اقتصادالاتصالاتالسلايدر الرئيسيصفحات متخصصة

قطاع الاتصالات: الكهرباء هي سبب انقطاع الإنترنت والعمل مستمر لحلها

إبراهيم المبيضين- أكدت مصادر متطابقة في قطاع الاتصالات اليوم بان الانقطاعات والمشاكل الجزئية التي طالت خدمات الاتصالات والإنترنت يوم امس الخميس ، اول ايام الثلجة ،  وفي مناطق مختلفة من المملكة كانت بسبب انقطاعات التيار الكهربائي عن هذه المناطق.

وقالت المصادر لـ ” الغد” ان مقاسم الشركات وخدمات المشتركين فيها والفرق الفنية والهندسية في شركات الاتصالات تتابع على مدار الساعة الانقطاعات التي طالت الخدمة والتي جرى حل جزء كبير منها فيما يجري العمل على حل الباقي منها، من خلال تجاوز مشكلة انقطاع التيار الكهربائي عن ابراج الاتصالات بتزويدها ببطاريات اضافية لادامة خدمتها في المناطق التي تتواجد فيها.

وتعتبر الكهرباء العصب الرئيسي لخدمات الاتصالات وابراجها المنتشرة في مختلف مناطق المملكة لضمان التغطية الكاملة للسكان في هذه ، حيث ان معظم ابراج الاتصالات التابعة لكل الشركات مزودة ببطاريات احتياطية تستمر بالعمل لفترة محددة لا تتجاوز أكثر من الست ساعات.

ويقدر عدد اشتراكات خدمات الاخلوي في المملكة بحوالي 7.3 مليون اشتراك فيما يقدر عدد مستخدمي الانترنت بنحو  11 مليون مستخدم.

الى ذلك قالت المصادر نفسها بان انقطاع التيار الكهربائي في مناطق مختلفة في المملكة والذي نجم عن سقوط أشجار على اعمدة واسلاك الكهرباء المزودة للخدمة، استنزف يوم امس طاقة البطاريات المزودة لكهرباء ابراج الاتصالات ما أدى إلى انقطاع في تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة ( الصوت والانترنت )، كما ادى الى ايقاف خدمات الانترنت عن الاجهزة الطرفية المتواجدة في منازل المشتركين.

واكدت المصادر ان الشركات تواصل استقبالها شكاوى الاتصالات من مختلف المشتركين والعمل على حلها بشكل مستمر ولك ايمانا منها ياهمية الخدمة لحياة الناس وخصوصا في مثل هه الظروف.

هيئة تنظيم قطاع الاتصالات صرحت يوم امس لوكالة الانباء الاردنية بان الانقطاع الذي طال خدمات الاتصالات إلى انقطاع في التيار الكهربائي في العديد من مناطق العاصمة عمان.

وأكد رئيس الهيئة المهندس بسام السرحان لـ (بترا)، ان انقطاع التيار الكهربائي أدى إلى انقطاع العمل عن الابراج وهي مزودة ببطاريات احتياطية تستمر بالعمل لفترة محددة لا تتجاوز أكثر من الست ساعات.

وقال، إن انقطاع التيار الكهربائي أدى إلى استنزاف قدرات البطاريات مما أدى إلى انقطاع في تغطية شبكات الاتصالات، وايضاً انقطاع معظم خدمات الانترنت التي تعمل باستخدام الكهرباء.

وأضاف السرحان “نعاني من مسبب رئيسي الان وهو انقطاع التيار الكهربائي، ولكن رغم ذلك فنسب الاعطال بالمعايير الدولية في تلك الظروف الجوية المماثلة تعتبر أقل من المعيار المقبول بكثير حيث لا تتجاوز النسبة واحد بالمئة” .

وأوضح السرحان، أن العمل جار من قبل الهيئة والمشغلين لمراقبة الميدان وعلاج الاعطال بأسرع وقت ممكن.

وكانت الهيئة، أكدت في بيان لها تلقيها عدة شكاوى من المواطنين بانقطاع خدمات الاتصالات عن مناطق سكناهم، موضحة أن ذلك جاء بعد انقطاع التيار الكهربائي في مناطق عدة ونفاذ البطاريات البديلة والتي تستمر في العمل لمدة 6 ساعات فقط.

[email protected]

إقرأ المزيد : 

الرواجبة: قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات شهد تطورا كبيرة بعهد الملك

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock