آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

قضية “فتى الزرقاء” تستمر في تصدر المشهد الأمني

طلال غنيمات

عمان – تعاملت مديرية الأمن العام في جميع المحافظات وعلى مدى الأسبوع الحالي، مع مجموعة من الجرائم والأحداث وسلسلة من القضايا الأمنية التي تقع على الأشخاص أو الأموال المتنوعة، فيما ما تزال قضية فتى الزرقاء تخيم على المشهد الامني وما تبعها من حملة أمنية واسعة ومكثفة على فارضي الاتاوات.
وبلغ عدد الاشخاص الذين تم القبض عليهم منذ يوم السبت الماضي وحتى أمس 475 شخصا، العشرات منهم من المجرمين الخطرين جدا، اضافة الى ذوي الاسبقيات، حيث تم تسليم المطلوبين منهم الى الجهات القضائية، كما تم تحويل الباقين الى الحكام الاداريين كل حسب اختصاصه، والذين بدورهم قاموا بتوقيفهم استنادا الى قانون منع الجرائم، وربط اخلاء سبيلهم بكفالة عدلية قيمتها 200 الف دينار، مرهونة بموافقة وزير الداخلية.
وجاءت الحملة في أعقاب جريمة تقشعر لها الأبدان وصلت إلى التمثيل بفتى لم يتجاوز السادسة عشرة من عمره في الزرقاء، بعد أن أقدم أرباب سوابق على بتر يديه وفقء عينيه في اعتداء على خلفية جريمة قتل سابقة.
إلى ذلك، اكدت مديرية الامن العام، ان الحملات الامنية مستمرة وفي مختلف المواقع على كافة الاشخاص المطلوبين والمشبوهين لحين ضبطهم جميعاً وتخليص المجتمع من افعالهم.
وفي محافظة الكرك، تمكنت قوة أمنية خاصة ومشتركة من ضبط المطلوب رقم واحد في المحافظة وهو مصنف بالخطير جدا ومسلح وبحقه 41 طلبا امنيا و50 قيدا جرميا على قضايا الاتجار بالمخدرات، وقضايا أخرى منها إطلاق العيارات النارية، وحمل السلاح وترويع المواطنين. كما ضُبط بحوزته سلاح ناري أوتوماتيكي، وسلاحان فرديان وكمية من الذخيرة.
وفي منطقه الرصيفة بمحافظة الزرقاء، تم إلقاء القبض على شخصين اشتركا بإطلاق عيارات نارية داخل احد المراكز الثقافية، حيث نتج عنها إصابة احد موظفي المركز ثقافي.
وتمكنت إدارة مكافحة المخدرات والجمارك الأردنية من إحباط أكبر محاولة تهريب لمادة الكوكائين المخدرة وضبط 48 كغم من تلك المادة داخل احد الطرود البريدية، بالاضافة الى ضبط شخصين تورطا في القضية، حيث كان من المفترض ان يكون هناك اعادة تهريب الى احدى الدول المجاورة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock