آخر الأخبار حياتنا

قفزة الملاك التقليدية تعطي إشارة انطلاق كرنفال البندقية

البندقية– حضر نحو مائة ألف شخص غالبيتهم بلباس تنكري أو واضعين أقنعة على وجوههم أول من أمس، “قفزة الملاك” من برج جرس كاتدرائية القديس مرقس التي تعطي تقليدا إشارة انطلاق مهرجان البندقية.
فعند الظهر انطلقت جوليا ناسي وهي طالبة شابة من البندقية في الثانية والعشرين وهي مربوطة بحبال حديدية ورافعة من أعلى البرج البالغ ارتفاعه 80 مترا، فوق 105 آلاف إيطالي وسائح أتوا لحضور أحد أهم كرنفالات العالم، على ما أظهرت أرقام الشرطة.
وقد ارتدت الشابة فستانا من تصميم مبتكر ملابس المسرح ستيفانو نيكولاو وصرحت بعدما حطت على ساحة مكتظة بالناس، لوسائل الإعلام الايطالية “لم أخف أبدا”.
وأضافت “خلال التحليق شعرت أني مدعومة من الحضور وحماسة الناس”.
وأفادت السلطات أن 82 ألف شخص تقريبا وصلوا عشية ذلك إلى البندقية وغالبيتهم بحافلات أي أكثر بمرتين من الفترة ذاتها من العام الماضي. وعلى ساحة القديس مرقس المشمسة، أتى الكثير من الشغوفين للاحتفال رغم الأزمة الاقتصادية التي ما تزال تطال إيطاليا. وبين هؤلاء سيلفانو الذي قال إنه “من الصعب في هذه المرحلة التفكير بأي شيء آخر نظرا إلى ما تمر به البلاد مع البطالة وغيرها”.
وأوضح أنه في حال لم تتغير الأمور مع الحكومة الإيطالية الجديدة “فينبغي الاكتفاء بهذه الأوقات مثل الكرنفال للترفيه بعض الشيء!”. أما فريرديريكا فقد فضلت الكلام عن لباسها الذي احتاجت إلى شهر تقريبا لصنعه “مع كل التفاصيل التي يتضمنها”.
وأضافت وهي محاطة بأصدقاء لها شغوفين أيضا بكرنفال البندقية “الأهم هو الوقت الذي نمضيه في البحث عن التفاصيل التاريخية”.
وقالت “إنه الكرنفال والمهم هو أن نستمتع بوقتنا فالأجواء جميلة”.
وكان الكرنفال الذي يستمر هذه السنة حتى الرابع من آذار (مارس)، أهمل لعقود لكن البلدية أنعشته في العام 1980.
وتسمح هذه الاحتفالات للمدينة بتسجيل نشاط في فترة من السنة تعد بطيئة، وهي تتضمن حفلات تنكرية.
وتنظم يوميا “مسابقة أجمل زي تنكري” على ساحة القديس مرقس. وتمنح الجائزة النهائية في الرابع من آذار (مارس).- (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock