صحافة عبرية

في شرقي “القدس المحتلة” يخشون من أن تؤدي الإقالات إلى الفقر والجوع

هآرتس

بقلم: نير حسون

1/4/2020

منظمات اجتماعية تحذر من أن آلاف الاشخاص في شرقي “القدس المحتلة” يمكن أن يتدهوروا ويصلوا الى فقر مدقع وحتى الى الجوع بسبب موجة الاقالات على خلفية ازمة الكورونا. عشرات آلاف العمال من الاحياء العربية تم ارسالهم الى اجازات بدون راتب أو اقيلوا.
الكثيرون منهم هم المعيلون الوحيدون بدون شبكة امان اقتصادية. ناشط اجتماعي في شرقي “القدس المحتلة” قال إن “الناس حتى الآن يتدبرون امورهم. الواحد يعطي الآخر، لكن الجوع سيبدأ قريبا”. وحسب قوله، بعد ذلك ايضا “ستبدأ الجريمة”. ومن اجل مواجهة الضائقة في معظم الاحياء العربية بدؤوا ينتظمون لمساعدة السكان، والبلدية بدأت بالشراء ونقل سلات غذاء للعائلات.
على خلفية توزيع الغذاء، أمس حدثت حادثة استثنائية في قرية صور باهر التي اعتبرت على الاغلب مكان هادئ. وحسب اقوال مصادر فلسطينية المواجهات اندلعت بعد أن اوقف رجال الشرطة شاحنة لتوزيع الغذاء بذريعة أنه يجب فحص مصدرها واذا ما كان الامر يتعلق بنشاطات منظمات غير قانونية. في الشرطة قالوا انه تمت مصادرة الشاحنة لأنها تسببت بتجمع وخرق اوامر وزارة الصحة. مؤخرا زاد التوتر في الاحياء العربية في شرقي “القدس المحتلة”، وحدثت احداث عنيفة بين السكان ورجال الشرطة. وأول أمس اطلقت النار على قوة من حرس الحدود دخلت الى مخيم شعفاط للاجئين لاعتقال مشبوه. والآن كل يوم تستمر المواجهات في العيسوية.
اضافة الى ذلك، تحذر منظمات حقوقية بأن عمال تضرر مصدر رزقهم يجدون صعوبة في الحصول على بدل البطالة لأنه لا يوجد للتأمين الوطني وهيئة خدمات التشغيل نماذج بالعربية في الانترنت. تعليمات وزارة الصحة تحظر الوصول شخصيا الى فروع هذه الجهات، لذلك فان العمال المقالين يجب أن يسجلوا في موقع خدمات التشغيل وبعد ذلك تقديم طلب في موقع التأمين الوطني.
حسب المنظمات التي تساعدهم فان حاجز اللغة غير قابل للاجتياز من قبل عدد من مقدمي الطلبات العرب. “يوجد تشويش وصعوبة كبيرة في التسجيل، كل شيء باللغة العبرية”، قال مدير مركز “عطاء” لتطبيق حقوق العامل في شرقي القدس، داود عليان. وقال إنه في منظمته ساهموا وأعدوا فيلما قصيرا يبين كيفية تعبئة نموذج التأمين الوطني. ولكنه اوضح بأن “هذا صعب. مئات الاشخاص يتصلون وكل نموذج كهذا يأخذ احيانا ساعة لتعبئته”. صندوق القدس الذي يؤيد المركز جند الاموال من اجل أن يشغل فيه موظفين آخرين لمعالجة زيادة عدد المشتكين.
“اعتقد أنهم يبذلون جهودا كبيرة من اجل حصول الناس على اموالهم”، قال ايرز فاغنر، مدير فرع القدس في منظمة “العمال معم”، “لكنه يجب القيام بخطوة اخرى اضافية وأن يطرحوا نظام بالعربية”.
وقد جاء ردا على ذلك من التأمين الوطني: “يوجد نموذج بدل بطالة يدوي بالعربية، لكن للاسف ما يزال لا يوجد نموذج كهذا موجه. ونحن نخطط للقيام بذلك. وتجدر الاشارة الى أنه يوجد لنا موقع باللغة العربية ونحن نقوم بتعديل المضمون في فيس بوك لمن يوجد له فيس بوك باللغة العربية”. ومن وزارة الصحة لم يصل أي رد.
حسب بيانات رسمية عرضت أمس في بلدية “القدس المحتلة”، في الاحياء العربية في المدينة يوجد 12 مصاب مؤكد بالكورونا، لكن مصدرا صحيا كبيرا في المدينة قال إن العدد هو 38 شخصا، هذا بالاضافة الى تقديره بأنه يوجد مئات المصابين الذين لا يعرف عنهم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock