تقاطع الطرق

قراء “الغد الالكتروني” يعارضون رفع سن الحصول على رخصة القيادة طالبو بالغاء الواسطة والمحسوبية

محمد خالد حسين


عمان– كثرت بالاونة الاخيرة حوادث السير بشكل يدمي القلوب فقد قطفت الحوادث زهرة عمر العديد من الشباب، وقد اجملت معظم الاسباب لهذه الحوادث بالسرعة الزائدة.


وللحد من ظاهرة الموت بالشوارع برزت دعوات لرفع سن الحصول على رخصة القيادة من(18) الى (21) سنة.


 وانطلاقا من مبدأ تواصلنا مع القراء وفتح باب التشارك بالاراء معهم  فقد طرحنا وعبر موقع جريدة الغد الالكتروني قضية باتت تمس الجميع في الاردن ، لما اثرت وما تزال توثر على حياة الكثيرين.


فموت المئات بالاونة الاخيرة جراء حوادث السير استدعى منا طرحها  لقرائنا كقضية للنقاش ،و جاء في قضية ملحق السيارات حيث اوردنا في نافذة القضية ما يلي:


“تأتي قيادة صغار السن للسيارات كظاهرة موضوعاً جديراً بالاهتمام لأسباب مختلفة، حيث يصنف البعض السائقين الشباب كأحد أسباب مشاكل الحوادث المرورية، كما  يعزو البعض الآخر ارتفاع نسبة الحوادث إلى انخفاض السن القانونية للحصول على رخصة القيادة، فهل تؤيد رفع السن القانونية للحصول على الرخصة الى الـ 21 عاماً كجانب وقائي؟”


وتفاوتت اراء القراء بين مؤيد ومعارض لرفع  سن الحاصل على رخصة القيادة، فمنهم من رأى وجوب ذلك  وايد رفع سن الحصول على الرخصة ومنهم من عارض رفع سن الحصول على الرخصة معتبرا انه ليس السبب الرئيسي لحوادث السير فقد اكد محمد في تعليقه على القضية “انا مع  ايقاف اعطاء الرخص لمدة 5 سنوات حتى يقل عدد الاشخاص الحاصلين على رخص وبعدها تبدأ عملية رفع السن لـ23 سنة”


عبد يوافق محمد في الراي  حيث يقول ” ان يتم رفع  السن اكثر من 23 افضل لانه شباب  هذه الايام ليس  لديهم حس بالمسؤولية”.


مهند عارض فكرة رفع سن الحصول على الرخصة مؤكدا “أنا برأيي رفع العمر ليس  الحل لأنه توجد احصائية في الاردن لمعرفة معدل الاعمار التي تقوم بالحوادث وكانت ما بين 24 – 30 سنة وهذا يدل على ان رفع  السن ليس سببا في الحد من حوادث السير مشددا على ايقاف اخذ الرخص بالواسطة ويجب ادراك ان السياقة ليست لعبة وانما هي حياة وارواح بشر.



حمزة يؤيد رفع سن الحصول على الرخصة بالقول “أنا مؤيد و بشدة لهذا الموضوع لأن الشاب الأردني بهذا العمر يحاول ان يكون  مستهترا ولديه حب لإظهار ابداعاته … و بنفس الوقت يجب متابعة الشباب من سن ما دون الـ18 سنة و معاقبة والديهم الذين يسمحون لهم بقيادة السيارات بحجة أنه لا يوجد شرطة بالشارع “الفلاني” مشيرا الى انه وبشكل عام الى أسباب الحوادث هو انعدام الأخلاق عند بعض السائقين بغض النظر عن عمر السائق.”


وعارض مهند موضوع رفع سن الحصول على الرخصة مدافعا عن وجهة نظره بالقول ان الشخص في سن 18 عاما يكون بالغا عاقلا راشدا ومسؤولا عن تصرفاته.


اما موسى فقد رأى بان الاولى ان يتم اعادة النظر بكيفية الفحص
والتدريب، ولاتصلح المعالجه هكذا ونحن في القرن الــ21 ، بعض الدول أصبحت تعطي لمن دون الـ18 ونحن نفكر بأن نرفع العمر 4 سنوات مره واحدة، موكدا ان الشباب ليسو جميعا من طلاب الجامعات مشيرا الى نسبة الواسطة والمحسوبية التي يجب اخذها بالحسبان قبل اتخاذ قرارات كهذه.


لعل الذين يعارضون هذا القرار من قراء الغد اكثر من الذين يوافقون عليه فمجمل الاراء كانت ضد القرار لكنهم بالوقت نفسه ايدوا قضية ايجاد حل لمشكلة السرعة والتخفيف من حوادث السير بالاردن لان المواطن اصبح يمشي بالشارع “برسم الموت” حتى يثبت العكس لهول الحوادث التي سمعنا ورأينا العديد منها.

مقالات ذات صلة

‫45 تعليقات

  1. موافق وبشدة
    موافق وبشدة بل وأطالب بسن 21 كحد أدنى لرخصة القيادة على أن تجدد لغاية 25 سنة بشكل سنوي يستند ويعتمد على مبدأ النقاط، وبعدها يصار إلى مبدأ العشر سنوات لنظام تجديد

  2. أوافق بشدة
    سلام شباب

    الي بدي أحكي فيه شغله صغيره لو أعرف أنو واحد من الي بعزهم أنصاب بشي بسياره وكانت تياسة من واحد ما بدي أحلف أنو لو رقاب عيلته كامله ما بتكفيني عند

    ودايما بحكي الله ما وقع حد بأيدي لأني مش راح أرحمو ف ديرو بالكم على حالكم

  3. موافق وبشدة
    موافق وبشدة بل وأطالب بسن 21 كحد أدنى لرخصة القيادة على أن تجدد لغاية 25 سنة بشكل سنوي يستند ويعتمد على مبدأ النقاط، وبعدها يصار إلى مبدأ العشر سنوات لنظام تجديد

  4. أوافق بشدة
    سلام شباب

    الي بدي أحكي فيه شغله صغيره لو أعرف أنو واحد من الي بعزهم أنصاب بشي بسياره وكانت تياسة من واحد ما بدي أحلف أنو لو رقاب عيلته كامله ما بتكفيني عند

    ودايما بحكي الله ما وقع حد بأيدي لأني مش راح أرحمو ف ديرو بالكم على حالكم

  5. حوادث السير هي حديث الساعة في الأردن لما تخلّفه من مشاهد و مآسي تبقى عالقة في ذهن الكثيرين و يستحيل نسيانها…..!!!!
    أنا أؤيد رفع السن الحصول على رخصة القيادة, خاصة أننا نعيش هنا في الأردن حيث تكثر الواسطة و المحسوبية في هذه القضية بالتحديد.. فلم تعد الرخصة أو فحص السياقة العملي يحدد مدى كفاءة السائق و قدرته على القيادة بمهارة لأن الرسوب في الفحص العملي لم يعد عائقاً يقف في وجه أولئك الراغبين بالحصول على الرخصة بشدة و بأي طريقة كانت و مهما كلفهم ذلك من ثمن..فهو على استعداد بأن يضحي ببمبلغ من المال و إن كان على حساب أشياء أخرى أو حتى أن يحصل عليه بطريق غير مشروعة , المهم أن يدبر المبلغ اللازم للحصول على الرخصة ليشتريها أو إن صح التعبير أن يقدمه للفاحص مقابل أن يجعله يجتاز الامتحان بنجاح بدل من الرسوب..و الكثير منا لا بد أن سمع ممّن هم حوله مواقف كثيرة لأشخاص يمارسون القيادة الآن و بحوزتهم رخص للقيادة مع العلم أنك قد لا تجد لديهم أدنى فكرة عن كيفية التعامل مع محتويات السيارة أو التعامل مع المحرك أو الإطارات إذا لزم الأمر و تعرضوا لموقف يستدعي ذلك

    و أنا أيضاً شعرت بأنه من الضروري أن يتعلم السائق احترام الأنظمة و القوانين و ضوابط القيادة و غيرها من الأمور التي ربما أصبح من الممكن للسائق أن يراعيها خشية تكاليف المخالفات التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة , وللأسف ليس بداعي الخوف على حياته أو حياة الآخرين من المارة في الشارع و غيرهم..أي أنه أصبح مضطر مثلاً لتخفيف السرعة حتى لا يخالفه شرطي المرور…لكن هناك من يتعرض للظلم جراء ارتفاع المخالفات خاصة ممن هم من سائقي سيارات الأجرة و الذين لا يملكون ما هو أقل من تكلفة المخالفة , هذا من ناحية..من ناحية أخرى , فإن هناك نسبة من سائقي السيارات من فئة الشباب صغار السن و الطائشين و الذين ليس لديهم روح المسؤولية ولا يكترثون بالمخالفات أياً كانت قيمتها بسبب توفر المال بحوزتهم مما لا يثير قلقهم..و إن استدعى الأمر توقيفه في مركز الشرطة فالأهل دائماً على أهبة الاستعداد بأن يدفعوا غرامة أو كفالة لإخراجه و إعادته للشلرع و تسليم مفاتيح الشيارة له من جديد, كأن شيئاً لم يكن…و الضحية دائماً هي الأرواح التي تزهق بلا ذنب , ليبرر الفاعل فعلته بـ (القضــــاء و القـــــدر)

    ختاماً , أنا أؤيد رفع المخالفات و رفع سن الحصول على رخصة ليصل إلى 24 سنة , و تفعيل خدمة المراقبة بالكاميرات و الرادارات لتغطي جميع مناطق المملكة..مع إني أعتقد أن شعبنا الكريم بشبابه الطائشين و سائقيه المتهورين لا يجدي معهم نفعاً إلا أن يكون شرطي المرور مزروعاً فوق رؤوسهم و متربصاً لأفعالهم المستهترة بأرواح الناس و حياتهم.

  6. حوادث السير هي حديث الساعة في الأردن لما تخلّفه من مشاهد و مآسي تبقى عالقة في ذهن الكثيرين و يستحيل نسيانها…..!!!!
    أنا أؤيد رفع السن الحصول على رخصة القيادة, خاصة أننا نعيش هنا في الأردن حيث تكثر الواسطة و المحسوبية في هذه القضية بالتحديد.. فلم تعد الرخصة أو فحص السياقة العملي يحدد مدى كفاءة السائق و قدرته على القيادة بمهارة لأن الرسوب في الفحص العملي لم يعد عائقاً يقف في وجه أولئك الراغبين بالحصول على الرخصة بشدة و بأي طريقة كانت و مهما كلفهم ذلك من ثمن..فهو على استعداد بأن يضحي ببمبلغ من المال و إن كان على حساب أشياء أخرى أو حتى أن يحصل عليه بطريق غير مشروعة , المهم أن يدبر المبلغ اللازم للحصول على الرخصة ليشتريها أو إن صح التعبير أن يقدمه للفاحص مقابل أن يجعله يجتاز الامتحان بنجاح بدل من الرسوب..و الكثير منا لا بد أن سمع ممّن هم حوله مواقف كثيرة لأشخاص يمارسون القيادة الآن و بحوزتهم رخص للقيادة مع العلم أنك قد لا تجد لديهم أدنى فكرة عن كيفية التعامل مع محتويات السيارة أو التعامل مع المحرك أو الإطارات إذا لزم الأمر و تعرضوا لموقف يستدعي ذلك

    و أنا أيضاً شعرت بأنه من الضروري أن يتعلم السائق احترام الأنظمة و القوانين و ضوابط القيادة و غيرها من الأمور التي ربما أصبح من الممكن للسائق أن يراعيها خشية تكاليف المخالفات التي شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة , وللأسف ليس بداعي الخوف على حياته أو حياة الآخرين من المارة في الشارع و غيرهم..أي أنه أصبح مضطر مثلاً لتخفيف السرعة حتى لا يخالفه شرطي المرور…لكن هناك من يتعرض للظلم جراء ارتفاع المخالفات خاصة ممن هم من سائقي سيارات الأجرة و الذين لا يملكون ما هو أقل من تكلفة المخالفة , هذا من ناحية..من ناحية أخرى , فإن هناك نسبة من سائقي السيارات من فئة الشباب صغار السن و الطائشين و الذين ليس لديهم روح المسؤولية ولا يكترثون بالمخالفات أياً كانت قيمتها بسبب توفر المال بحوزتهم مما لا يثير قلقهم..و إن استدعى الأمر توقيفه في مركز الشرطة فالأهل دائماً على أهبة الاستعداد بأن يدفعوا غرامة أو كفالة لإخراجه و إعادته للشلرع و تسليم مفاتيح الشيارة له من جديد, كأن شيئاً لم يكن…و الضحية دائماً هي الأرواح التي تزهق بلا ذنب , ليبرر الفاعل فعلته بـ (القضــــاء و القـــــدر)

    ختاماً , أنا أؤيد رفع المخالفات و رفع سن الحصول على رخصة ليصل إلى 24 سنة , و تفعيل خدمة المراقبة بالكاميرات و الرادارات لتغطي جميع مناطق المملكة..مع إني أعتقد أن شعبنا الكريم بشبابه الطائشين و سائقيه المتهورين لا يجدي معهم نفعاً إلا أن يكون شرطي المرور مزروعاً فوق رؤوسهم و متربصاً لأفعالهم المستهترة بأرواح الناس و حياتهم.

  7. [email protected]
    انا ضد هل القرار لانه هناك الكثير من الناس محتاجين لليسن
    و السن ١٧ سن مناسب جداً و شو بيتغير اذا صار ١٨ ولا ٢١
    سن ١٧ سن ممتاز

  8. http://[email protected]
    انا لا اوافق على هذا القرار لانو المتهور متهور مهما كان عمره يعني ما حلينا المشكله … الي عمره 18 ويلي عمره 21 نفس المزاج وسن التهور حسب خبراء السير والحوادث من 18 ل 34 يعني ابدا مش حل … انا بشوف تنحل مشكله الواسطه باخذ الرخصه … والتوعيه احسن من هذا القرار ز

  9. غير موافق
    السلام عليكم انا غير موافق على السن 21 ﻻنو متل ما اتشرف الاه وحكا المتهور متهور…وبعدين يعني انا بدي احكي ع حالي يعني انا السنة الجاي توجيهي واخر سنة..يعني لما اخلص الواحد بدو يشتغل وبدو يطلع ويروح ويجي كيف بدو يطلع بدون رخصة وبهاد العمر مهمة جدا جدا جدا وانا مني وعلي ان شاء الله تصير ع 100سنة راح اطلعها ع 18 لو بدي ادفع مليون عليها…وبتمنى بتمنى انو اضل ع ال18 ﻻنو الرخصة مهمة جدا بهاد العمر..بدكم تقللو من نسبة الحوادث شددو ع المراقبات ووضع رادرات سرعة واشارات..والي بخالف القوانين يطبق عليه اشد العقوبات مثل الحرمان من القيادة لمدة عام واعطائه انذار ولعدها اذا تكرر الامر يحرم من القيادة منسنة الى 4سنوات..وانا متاكد انو هاد احسن حل وما بيخالف…وانا ضد هذه القرار

  10. زادو الطين بلة
    انا بشوف الشباب بيستنو ال18 على احر من الجمر عشان يقعد ورا الستيرنج هيك الشباب بتصير تركب بدون رخص "جكر" او بيسرق سيارة ابو او عمو او …….الخ و طبعا بعد هيك الله يستر شباب ما معها رخص و معها سيارات و مصايب علينا و على الاهل "فقدان ابن و دمار سيارة الي هي الحيلة و الفتيلة" و قضايا سرقة و شباب زي الوردة بالسجن و ناس بالمستشفيات و …..الخ و بعدين الي عمرو 18 شب و الي عمرو 21 شب و كلو طايش و كلو جاهل الحل وعوهم فهموهم احكولهم في اماكن لهيك حركات في شركات بترعاه و بتدربو على السرعة و التفحيط بس بمكانو الصح اثاناء التدريب خصصو حصص اجبارية للتوعية بأخطار التهور من ناحية انسانية و ليس من ناحية مخالفات و ترهيب هيك صار الممنوع مرغوب و الشاطر الي ما بينمسك لا قولو تخيل لا سمح الله كان المصاب ابنك اختك امك ابوك اخوك او لما تقابل ابو للميت او للمصاب شو بدك تحكي شو بشوف حالك انت حرمت ناس من عزيز….. اخر شي الله يهديكم و يهدي هالشباب الي ما توعى و ما بيوعى الى على مصيبة لا سمح الله

  11. القويسمه
    الرخصه على سن18 بعارض عليه كحقي مواطن اريد ان لا ترتفع سن الرخصه ولاكن ادراك الرخصه بلواسطه هي الخاطئه وانا برئيه ان لا ترفعو الرخصه ولاكن الحصلو على الرخصه بلواسطه هنا نعارض

  12. ﻻ اوافق على رفع السن القانوني ابدا
    بدكم ترفعو السن القانوني لاصدار الرخصه
    انا السنه الجاي سنه اوله بالجامعه بدي اروح واجي ع الجامعه والحمدالله امكانياتي الماديه بتسمحلي اني اشتري سياره بدكم ترفعو السن طلاب الجامعات وغير طلاب الجامعات كيف بدنا انروح ونيجي ونطلع ع الجامعات و ع الشغل انا ضد ضد هذا ﻻنها فكره غير صحيحه

  13. عدم الموافقة على رفع السن القانوني
    انا ﻻ اوافق على رفع السن القانوني لرخصة القيادة ابصراحة انا مش اموافق على رفع السن القانوني لرخصة القيادة ﻻنو مش ضايلي اربع اشهر او بطلعها

  14. عدم الموافقه على رفع سن الرخصه
    لا اؤيد ذالك لنو انا مش ضايلي اشي 4 تشهر وبطلع ارخصه وسنه الجاي بتكون معي سيارة مشان اقدر اروح على الجامعه وانا لا اؤيد رفع سن السن 18 منيح

  15. الاردن
    ما بيصير انوا يرفعوا سن السواقة لانو الغلط مش من الشباب بل من الاهالي لانو بيسمحوا للشباب انهم يسوقو بسرعة عالية و انهم يسوقو بأستهتار

  16. اعارض على قرار رفع سن الحصول على الرخصه
    يجب ان يبقى سن الحصول على الرخصه نفس ما هو الآن ؛ و هو سن 18

  17. الزرقاء
    لا اوافق بسبب ان راح الشباب تسرق سيارة ابوه او عم او الخ…. و راح يحل الدمااار علينا لا سمح الله

  18. الزرقاء
    هذا تمديد الرخصة 21 سنة خاطئ لانه في بشر بحاجة اليها مثل ان يسوق بوالديه وراحة ابيه عن السواقة

  19. عجلون
    طيب انا الي سنه شغال على بكم او بصرف على البيت ما معي رخصه ابشهر عشره بطبق18 او انا اعارض على رفع السن ٢١

  20. لا اوافق
    لانه يوجد اشخاص صغار ماهرين بالقياده وان لم ياخذو رخصه القياده سوف يقودون السيارات بدون رخص

  21. ماركا الجنوبيه
    انا لا اوافق لانو الي عمرو 21والي عمرو 18 فش فرق بينهم وفي ناس محتاجه الرخصه لشغل. او لاي سبب كان. اصلا سبب التدهور السرعه واكثر الي بكون مسرع بكون عمرو فوق ال35 وانا ارفض هذا القرار الخاطئ يعني اعطونا الرخصه من السن ال18 ونكون ماخدين دروس ومعلمين ولا انكو تحرمونا منها ونصير نسرق السياره ونطلع فيها بدون رخصه

  22. لا طبعا
    اذا الشباب اغبياء ما تعرف التسوق شو دخل العمر فيها في شباب بدها الرخصه مشان الجامعه وفي شباب مشان الشغل وفي شباب رزقتهم الرخصه واذا يطبق القانون سوف نسوق بدون رخص وكمان الموافقين على القرار معاهم رخص وعم يتولدونوا لانوا لو ما معاهم رخص يرفض القانون ….

  23. الزرقاء
    انا لا اؤيد ذلك فمثلا انا شخص عمري يناهز ال18 عام فوالدي من مشفى الى مشفى ولا حيلة لهما الا بي فمن حقي ان احصل على رخصة القيادة في هذا السن لأكون سندا لوالدي ( فمثلا لو اردتم رفع السن الى 21 فما من فارق في العمر وهذا يعتمد على مدى وعي الشخص فارجو دراسة هذا القرار جيدا ووضع الظروف الخاصة في ذروة الموضوع )

  24. ماركا الشماليه
    اكيد ضد هل قانون لان انا عمري ١٧ عام وبسعى لاطلع الرخصة من الان حتى اعرف اروح ع شغلي بدل مصاريف التكاسي باخذ باليوم ١٠ دنانير بروح منهم ٦ دنانير تكاسي بصفي ٤ دنانير عشان اصرف فيهم ع عيله .. حرام عليكم لازم تخلوا الشباب يوخذوها ع ١٦ مو ١٨ كمان

  25. ماركا الشماليه
    العيب مش من الشباب اللي عمرهم ١٨ العيب من النساء اللي عاملين ازمه و حوادث لازم تسحبوا منهم الرخص راجعوا القرار كويس

  26. لا أوافقك الرأي
    لا اوافق (ادم)
    الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    لانه يوجد اشخاص صغار ماهرين بالقياده وان لم ياخذو رخصه القياده سوف يقودون السيارات بدون رخص

  27. معارض بقوة
    اكثر من 75% من البلدان تعطي رخصة القبادة لمن هم 16 عاما فاكثر و العديد من الشباب يحتاجون اليها لتوفير المواصلات التي تستهلك 60 % من رواتب بعض الشباب و يوجد من هم بحاجتها لاعانة والديهم من مرض او مستشفيات فيكون منة يعينهم بايصالهم و براي الامر لا يحتاج سوى التشدد بعض الشي في التدريب القيادي او في اعطاء الرخصة لمن هم دون ال18

  28. اقتراح و معارض بقوه
    يعملو رخصه للعمر 18 داخل بلده يعني اذا هو ساكن بزرقا رخصه داخل الزرقا و اذا بلعقبه ساكن يعملو بل عقبه رخصه داخل المنطقه و يعملو رخصه للعمر 21اساسيه لكل المناطق الحوادث الخطره و التي تؤدي الى الموت تكون في السفر من منطقه لا منطقه

  29. معارق بقوة
    لا اوافقكم الرأي مستحيل لان يوجد من هم في سن ١٧ يجيدون القيادة واذا ما اخذو الرخصة قبل ١٨ سوف يقودون بدون رخصة

  30. عن الرخصه
    انا لا أوافقكم الرأي لانه في سن ال 18 يوجد شباب يشتغلون و يذهبون الى الجامعات فهم بحاجه إلى الرخصه و يجب ان تكون الرخصه في سن ال 17

  31. المفرق
    انا ضدادي الرفع العمر لان العمر بيدي الله عز وأجل شباب على ١٨بتكون متحمسي على السوق فنت الزم تخليه على ١٧

عاجل

توقيف 6 مسؤولين كبار في قضية الدخان و"الغد" تنشر الأسماء
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock