آخر الأخبار حياتنا

قضايا المرأة تنال حصة الأسد في أعمال ‘‘عشيات المسرحي‘‘

سوسن مكحل

عمان- اتسم مهرجان عشيات طقوس المسرحي بدورته التاسعة بنقله موضوعات ورؤى اخراجية مختلفة من قبل الدول المشاركة بالعروض المسرحية والتي عرضت بفترة 17 – 21 من الشهر الحالي على مسرحيّ أسامة المشيني ومسرح الحسين الثقافي براس العين. ورغم الحضور القليل للمهرجان وهي مشكلة يتوجب على مهرجان طقوس مراعاتها في تكثيف الحملات الإعلامية؛ الا أن المشاركات المسرحية أفضت لمواضيع سياسية واجتماعية وطقسية مهمة وحازت على رضا الحضور لكونها مخرجة بشكل جيد ومتميز أحيانا في بعض العروض.
المسرحيات المشاركة لم تكن جميعها تحمل طقسا مسرحيا واضحا وملتزما بالنوع المسرحي وهو ما نوهت اليه لجنة التحكيم في ختام المهرجان، وأوصت أن تقدم العروض المقبلة جميعها تحت ما يخص عنوان المهرجان “عشيات طقوس” وأن تلتزم الفرق المشاركة.
 موضوعات المرأة والعنف الموجه ضدها حازت على حصة الأسد من العروض المسرحية المشاركة في مهرجان طقوس، وجميع تلك الأعمال الثمانية لم تخل موضوعاتها من الحديث عن تهميش المرأة والعنف الذي تتعرض له بشكل أو بآخر وبرمزية تختلف من عمل مسرحي لآخر.
 في حين ظهرت الموضوعات السياسية في هذا العرس المسرحي ايضا بتكثيف الحديث عن ما ستؤول اليه الظروف وماذا سيحدث بعد كل ما يتعرض له المواطن العربي في ظل أزماته، مستعرضة ما ترتب على البعد النفسي للمواطن جراء تلك الظروف القاسية من حروب ما تزال تفتك بالأوطان العربية.
مهرجان طقوس الذي نظّم بالتعاون مع فرقة طقوس المسرحية والشراكة مع وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين، ضم 9 عروض مسرحية هي عرض الافتتاح “استيراد خاص” اخراج علاوي حسين من العراق، و”طاح راح” إخراج إبراهيم ارويبعة من المغرب، و”الثلث الخالي” اخراج تونس من الجزائر، و”الجرتق” إخراج إزدهار محمد من السودان، و”ثورة دون كيشوت” إخراج وليد الدغسني من تونس، و”المزبلة الفاضلة” إخراج عبدالله البكري من البحرين، و”شتوية قاسية” إخراج لارا حتي من لبنان، و”أماني” إخراج ياسر الحسن من السعودية، بالاضافة إلى عرض من الأردن “الصورة الرمادية” للمخرج محمد عشا.
مسرحيات مهرجان طقوس المسرحي متنوعة وجيدة في طرحها موضوعات حساسة تتعلق بالعنف الجسدي واللفظي والظروف القاسية التي مر بها المواطن العربي وان كانت موضوعات المرأة هي المصنف الأعلى ضمن المسرحيات المشاركة وبالحديث عن محاولات تهميشها والعنف الذي تتعرض اليه.
وتوزعت الجوائز التي أعلنت بعد توصيات مهمة من قبل اللجنة جاء في أبرزها الاشتغال على الحالة الطقسية في العروض المشاركة في الدورات المقبلة واختيار إدارة المهرجان لتلك المسرحيات التي تنسجم مع طقس المهرجان، وعقد ندوات تقيميية للمسرحيات، والاشتغال على تعزيز عناصر السينوغرافيا، ووضع برنامج للوفود المشاركة في المهرجان للاطلاع على المعالم الأثرية والتراثية التي لها علاقة بالطقوس والموروثات كون هذه المحاور هي محور المهرجان وعنوانه الذي يركز على اتكاء الفعل المسرحي على الموروث الطقسي العربي في تقديم عروض.
وتوزعت الجوائز على النحو التالي :
جائزة أفضل عمل متكامل  للمسرحية الجزائرية “الثلث الخالي” وجائزة أفضل اخراج مناصفة بين مسرحية تونس “ ثورة دون كيشوت” للمخرج وليد الدغسني والمسرحية الجزائرية “ الثلث الخالي” للمخرجة تونس. وكانت قد أعلنت النتائج في قاعة مسرح أسامة المشيني مساء أول من أمس وتضمنت الجوائز التي أعلنتها لجنة التحكيم:
 جائزة افضل ممثلة دور أول حصلت عليها مناصفة كل من أماني بلعج من تونس عن دورها في مسرحية “ثورة الدون كيشوت” وحورية بهلول من الجزائر عن دورها في مسرحية “الثلث الخالي” من الجزائر.
وجائزة افضل ممثل دور أول منحت ليحيى الفايدي من تونس عن دوره في مسرحية “ثورة الدون كيشوت”.
جائزة افضل ممثلة دور ثان حصلت عليها كل من عبير الصياح وايليسا عقيقي من لبنان عن دورهما في مسرحية “شتوية قاسية” من اخراج لارا حتي.
جائزة افضل ممثل دور ثان حصل عليها كل من علاء قحطان من العراق عن دوره في مسرحية “استيراد خاص” للمخرج علاوي حسين، وعادل شمس من البحرين عن دوره في مسرحية “المزبلة الفاضلة” للمخرج عبدالله البكري.
افضل ازياء ذهبت لمسرحية عبدالسلام الجمل عن العرض المسرحي “ثورة الدون كيشوت”، وافضل تأليف موسيقي لحسين سماتي عن مسرحية “الثلث الخالي” وافضل مؤثرات صوتية وموسيقية لجان بيير عبدايم عن مسرحية “شتوية قاسية”، وافضل إضاءة مسرحية لكل من ايلي سلامة عن مسرحية “شتوية قاسية” وعبدالوهاب رضاونة عن مسرحية “الثلث الخالي” وافضل نص مسرحي منحت لمحمد شواط عن مسرحية “الثلث الخالي”، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة منحت لفريق التمثيل في المسرحية السعودية “أماني” من اخراج ياسر الحسن وجائزة افضل عمل طقسي جماعي قررت اللجنة بالاجماع منحها للعرض السوداني “الجرتق” من اخراج ازدهار محمد.
اللجنة الاستشارية العليا للمهرجان كانت برئاسة الفنان ساري الاسعد نقيب الفنانين الأردنيين، وعضوية المخرج الدكتور فراس الريموني مدير المهرجان والمخرج محمد الضمور مدير مديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة، والفنان محمد هزاع الربيع عن فرقة طقوس المسرحية والناقد المسرحي مجدي التل عن رابطة الكتاب الأردنيين.
واختارت اللجنة شخصية المهرجان لهذه الدورة وهو نقيب الفنانين الاسبق المخرج الراحل شاهر الحديد، والشخصية المكرمة الفنان محمد هزاع الربيع.
وتكونت لجنة التحكيم برئاسة الناقد والمخرج الدكتور مخلد الزيود من الأردن وعضوية المخرج الدكتور رمزي الجمالي من البحرين، والمخرج الدكتور يحيى البشتاوي من الأردن والمخرج الدكتور حازم
عبد المجيد إسماعيل من العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock