أخبار محليةاقتصاد

قطاع الكهربائيات والإلكترونيات يطالب بالسماح له بالعمل

عمان – طالب ممثل قطاع الكهربائيات والالكترونيات في غرفة تجارة الأردن حاتم الزعبي الحكومة بضرورة السماح لمحلات الكهربائيات والالكترونيات بفتح ابوابها كونها تعد من القطاعات الخدمية الاساسية المساندة لديمومة النشاط الاقتصادي بالمملكة.
وبين الزعبي ان قطاع الكهربائيات والالكترونيات شارف على الإفلاس، مبينا أن معظم التجار بالقطاع يعتمد على مبيعاته اليومية لتسديد التزاماته وشراء احتياجاته اليومية.
واكد الزعبي ان استمرار هذا الوضع بإغلاق المحلات سيتم اغلاق اكثر من ثلثي محلات القطاع لعدم قدرتهم حتى على دفع رواتب موظفيهم.
وبين الزعبي ان القطاع يعتبر داعم ورديف لتمكين القطاعات العاملة من تأدية مهامها، مبينا ان الاجهزة الكهربائية كالثلاجات والغسالات والقواطع الكهربائية مهمة واساسية للمحافظة على صلاحية المواد الاساسية للمواطن التي يحتاجها في هذه الاوقات للمساهمة في ادامة الحياة.
وبين ان القطاع يزود يعتمد عليه المهن الضرورية للحياة اليومية منها الكهربائيين وفنين الصيانة للاجهزة الكهربائية التي يحتاجها المواطن كل يوم.
واضاف ان هذا القطاع له ترابطات كبيرة بين مختلف القطاعات المسموح لها بالعمل وتعطيلة سيؤدي بالضرورة الى تعطيل سير اعمالها، مؤكدا ان القطاع الكهربائي مهم لتشغيل كافة القطاعات التجارية والصناعية بالمملكة.
واشار الزعبي ان طبيعة عملية البيع والشراء في هذا القطاع ليس عليه اي نوع من التزاحم ويوجد به عدد كبير من الموظفين موزعين على عدة إماكن في المستودعات ومراكز صيانة وأقسام مالية وصالات مبيعات ولا يجمعهم مكان واحد فهم في أماكن متباعده بخلاف محلات السوبر ماركت والمخابز وغيرها.

وبين ان عمليات الصيانة اصبحت من الضروريات وخاصة المستشفيات وكذلك باعة المواد الغذائية والصحية ولا يتم ذلك من دون ان يكون هناك محلات تزويد لهذه الحاجات والقطع.

وأشاد الزعبي بالإجراءات التي تقوم بها الحكومة والتي نفاخر بها كل العالم كونها تقدم الخطط السليمة لمواجهة هذا المرض اللعين، مؤكدا أنه يكفينا فخرا ان جلالة الملك هو الذي يشرف بنفسه على مدار الساعة للاجراءات التي تقوم بها الحكومة.

واكد الزعبي ان قطاع الكهربائيات يبدي الاستعداد التام بالالتزام المطلق بكافة اجراءات السلامة والتعليمات الصادرة عن مختلف الجهات المعنية لضمان استمرارية العمل دون التأثير على خطط الحكومة في محاربة هذا الوباء اللعين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock