قصة اخبارية

قرب رأس السنة يرفع الطلب على زينة أعياد الميلاد

هبة العيساوي

عمان – أكد عاملون في قطاعات تجارية أن اقتراب رأس السنة الميلادية زاد الطلب على مسلتزمات العيد من أشجار وزينة وملابس.
وبين عاملون لـ”الغد” أنه عادة ما تعتبر مناسبة أعياد الميلاد كل عام فرصة لتنشيط الحركة التجارية في قطاعات الزينة والملابس، إذ يرتفع الطلب على هذه المستلزمات قبل العيد بأسبوعين.
وأشاروا إلى أن الطلب على الأشجار والزينة لم يقتصر على المواطنين بل شمل المراكز التجارية الكبيرة والفنادق إلى جانب المطاعم والكوفي شوبات.
يشار إلى أن يوم الخميس 25 من من الشهر الحالي يصادف عيد الميلاد يليه مطلع الشهر المقبل رأس السنة الميلادية.
رئيس جمعية تجار القرطاسية والمكتبات غازي قاقيش أكد أن اقتراب موعد أعياد الميلاد نشط حركة محال القرطاسية.
ويبدأ تجار القرطاسية وفقا لقاقيش باستيراد الزينة وألعاب الأطفال منذ بداية شهر أيار (مايو) الماضي من الصين وتايلاند، وذلك ليكون الشحن مبكرا للمواد بهدف اختصار الكلف والأسعار.
وأشار إلى أن الزبائن سواء من المواطنين أو من الأجانب المقيمين في المملكة بدأوا بشراء زينة الأعياد بداية الشهر الحالي.
وبين أن الطلب يتركز على الأشجار والأغصان والأهلة والأضواء وكرات الزينة بأحجامها والأجراس وألعاب الأطفال والهدايا.
ولفت الى أن موسم أعياد الميلاد يعد فترة تخرج سوق القرطاسية والعاملين في هذا القطاع من حالة الركود، بحيث يشهد هذا القطاع حركة نشطة خلال هذه الفترة.
وقال قاقيش إن “شراء الزينة لا يقتصر على الأسر بل يشمل المطاعم والفنادق والمراكز التجارية الكبرى التي يتم تزيينها بأشجار عيد الميلاد كمحاولة لجذب الزبائن”.
وأوضح أن أسعار شجرة العيد والزينة لم تشهد ارتفاعا مقارنة مع العام الماضي، وذلك بسبب المنافسة الشديدة بين تجار القرطاسية، مبينا أن العديد من التجار يلجأون لتقديم العروض على أدوات زينة العيد في هذا الفترة.
وحول أسعار شجرة عيد الميلاد؛ قال قاقيش إن “الأشجار التي يصل طولها الى 4 أقدام يتراوح سعرها بين 20 و40 دينارا، فيما يتراوح سعر الأشجار 7 أقدام بين 50 و100 دينار، وما يصل طولها الى 8 أقدام يتراوح بين 75 و140 دينارا”.
ولفت إلى أن السعر يعتمد على كثافة الأشجار وعدد أغصانها.
وأضاف أن “أسعار الأضواء التي تستخدم لغايات الزينة تتراوح بين 4 و10 دنانير، فيما تبدأ أسعار الكرات من 40 قرشا لتصل حتى 5 دنانير”.
ممثل قطاع الالبسة في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي قال إن “تزامن أعياد الميلاد مع دخول فصل الشتاء ساهم في زيادة الإقبال على محال الألبسة”.
وأضاف القواسمي أن “هذا الموسم أفضل بنسبة 15 % من العام الماضي.”
وبين أن التجار جهزوا محالهم بالبضاعة من ملابس وأحذية شتوية رغم التأخير الذي حصل مع اضراب ميناء الحاويات في العقبة.
وأشار إلى أن الشتاء في العادة يحسن الحركة في سوق الألبسة؛ مشيرا إلى أن الإقبال لا يقتصر على المراكز التجارية الكبرى وإنما على الأسواق الشعبية أيضا.
ولفت إلى أنه رغم وصول البضاعة للمحلات متأخرة بعد أزمة ميناء العقبة الا أن البضاعة الشتوية متوفرة بشكل كبير ولا يوجد نقص.
بدوره؛ قال مدير محل لـ”الشوكولاتة” محمد الجعبري إن “الاستعدادات لاستقبال عيد الميلاد بدأت منذ بداية الشهر، لافتا إلى أنه يتم تجهيز كمية كبيرة من “الشوكولاتة” المخصصة لهذا العيد”.
وأشار الجعبري إلى أن المحال تجهز للأعياد أشكال الشوكولاتة التي تتعلق بأعياد الميلاد من “بابا نويل” أو “شجرة الميلاد” أو “عربة الهدايا”.
وحول أسعار “الشوكولاتة” بين الجعبري أن الأسعار مستقرة مقارنة مع العام الماضي ولم تشهد ارتفاعا، وهي تختلف حسب الجودة والنوع وبلد المنشأ.
وتوقع أن يزداد الطلب على أصناف “الشوكولاتة” قبل الأعياد بأسبوع.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock