دولي

قلق أممي من “استخدام الدين لأهداف سياسية” في بورما

رانغون – أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من “استخدام الدين لاهداف سياسية” في بورما التي تشهد في غضون ايام انتخابات نيابية بالغة الاهمية.
وفي تصريح نقلته الامم المتحدة في رانغون أمس، اعرب بان كي مون عن “قلقه العميق” من “اللجوء المستمر الى الخطابات الحاقدة” و”الافراط في استخدام الدين لاهداف سياسية” من جانب “عناصر متطرفين”.
واضاف البيان ان بان “طلب بالحاح من جميع الاطراف المعنيين تجنب اي شكل من اشكال الضغط والترهيب، وبث اي رسالة كراهية او اي استخدام للعنف ضد اشخاص او منظمات، بسبب هوياتهم الاثنية وفئاتهم ومعتقداتهم الدينية او ارائهم السياسية”.
ويشارك البورميون الاحد المقبل في اول انتخابات حرة منذ اكثر من ربع قرن. ويعتبر حزب زعيمة المعارضة اونغ سان سو تشي التي سجنها الحكم العسكري السابق فترة طويلة، واعتمد سياسة متشددة طوال عقود، الاوفر حظا في هذه الانتخابات التشريعية.
ومنذ اقدم المجلس العسكري على حل نفسه في 2011، بدأت البلاد سياسة انفتاح، وافرج عن السجناء السياسيين ورفعت الرقابة. لكن البلاد تشهد منذ بعض الوقت تنامي الخطاب المعادي للمسلمين، عبر مجموعة من الرهبان البوذيين المتطرفين.-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
44 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock