تقارير إخبارية إسبانية أول من أمس الاثنين أن نجم وسط ريال مدريد الإسباني، الألماني توني كروس، لا يرغب في تجديد عقده مع النادي، ويفكر في الاكتفاء بالفترة المتبقية في عقده الذي ينتهي في 30 حزيران (يونيو) 2023.
ونشرت إذاعة “كادينا سير” في نسختها الإلكترونية تقريرا يفيد بأن الغموض بات يحيط بمستقبل الدولي الألماني مع النادي الملكي، حيث يفكر اللاعب جديا في الرحيل بنهاية الموسم المقبل، بعد أن رفض محاولات إدارة فلورنتينو بيريز لتمديد الارتباط الحالي بين الطرفين.
وأشارت الإذاعة ذائعة الصيت في تقريرها إلى أن صاحب الـ32 عاما يفضل الانتظار حتى النهاية لتقييم الوضع حينها، ومن ثم اتخاذ القرار المناسب، وهو الأمر الذي قابلته الإدارة بالدهشة، حسب وصف المصدر.
وأكد التقرير إلى أن اللاعب أبلغ إدارة النادي الأبيض بأنه لا يرغب في أن يكون عبئا على المشروع الرياضي المستقبلي، لاسيما مع التدعيمات التي قامت بها لدعم نفس مركز اللاعب أولا بالحصول على خدمات الفرنسيا الشاب إدواردو كامافينجا العام الماضي، ثم مواطنه أوريلي تشواميني منذ أيام قليلة.
هذا بالإضافة للدعم العلني للاعب الوسط الأوروجوائي الدولي، فيدي فالفيردي، الذي تم تجديد عقده حتى 2027، رغم أن عقده الحالي ما يزال لديه 3 أعوام على نهايته.
ورغم الموسم الرائع الذي قام به اللاعب مع ناديه على مستوى الألقاب، بالفوز بكأس السوبر الإسباني والليجا ودوري الأبطال، إلا أنه واجه بعض الصعوبات على المستوى الشخصي بداية من إصابة الحوض التي أبعدته عن أول 8 مباريات للميرينجي في الموسم، ثم فقدان فرصته كأساسي في مركزه لصالح عناصر أكثر حيوية مثل فالفيردي وكامافينجا.
وكانت اللحظة الأكثر سخونة بالنسبة للاعب في إياب ربع نهائي دوري اأبطال أمام تشيلسي الإنجليزي في نيسان (أبريل) الماضي، عندما التقطت عدسات الكاميرات حالة الغضب التي انتابته عند تغييره في الدقيقة 72، حيث كان فريقه متأخرا حينها في عقر داره “سانتياجو برنابيو” بهدفين دون رد.
كما أوضح التقرير أن إدارة النادي، ورغم شعورها بالدهشة من قرار كروس، إلا أنها أبدت احترامها له، حيث لا تزال الإدارة تقدر بشكل كبير ما قدمه كروس على مدار 8 سنوات قضاها بقميص ريال قادما من بايرن ميونخ الألماني في 2014 مقابل 25 مليون يورو.
ويعد كروس أحد أبرز الأسماء التي جاءت في تاريخ النادي، وتحديدا في مركز وسط الملعب، حيث أنه على مدار تلك السنوات، شارك في 365 مباراة، وسجل 25 هدفا.
كما أن بطل العالم مع المنتخب الألماني في 2014 بالبرازيل توج مع الفريق الملكي بـ16 لقبا بواقع 3 في الليجا ومثلها في كأس السوبر الإسباني و4 في دوري الأبطال ومثلها في كأس السوبر الأوروبي، ولقبين في مونديال الأندية.
روديجر: محادثة أنشيلوتي حسمت قراري
كشف الألماني أنتونيو روديجر، مدافع ريال مدريد الجديد، في أول مؤتمر صحفي له مع الملكي عقب تقديمه في سانتياجو برنابيو، أنه تحدث للمرة الأولى مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب الفريق في نيسان (أبريل)، وحينها اتخذ القرار بالانضمام للميرينجي.
وصرح اللاعب: “المرة الأولى التي تواصل فيها وكيلي مع ريال مدريد كانت في أيلول (سبتمبر) العام الماضي. المرة الثانية تحدثت فيها مباشرة مع أنشيلوتي وكانت في نيسان (أبريل) وكانت تلك هي اللحظة الأكثر أهمية، لأني اتخذت حينها قراري وقررت اللعب في هذا النادي مع أنشيلوتي”.
وتابع: “لقد أرادني أنشيلوتي هنا، (أخبرني) أنه يثق بي وأن بوسعي مساعدته ومساعدة الفريق كثيرا، في سني، هذا يكفي. نحن نتحدث عن أنشيلوتي! في ريال مدريد ستكون هناك منافسة، لكنني مستعد للقتال من أجل موقعي”.
ونفى اللاعب الألماني الدولي (29 عاما) أنه تحدث مع زملائه السابقين إدين هازارد وتيبو كورتوا، و مع مواطنه توني كروس قبل التعاقد مع ريال.
وصرح: “في بعض الأحيان، يحاول شخص ما الاتصال بك وإقناعك، لكنها قرارات عليك اتخاذها بنفسك. لم أجر أي اتصال معهم”.
وأقر روديجر بالمنافسة التي سيواجهها في مركزه مع ميليتاو وألابا، باعتبار أنهما لعبا أساسيين في الموسم السابق.
وأضاف في هذا الصدد: “إنه أمر طبيعي. ريال مدريد يحظى بلاعبين جيدين، ولكنني أشعر بثقة كافية في الحقيقة. سأزيد التنافسية. إنه أمر صحي في أي فريق. إنه تحد يروق لي كثيرا”. -(إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock