تمويل اسلامي

قطر تستضيف المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي 2020

الدوحة- تستضيف دولة قطر الدورة الرابعة عشرة من المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وذلك بموجب اتفاق وقع اليوم بين وزارة التجارة والصناعة والمنتدى الذي تأسس في كوالالمبور في العام 2005.
وقع الاتفاقية ناصر محمد المهندي، مدير إدارة الشؤون المالية والإدارية بوزارة التجارة والصناعة، فيما وقع عن مؤسسة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، سيد أبوبكر المهدر العضو المنتدب في المؤسسة.
ويهدف المنتدى إلى تعزيز الرفاهية الاقتصادية للشعوب والتجمعات الإسلامية في دول العالم المختلفة من خلال توسيع حركة التبادل التجاري والاستثماري فيما بينها، إلى جانب تشجيع الحوار وتعزيز التعاون بين رجال الأعمال حول العالم، بغية المساهمة في توطيد جسور التواصل بين الدول الإسلامية وغيرها لتحقيق السلام والازدهار للعالم أجمع.
ويجمع المنتدى بين رؤساء الحكومات ورجال الأعمال والباحثين والأكاديميين والخبراء الإقليميين والمتخصصين ومديري الشركات العالمية لمناقشة فرص بناء شراكات تجارية جديدة بين المجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية في جميع أنحاء العالم.
ويسعى المنتدى أيضاً، وبشكل مستمر، للتوصل الى إجماع حول الأساليب العملية والمبتكرة التي تساعد على تلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية التي تؤثر على المجتمعات الإسلامية وغير الإسلامية.
وبهذه المناسبة، قال ناصر محمد المهندي مدير إدارة الشؤون المالية والإدارية بوزارة التجارة والصناعة: “نسعد باستضافة الدورة الرابعة عشرة للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي الذي يعد من أهم المنابر الدولية الهادفة إلى توطيد أواصر التعاون بين دول العالم كافة وتوحيد جهودها نحو تحقيق التنمية المستدامة والشاملة”.
وأضاف “أن استضافة دولة قطر لهذا الحدث العالمي تترجم المكانة التي تبوأتها بلادنا كأحد أهم محاور الاقتصاد الإسلامي في المنطقة والعالم، ونتطلع أن يسهم المنتدى بإرساء مشاريع اقتصادية مشتركة قوية ومتينة تدعم التجارة البينية للدول الإسلامية، لا سيما في ظل التوسع المتزايد الذي يشهده سوق الاقتصاد الإسلامي على مستوى العالم؛ حيث من المتوقع أن يتجاوز حجمه الـ3 تريليونات دولار في العام 2023”.
وبدوره، عبر السيد موسى هيتام، رئيس مجلس إدارة مؤسسة المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، عن سروره باستضافة الدوحة الدورة الرابعة عشرة من المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، في وقت تحقق فيه دولة قطر نمواً متسارعاً يجعلها الوجهة الأكثر جذباً للاستثمارات المباشرة من بين دول مجلس التعاون الخليجي.
كما نوه إلى أن اقتصاديات الدول الإسلامية تتيح فرصاً عظيمة للنمو نظراً لحجمها الهائل وقوتها الشرائية المتنامية.
وأضاف هيتام “يأتي انعقاد هذه الدورة من المنتدى وسط مشهد عالمي حساس ودقيق يواجه مجموعة من التحديات الكبرى مثل الخلافات حول سياسات التجارة الدولية وتشديد السياسات المالية العالمية والمخاطر الاقتصادية وعملية صنع القرارات، بالإضافة إلى ما يُعرف بالتكنولوجيا المزعزعة لاستقرار الأسواق”.
ومن المقرر أن تشهد الدورة الرابعة عشرة للمنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي، على مدار أيامها الثلاثة، تنظيم عدد من اللقاءات الثنائية والبرامج التكميلية، إلى جانب تنظيم معرض مصاحب سيتيح بدوره للجهات المشاركة، فرصة الترويج لعلاماتها التجارية وتقديم منتجاتها وخدماتها للزوار والمشاركين.
إلى جانب ذلك، سيتم خلال المنتدى تنظيم عدد من الحلقات النقاشية لتسليط الضوء على عدد من المحاور المهمة ومن بينها النقل الأخضر المستدام، والتمويل الإسلامي والخطوات اللازمة لتحقيق النمو الشامل الذي يحفز الاستدامة، والانتقال نحو شبكات الجيل الخامس (5G) من التكنولوجيا، ومصادر الطاقة المتجددة وكيفية تحقيق التوازن بين العرض والطلب، وفرص الأعمال في مجال الرياضة الإلكترونية، وسبل تمكين رواد الأعمال وتطوير قدراتهم وتثقيفهم.
كما يتوقع تنظيم جلسة نقاشية حول مكانة دولة قطر كمركز تجاري عالمي، واستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة أمام المستثمرين ورواد الأعمال للمشاركة في النهضة الاقتصادية التي تشهدها الدولة، إلى جانب تسليط الضوء على الفرص المتاحة للاستثمار الأجنبي المباشر والأطر التشريعية والحوافز التي توفرها الدولة للمستثمرين.
ويتوقع المنظمون أن تشهد الدورة الرابعة عشرة من المنتدى مشاركة أكثر من 2500 شخص من حوالي 80 دولة بينهم رؤساء حكومات وصناع قرار وقادة فكر ورؤساء لكبرى الشركات وأكاديميون وخبراء اقتصاديون من أنحاء العالم كافة، بالإضافة إلى شخصيات عالمية مؤثرة في مجال الاقتصاد الإسلامي. يذكر أن المنتدى عقد منذ نشأته في العام 2005، ثلاث عشرة دورة في عدد من الدول حول العالم، بما في ذلك ماليزيا وإندونيسيا والكويت وباكستان وكازاخستان والمملكة المتحدة.-(وكالات)

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1878.62 0.19%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock