آخر الأخبارالغد الاردني

في ضوء مؤشرات تعاف اقتصادي.. دعوات لتصميم حزمة حوافز للسوق

رانيا الصرايرة

عمان – في حين تظهر نتائج تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية بوادر تعافٍ في أسواق العمل بعد اضطراب غير مسبوق العام 2020 بسبب جائحة كورونا، يؤكد خبراء ضرورة تحفيز الاقتصاد المحلي ودعمه لزيادة الطلب على الأيدي العاملة باستخدام الأدوات المالية المتاحة.
ويؤكد التقرير الذي صدر امس الأول أن معظم البلدان ستشهد تعافياً قوياً نسبياً في النصف الثاني من العام الحالي، مع تفعيل برامج اللقاحات، مشيرا الى الضرر الكبير الذي لحق بأسواق العمل العام 2020، داعيا الى توفير الحوافز المالية ما أمكن.
ويقول مدير بيت العمال حمادة أبو نجمة أن الأزمة الاقتصادية في الأردن في ظل كورونا تفاقمت بشكل خاص نتيجة فرض إجراءات الإغلاق الكامل أو الجزئي في بعض القطاعات، والذي أحدث أضراراً كبيرة على الاقتصاد، خاصة فقدان الآلاف من الوظائف في سوق العمل الأردني.
وأشار ابو نجمة الى أن تداعيات الجائحة انعكست على مستويات حياة الأفراد والأسر، وتراجع الاستثمارات، وديون الشركات والأفراد، وارتفاع نسبة الفقر والبطالة، وازدياد أعداد الداخلين الجدد إلى سوق العمل، وغيرها من التحديات.
وأضاف، ان هذه العوامل تسببت بعجز العمال عن تأمين الاحتياجات الأساسية لهم ولأسرهم، والوفاء بالالتزامات المترتبة عليهم كالأقساط والقروض والإيجارات وغيرها. وتوقع البنك الدولي بأن “يتراجع النمو الاقتصادي في الأردن لعام 2020 بمعدل 5.8 %، وفقدان حوالي 85 ألف عامل في القطاع الخاص لوظائفهم نتيجة هذه الأزمة”.
ويبين أبو نجمة انه رغم أن جميع القطاعات الاقتصادية تأثرت سلبا نتيجة الوباء، إلا أن هذه التأثيرات كانت متفاوتة من قطاع لآخر، كما سيمتد هذا التأثير على مستوى الأفراد والوظائف في القطاع الخاص بسبب عدم استحداث الوظائف إضافة إلى إلغاء وظائف قائمة، وكذلك على مستوى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، خاصة وأن ما يقرب من نصف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وهي المشغل الأكبر في المملكة والتي تشكل حوالي 90 % من المؤسسات، لا تثق بقدرتها على الصمود أمام هذه الأزمة.
ويتفق أبو نجمة مع تقرير منظمة العمل الدولية في توقعاتها بأن تكون بعض فئات العاملين أكثر تأثرا بأزمة الوظائف من فئات أخرى، ما يفاقم عدم المساواة، وبشكل خاص من يعملون في وظائف أقل حماية وأدنى أجراً، سيما الشباب والعاملين الأكبر سناً والنساء، بسبب ضعف الحماية الإجتماعية، وبسبب تركز النساء بنسب كبيرة في الوظائف متدنية الأجر وفي القطاعات المتضررة.
ويقترح أبو نجمة حفز الاقتصاد ودعمه لزيادة الطلب على الأيدي العاملة باستخدام الأدوات المالية المتاحة وتخفيف عبء الديون والإلتزامات المالية الأخرى كالرسوم والضرائب، تخصيص حزمة برامج إنقاذ سخية تتضمن مساعدات فورية للشركات للحفاظ على فرص العمل، والتوسع في القروض التي تستهدف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وإلغاء الشروط والقيود والإجراءات التي أدت مؤخرا إلى صعوبات في وصولها إلى الدعم الذي تحتاجه.
ويشدد على أهمية التركيز على القطاعات الأكثر تضررا، كشركات السياحة والسفر والمطاعم والصناعات التصديرية، وأن يكون الهدف الرئيسي للبرامج تفادي موجة متوقعة من الانهيارات في المؤسسات المتضررة، ووضع الخطط اللازمة لإنقاذها، وذلك من خلال رصد الآثار المتوقعة لكل قطاع بالتعاون مع ممثليه وحصر الأضرار القائمة والمستقبلية وتدعيم شبكة الحمايات الاجتماعية وشمول شرائح العمال غير الرسميين بتأميناته.
بدوره يرى المحلل الاقتصادي جواد عباسي انه وبحسب تقارير دائرة الإحصاءات العامة “نستنتج ان عدد المشتغلين في الأردن انخفض بحوالي 112 ألف شخص بين نهاية اذار (مارس) ونهاية حزيران (يونيو) الماضيين ليتراجع إجمالي المشتغلين الى حوالي مليون و860 ألف شخص في حزيران (يونيو) الماضي مقابل مليون و972 الف شخص مع نهاية اذار (مارس) 2020”.
ويؤكد عباسي ان انخفاض عدد العاملين بهذا الحجم له تبعات سلبيه جدا على مستوى دخل الاسر في الأردن وعلى مستوى الانفاق الخاص في الاقتصاد وأيضا على نسب الفقر خصوصا مع محدودية شبكات الأمان الاجتماعي الوطنية.
ويرى ان أحد السبل الأساسية لإطلاق الاقتصاد وتحفيزه يكمن في “كسر الاحتكارات العديدة في الاقتصاد الوطني وعلى رأسها احتكارات المشتقات النفطية وقطاع الطاقة وقطاع النقل والنقابات المهنية”، مشيرا الى أن هذه الاحتكارات تزيد من كلف الإنتاج والاسعار وتكبل قدرة القطاعات المختلفة على النمو والتنافس محليا وعالميا.
ويشدد عباسي على ضرورة التحفيز المالي للاقتصاد الذي يرى انه يأتي عبر تحويل نفقات جارية في الميزانية الى نفقات رأسمالية محفزة للاقتصاد ومولدة لفرص العمل، مشيرا بهذا الخصوص الى “المعالجة الجذرية لملف التقاعد المدني كمصدر للنفقات الجارية المرنة التي يمكن تحويلها، والتيسير الكمي المدروس من قبل البنك المركزي “.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock