آخر الأخبار الرياضةالرياضة

قطان يضمن ميدالية.. وأبو غوش ينال فضية ببطولة العالم للتايكواندو ويقترب من التأهل لطوكيو 2020

فارقا الطول والوزن وأسلوب اللعب تحسم النتيجة لصالح الإيطالي

خالد المنيزل

عمان- اقترب لاعب المنتخب الوطني للتايكواندو أحمد أبو غوش، من نيل إحدى بطاقات التأهل الأولمبي لوزن تحت 68 كغم، بعد أن أضاف الى رصيده 72 نقطة، ليرفع رصيده النقطي الى 398.12 نقطة، ويحتل المركز الثاني خلف الكوري داي هون لي، ومتقدما على البلجيكي جواد خشاب الذي يحتل الترتيب الثالث عالميا.
وهذه هي الميدالية الثانية له في بطولات العالم بعد البرونزية التي نالها في النسخة الماضية العام 2017 في مدينة موجو الكورية الجنوبية.
ومع انتهاء بطولة العالم سيعود أبو غوش للعب في وزنه الأصلي تحت 68 كغم في البطولات المقبلة، بعد أن لعب أغلب بطولاته السابقة بوزن تحت 74 كغم، وهذا يتطلب التواجد في جولتين من جولات الجائزة الكبرى المقبلة، ليؤكد ويضمن رسميا التأهل الأولمبي.
وتعد الميدالية الفضية غير مسبوقة على مستوى الرجال، وكذلك يكون اللاعب أبو غوش قد حقق إنجازا جديدا بفوزه بميداليتين برونزية وفضية في بطولتين عالميتين متتاليتين، وسبقته بذلك دانا حيدر في بطولات النساء العام 2013.
وبالعودة الى مباراة القمة، فإن فارق الطول كان العامل الحاسم لخسارة لاعب المنتخب الوطني أحمد أبو غوش المباراة النهائية لوزن تحت 74 كغم، أمام الإيطالي سيمون اليسيو بنتيجة 11-18، ليحقق الميدالية الفضية ضمن منافسات النسخة الرابعة والعشرين من بطولة العالم للتايكواندو، المصنفة من عيار 12 نجمة والتي اختتمت أمس في مدينة مانشستر البريطانية وشارك فيها أكثر من 1000 لاعب ولاعبة يمثلون 150 دولة.
فارق الطول والحسم
كل من تابع النهائي وجد أن الطول الفارع والمهارة العالية للاعب الإيطالي مكناه من فرض أسلوب لعب على أبو غوش، الذي حاول التطاول للوصول الى مناطق القتال عند اللاعب الإيطالي سيمون أليسيو وهي الوسط والرأس، إلا أن محاولات أبو غوش لم تسعفه نتيجة تأخره بالجولة الأولى بفارق 5 نقاط 1-6، ثم 1-9، لكن تعليمات المدرب العساف كانت حاضرة باتباع أسلوب جديد للحصول على النقاط، وفعلا نجح أبو غوش بالاعتماد على الضرب بقبضة اليد (بنش)، ونجح أبو غوش بقليص الفارق الى 7 نقاط مع نهاية الجولة الثانية، ليواصل أبو غوش استثمار البنش كثيرا لأن محاولاته كافة بالوصول الى وسط خصمه كانت صعبة باستثناء مرة واحدة، لتنتهي المباراة للإيطالي بنتيجة 18-11، وسط دموع وحزن أبو غوش الذي كان يمني النفس والمتابعين كافة له بالصعود للقمة.
مشوار الفضة
لم تكن طريق اللاعب أحمد أبو غوش مفروشة بالورود، فقد بدأ مشواره في البطولة بفوزه على اللاعب السلوفاكي جيوفاني سلانسي بنتيجة 20-3، ضمن منافسات دور الـ64 ليتأهل الى الدور الثاني على حساب اليوناني جورجيوس روديتيس بنتيجة 29-12، وفي دور الـ16 فاز على الأوزبكي نيكيتا رافالوفيتش، المصنف الثاني على العالم وصاحب ذهبية دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت في إندونيسيا العام الماضي؛ حيث تمكن أبو غوش من الفوز عليه بنتيجة 18-16.
وواصل أبو غوش تألقه في مشوار البطولة بفوزه على اللاعب التركي باريس داغ، بعدم التكافؤ بعد أن كانت النتيجة تشير الى تقدم أبو غوش 24-4، ويعبر الى النهائي بفوزه على اللاعب الكازخستاني خيرت ساريمساكوف والمتوج ببرونزية النسخة الماضية من بطولة العالم بنتيجة 8-3.
الطريق إلى طوكيو
من الناحية الرقمية، يمكن القول إن اللاعب أحمد أبو غوش قطع شوطا كبيرا في نيل إحدى بطاقات التأهل الى أولمبياد طوكيو 2020، بعد أن أضاف الى رصيده 72 نقطة، ليرفع رصيده الى 398.12 نقطة، خلف اللاعب المصنف الأول بالعالم الكوري الجنوبي داي هون لي الذي نال برونزية وزن 68 كغم في هذه البطولة ليرفع الكوري رصيده الى 651.44 نقطة، بينما نال المصنف الثالث بالوزن نفسه جواد خشاب 48 نقطة ليفوز ببرونزية وزن تحت 63 كغم ببطولة العالم، وبذلك يرفع رصيده الى 360.02 نقطة.
وتقدم كذلك الروسي دينسنكو خطوة كبيرة للأمام بعد أن نال برونزية وزن 68 كغم لينال 48 نقطة ويرفع رصيده النقطي الى 333.43 نقطة، وتقدم البرطاني براندلي سنسن خطوة كبيرة للأمام بعد أن نال ذهبية وزن تحت 68 نقطة ونال 120 نقطة، ليرفع رصيده الى 394.21 نقطة ويتقدم للمركز الثالث بالوزن في الترتيب المقبل خلف أبو غوش، وهذا يعني أن اللاعبين السابقين كافة سيواصلون التواجد في بطولات الجائزة الكبرى التي تبدأ في إيطاليا خلال حزيران (يونيو) المقبل، من أجل نيل النقاط الحاسمة التي تؤهلهم الى الأولمبياد المقبل، رغم أن الكوري الجنوبي داي هون لي ضمن التأهل رسميا.
يذكر أنه مع انتهاء بطولات الجائزة الكبرى سيتأهل 6 لاعبين في الأوزان الأولمبية مباشرة من كلا الجنسين.
وبذلك تكون بطولة العالم ذات أهمية كبيرة نظرا لقيمتها التصنيفية في التأهل للأولمبياد؛ حيث حصل صاحب الميدالية الذهبية على 120 نقطة، في حين حصل صاحب المركز الثاني على 72 نقطة والمركز الثالث على 43 نقطة، كما وحصل كل لاعب تأهل الى دور الـ16، وربع النهائي على عدد من النقاط.
الحلواني والنجومية
أظهرت بطولة العالم في مانشستر ولادة نجم أردني جديد ينتظره مستقبل جيد وهو زيد الحلواني، الذي توقفت مشاركته في البطولة عند ربع النهائي، بعد أن خسر أمام البلجيكي جواد خشاب المصنف الأول على العالم في الدور ربع النهائي في منافسات وزن تحت 63 كغم بنتيجة 21-17.
ونجح الحلواني من تقديم مباريات كبيرة وأبعد لاعبين كبارا؛ حيث فاز على المكسيكي كارلوس نافارو، المصنف الرابع على العالم، وصاحب ذهبية الجراند بركس، بالنقطة الذهبية 16-14، قبل أن يتجاوز الاسباني ماركوس كاباليرو المصنف التاسع على العالم، بنتيجة 23-21، ليلاقي بعدها البرتغالي نونو كوستا، المصنف 14 على العالم وينتصر عليه بنتيجة 21-1.
وفي مباراته على البرونز، خسر أمام البلجيكي جواد خشاب بصعوبة، 17-21، بعد أن خصم له الحكم 6 نقاط متتالية عند العدد 13-13، بحجة المسك كانت كفيلة بتراجعه في النقاط، وهذا اللاعب امتاز بالجرأة والثقة بالنفس، والمهارة واللياقة العالية، وقادر على أن يكون لاعب المستقبل الى جانب بقية اللاعبين الشباب.
قطان يضمن ميدالية
وكان اللاعب صالح الشرباتي قد ودع منافسات وزن تحت 80 كغم، من الدور الـ16 بخسارته أمام لاعب الدومنيكيان مويسيس هيرنانديز، المصنف الثامن على العالم بنتيجة 14-22، بعد أن فاز على اللبناني ريان دلباني بنتيجة 29-11.
وكانت جوليانا الصادق قد استهلت مشاركتها بالفوز على التشيكية افييتا جوفيتش بالنقطة الذهبية ضمن منافسات وزن تحت 67 كغم، قبل أن تتجاوز دور الـ16 على حساب الأوزبكية نيغورا تورسونكلوفا بنتيجة 6-2، وخسرت في ربع النهائي أمام المصنفة الأولى على العالم التركية نور تاتار بنتيجة 5-9.
وودعت اللاعبة لونا أبو عيشة منافسات وزن 53 كغم، من الدور الثاني بعد خسارتها أمام الروسية تاتيانا كوداشوفا، المصنفة الأولى على العالم وصاحبة فضية النسخة الماضية بنتيجة 6-23، وكانت أبو عيشة قد استهلت مشاركتها بالفوز على البرازيلية ناتاليا ليما بنتيجة 9-6. وكذلك خرج اللاعب أنس الصادق من الدور الثاني لوزن فوق 87 كغم، أمام الصيني زوا سونغ بعد أن خسر أمامه بنتيجة 13-16، وكان قد فاز بالدور الأول على الأسترالي اراش 13-6.
وضمن حمزة قطان الميدالية البرونزية بعد ان حقق الفوز في دور الثمانية على الفرنسي عمر اليزيدي بنتيجة 12-10، وفي مباراته الثانية على الغابوني انتوني ميلان بنتيجة 13-12، وكان قد فاز في مباراته الأولى على المصري أيمن محمد بنتيجة 9-2.
وخسرت اللاعبة نتالي الحميدي نزالها الأول بوزن 62 كغم في الدور 64 أمام اللاعبة الأوزبكية فيروزا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock