منوعات

قرداحي يصل إلى عمان لقبول المشتركين في برنامجه الجديد

عمان- الغد – وصل الإعلامي اللبناني جورج قرداحي إلى عمان أمس، لقبول طلبات المتسابقين في البرنامج الجديد الذي سيبث قريبا على محطة mbc وتصل جائزته إلى 10 ملايين ريال سعودي. وتقدم عدد كبير من المتسابقين الأردنيين للاشتراك في المسابقة، إذ تجاوز عددهم الثلاثة آلاف متسابق، كما يقول أحد المتسابقين.


 ومن شروط المسابقة التي ستبث وقائعها من القاهرة، أن يقوم المتقدم بتعبئة استمارة من 6 أوراق، تتضمن معلومات خاصة عن الشخص وعائلته، وعناوين وأرقام خمسة مرافقين وسبب اختيارهم، إضافة إلى أسئلة تتعلق بالنواحي الأمنية إذا سبق وأن حكم عليه بقضية ما، كذلك كتابة ثلاث قصص غريبة قد مرت على المتسابق، وأسئلة عديدة أخرى.


 وشملت الاستمارة أيضا سؤالا اختياريا يتعلق بالعاطفة، وأكثر قرار صعب اتخذه في حياته، وهل سبقت له المشاركة في مسابقات أخرى، وماذا يفعل المتسابق في حال ربح مبلغ العشرة ملايين ريال والمشاريع التي سيقوم بها من خلال هذا المبلغ، كما يشترط في المسابقة الالتزام بمواعيد السفر الإجبارية، ويذكر أن قرداحي سيتوجه بعد الأردن إلى سورية ومن ثم لبنان.

تعليق واحد

  1. المنتخب الى قطر في خطر
    حذاري …حذاري…هذا مايشتاح خواطري… قول المعلق الأردني محمد المعيدي .الجمهور الأردني ليس بحاجة لضربة جديدة قاسية وموجعة وإن كانت من مباراة ودية .ارجو ان يعود النشامى بنتيجة ايجابيه من قطر والا فينجادا في خطر كبير ونحن مقبلين على تصفيلت أسيا المؤهلة لكأس العالم ان كنا نحلم ان نصل الى جنوب افريقيا..فأرجو ان يكونو الاعبين عند حسن ظن ابا الحسين والجمهور الأردني المتعطش للفوز .بصراحة لم نذق طعما الفوز من ايام الكابتن محمود الجوهري سهل الله امره وطريقة وفرشها بالورود لمل صنعه من انجازات لكرتنا الأردنية.فأرجو ان تبحثو عن جوهري اخر او عن منتخب اخر يحقق ما يطمح به كل اردني واردنية يستنشق من هواء الأردن العليل..وفي الختام تحية رياضية طيبة والسلام….

  2. المنتخب الى قطر في خطر
    حذاري …حذاري…هذا مايشتاح خواطري… قول المعلق الأردني محمد المعيدي .الجمهور الأردني ليس بحاجة لضربة جديدة قاسية وموجعة وإن كانت من مباراة ودية .ارجو ان يعود النشامى بنتيجة ايجابيه من قطر والا فينجادا في خطر كبير ونحن مقبلين على تصفيلت أسيا المؤهلة لكأس العالم ان كنا نحلم ان نصل الى جنوب افريقيا..فأرجو ان يكونو الاعبين عند حسن ظن ابا الحسين والجمهور الأردني المتعطش للفوز .بصراحة لم نذق طعما الفوز من ايام الكابتن محمود الجوهري سهل الله امره وطريقة وفرشها بالورود لمل صنعه من انجازات لكرتنا الأردنية.فأرجو ان تبحثو عن جوهري اخر او عن منتخب اخر يحقق ما يطمح به كل اردني واردنية يستنشق من هواء الأردن العليل..وفي الختام تحية رياضية طيبة والسلام….

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock