آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

في حال عدم صدقيتها.. تنبؤات المنخفضات تكلف المؤسسات مبالغ مالية

عبدالله الربيحات

عمان – يكلف إعلان حالة الطوارئ في بعض مؤسسات الدولة بسبب المنخفضات الجوية كلفا مالية وجهدا “ربما تشكل خسارة في حال عدم توافق التنبؤات مع الواقع” بحسب ما يقول مسؤولون في هذه المؤسسات.
وأشار هؤلاء إلى أن المجلس الأعلى للدفاع المدني يعقد اجتماعا قبيل موسم الشتاء، لبحث الاستعداد لاتخاذ حزمة الاجراءات والتدابير والخطط اللازمة في حال دخول الموسم وبشكل خاص في حال دخول المنخفضات، بحضور ومشاركة وزارة الاشغال العامة والدفاع المدني وأمانة عمان والأمن العام.
وزارة الأشغال العامة تعلن عادة عن أرقام غرفة العمليات الرئيسية في الوزارة وغرف العمليات في مختلف المحافظات استعدادا لموسم الشتاء، ضمن خطة الطوارئ التي تعدها الوزارة، وتتضمن تحديث غرفة العمليات الرئيسية في الوزارة وتزويدها بأجهزة اتصال حديثة، بحسب الناطق الاعلامي باسم الوزارة عمر المحارمة.
وبين المحارمة لـ “الغد” ان الوزارة قامت هذا العام بتجهيز 14 غرفة عمليات في مديريات الأشغال في المحافظات، إضافة إلى غرفة عمليات جديدة في لواءي الرمثا والبترا وربطها جميعها بغرفة العمليات الرئيسية في مركز الوزارة.
وأشار إلى إعداد برنامج بلاغات طوارئ بهدف زيادة التفاعل مع المواطنين وسرعة الاستجابة، عبر الهواتف الذكية من خلال إرسال صورة أو مقطع صوتي أو مقطع فيديو عن الحادث، حيث تم ربط البرنامج بنظام (جي آي إس)، الذي يحدد الإحداثيات بدقة عالية لتسهيل الوصول إليه والتعامل مع الحالة حسب الحاجة.
وحول مدى الخسائر التي تتكبدها الوزارة في حال عدم موافقة الواقع للتبؤات الجوية، بين المحارمة ان “تجهيز واستئجار آليات واستنفار موظفين وصرف مياومات يشكل خسارة مالية بالإضافة الى الجهد”.
فيما تقول مديرية الدفاع المدني، بحسب مصادر فيها أنه في حال أعلنت الارصاد الجوية عن دخول منخفض الى المملكة، تبدأ التحضيرات اللازمة لتجهيز الآليات والكوادر البشرية استعدادا لاحتمالات حدوث حرائق أو سيول أو مداهمة مياه الأمطار لمنازل المواطنين.
وأشار الى أنه حتى لو لم تتحقق التنبؤات الجوية لأي سبب، فإن مرتبات الدفاع المدني تكون في أعلى جاهزيتها، لتقديم خدماتها في مجالات الاسعاف والإنقاذ والاطفاء، مشيرا الى اعتماد الدفاع المدني على نشرات رسمية للحالة الجوية وأن حالة الطوارئ التي تعلن خلال المنخفضات تدخل بالعموم ضمن الواجبات الاحترازية لضمان السلامة العامة.
ولفتت مصادر في أمانة عمان الكبرى إلى أن كوادرها دائما تعمل في الميدان وبتنسيق عال بين جميع القطاعات المختصة، مؤكدة أن هناك كلفا مالية تترتب على إعلان حالة الطوارئ الجوية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock