أفكار ومواقف

قراءة في دراسة الدم لمركز الحسين للسرطان عن انتشار الكورونا في الأردن

خلصت مسودة دراسة دم نشرها أطباء في مركز الحسين للسرطان (بأسلوب فحص الانتشار المصلي) بتاريخ 5 اذار(مارس) 2021 الى ان عدد الإصابات الاجمالية في الأردن قد وصل الى مليوني إصابة على الأقل مع ترجيح ان يكون الرقم قد وصل الى 2.7 مليون مع بداية شباط(فبراير) 2021. فيما اشارت الدراسة الى احتمال قليل ان يكون الرقم حول الخمسة ملايين إصابة كحد اعلى.
الدراسة تستند الى فحوصات عينات من متبرعين بالدم في المركز في 3 فترات: حزيران(يونيو) 2020 وأيلول(سبتمبر) 2020 وشباط 2021. وقد أظهرت نتائج الدراسة ان عينات حزيران(يونيو) وأيلول (سبتمبر)لم يكن فيها حالات إصابات كوفيد19 فيما وصلت نسبة الإصابة في عينة أوائل شباط(فبراير) 2021 الى 27.4 % من العينة مع معامل ثقة 95 % بان تكون النسبة الحقيقية تتراوح من 22.5 % الى 32.9 % بحسب الدراسة نفسها.
الدراسة حقا جهد علمي شفاف يشكرون عليها. طاقم العمل (د. ماهر الصغير ود. عاصم منصور و فريقهما البحثي) نشروا التفاصيل بدقة بورقة بحثية مع اشارتهم بكل موضوعية الى عدة نقاط ضعف في عينة الدراسة تستوجب دراسات دقيقة لاحقة. وتشمل هذه النقاط التالي:
– عدد قليل للعينات خصوصا عينة شباط (فبراير)2021 والتي كانت 292 فقط.
– عدم تمثيل العينة للسكان بشكل واف: فكانت العينة مكونة من 86 % رجال و78 % من عمان. دون أي عينة من اشخاص تحت 18 سنة وعينات قليلة جدا من الاعمار فوق 50 سنة.
– اقتصار العينة على المتبرعين بالدم. وهذا قد يعني وجود تحيز في العينة نحو الأشخاص الأكثر اهتماما بصحتهم والأكثر حرصا على وسائل الوقاية.
وهنا يحضرني دراسات وزارة الصحة التي نسمع عنها باقتضاب مع انها حصلت بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. ما مانع نشرها بأسلوب علمي يناقش بكل موضوعية تفاصيل العينات كما دراسة مركز الحسين للسرطان؟ فوزير الصحة الدكتور نذير عبيدات أفصح في محاضرة له في مؤسسة شومان ان دراسات دم عشوائية للوزارة بينت إصابة 10 % من الأردنيين بالكوفيد19 مع حلول شهر تشرين الاول(اكتوبر) 2020 ارتفاعا من 3 بالألف في اذار (مارس)2020. وارتفع الرقم الى 30 % في شهر 12 بحسب دراسات دم أحدث أفصح عنها الدكتور عزمي محافظة في محاضرة لنادي خريجي الجامعة الأميركية وارتفع الرقم الى 5 % في بداية كانون الثاني(يناير) 2021 بحسب تصريحات لوزير الصحة في لقاء مع صحفيين وقادة رأي.
دراسة مركز الحسين للسرطان تستنتج ان الحد الأدنى لإصابات الكورونا في الأردن هو خمسة اضعاف الإصابات المكتشفة وقد تكون ثمانية اضعاف بحسب نتائج العينة وقد تصل الى 12.5 ضعف في حدها الأعلى. نلاحظ هنا ان الحد الأعلى ب 12.5 متوائم مع نتيجة دراسة وزارة الصحة التي بينت ان النسبة وصلت الى 35 %.
ليس جديدا القول ان الدول تستند في قراراتها الى العلم والاحصاء والدراسات الجادة وعلى شفافية عالية في نشر تلك الدراسات لضمان المشاركة العامة في مناقشة القرارات. ولهذا ما المانع أمام ان يتعاون الجميع في القطاع الطبي لدراسة موضوعية واضحة علمية بعينة عشوائية كبيرة ممثلة تجمع عيناتها في اذار (مارس)وتظهر نتائجها قي نيسان(ابريل). عينة عشوائية تتجاوز 5000 شخص مثلا مقسمين بحسب العمر والجنس ومكان السكن ممثلة لكل سكان الأردن.
نتائج هذه الدراسة ستتجاوز محدودية العينة في دراسة مركز الحسين للسرطان وستكون أساسا مهما لتقرير أسلوب الأردن في مواجهة الجائحة في الصيف المقبل، وباقي سنة 2021 بحيث تقود القرارات التي ستؤثر في الموسم السياحي القادم ووضع الجامعات والمدارس في السنة المقبلة. كي لا تبقى القرارات مفاجئة ومثيرة للخلافات وكي نستطيع حقا ان نتعامل مع الجائحة بأسلوب علمي ومنطقي يستند الى وضع الأردن الحقيقي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock