كرة القدم

قمة غير متوازنة بين بايرن وبادربورن

برلين – لم يكن أكثر المتفائلين من مشجعي بادربورن يتوقع ان يدخل الأخير إلى مواجهته مع بايرن ميونيخ حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب (24) يوم غد الأربعاء في المرحلة الخامسة وهو يتربع على صدارة الدوري الألماني لكرة القدم.
لكن الفريق القادم من مقاطعة شمال الراين وفيستفاليا والذي يخوض موسمه الأول في دوري الأضواء فاجأ الجميع في بداية الموسم بقيادة مدربه أندري برايتنرايتر بتربعه على الصدارة بفارق الأهداف امام كل من ماينتس وهوفنهايم وبايرن بالذات بعد حصد 8 نقاط من أربع مباريات بفضل جهود لاعبه ايلياس كاشتونغا الذي سجل ثلاثة أهداف من أصل سبعة لفريقه، آخرها السبت ضد هانوفر.
ومن المؤكد أن الفوارق ستكون شاسعة بين الفريقين في أول زيارة لبادربورن، هذا الفريق الذي يتسع ملعبه لـ15300 متفرج فقط، إلى معقل النادي البافاري “اليانز ارينا” في ثاني مواجهة فقط مع منافسه بعد تلك التي جمعتهما في آب (أغسطس) 2001 في مسابقة الكأس حين خرج بايرن منتصرا خارج قواعده بنتيجة كاسحة 5-1.
ومن المتوقع أن لا يجد بايرن صعوبة في الخروج بالنقاط الثلاث رغم اكتفائه أمام هامبورغ (0-0) بالتعادل الثاني له هذا الموسم خارج قواعده مقابل فوزين صعبين بين جماهيره على فولفسبورغ (2-1) وشتوتغارت (2-0).
“لا يمكن أن نشعر بالرضى”، هذا ما قاله قائد بايرن فيليب لام بعد التعادل مع هامبورغ يوم السبت، فيما أشار المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا إلى أنه كان يتخوف من نتيجة مماثلة، قائلا: “خوض هذه المباراة لم يكن سهلا بعد اللقاء الذي خضناه ضد مانشستر سيتي (1-0) في دوري ابطال أوروبا”، معتبرا أن أداء فريقه في الشوط الثاني كان افضل من الاول “لكن لسوء الحظ فشلنا في ترجمة الفرص التي حصلنا عليها. يجب ان نواصل العمل بجهد كبير لأنه تنتظرنا فترة صعبة من الان وحتى كانون الأول (ديسمبر)”.
وعلى ملعب “باي ارينا”، يسعى باير ليفركوزن إلى تعويض الهزيمة القاسية التي تلقاها الأحد أمام مضيفه فولفسبورغ (1-4) عندما يستضيف اوغسبورغ يوم غد الأربعاء.
ويبدو أن البداية القوية التي حققها ليفركوزن هذا الموسم على حساب مضيفه بوروسيا دورتموند (2-0) وهرتا برلين (4-2) أصبحت خلفه الآن بعد ان تعادل في المرحلة الثالثة على ارضه أمام فيردر بريمن (3-3) ثم بسقوطه امام موناكو الفرنسي (0-1) في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي وصولا إلى الهزيمة المذلة التي تلقاها على يد فولفسبورغ.
وكانت نقطة التحول في المباراة بعد 7 دقائق فقط عندما تسبب المدافع الإيطالي جوليو دوناتي بركلة جزاء طرد على إثرها، ما سهل من مهمة أصحاب الارض للخروج بالنقاط الثلاث بفوز كبير.
وأسدى فولفسبورغ، القادم من هزيمة قاسية على يد ايفرتون الانجليزي (1-4) في “يوروبا ليغ”، خدمة لكل من بادربورن وماينتس وهوفنهايم وبايرن ميونيخ، اذ تقدمت هذه الفرق على ليفركوزن وتشاركت الصدارة في ما بينها برصيد 8 نقاط لكل منها مقابل 7 لفريق المدرب رودجر شميدت.
وعلى ملعب “سيغنال ايدونا”، سيكون بوروسيا دورتموند وصيف البطل مطالبا بالفوز يوم غد الأربعاء على مضيفه شتوتغارت متذيل الترتيب من اجل تجنيب الابتعاد عن المنافسة بشكل مبكر وتعويض سقوطه السبت امام ماينتس (0-2) الذي ألحق بفريق المدرب يورغن كلوب هزيمته الثانية هذا الموسم بعد تلك التي تلقاها على ارضه في المرحلة الافتتاحية أمام باير ليفركوزن (0-2).
ويحتل دورتموند، القادم من فوز مستحق على أرسنال الانجليزي (2-0) في دوري ابطال اوروبا والذي يخوض اختبارا صعبا السبت المقبل خارج قواعده امام شالكه قبل السفر إلى بلجيكا لمواجهته القارية مع اندرلخت الأربعاء المقبل، المركز العاشر برصيد 6 نقاط وبفارق نقطتين فقط عن رباعي الصدارة بادربورن وبايرن اضافة إلى ماينتس وهوفنهايم اللذين يأملان المحافظة على موقعهما من بوابة اينتراخت فرانكفورت وفرايبورغ على التوالي.
وفي المباريات الأخرى، يبحث كل من شالكه وفيردر بريمن عن فوزه الأول عندما يتواجهان وجها لوجه على ملعب الثاني، فيما يلتقي بوروسيا مونشنغلادباخ، ملك التعادلات إلى جانب كولن (ثلاثة تعادلات لكل منهما مقابل فوز)، مع هامبورغ القابع في المركز السابع عشر قبل الأخير بنقطتين، وهانوفر مع كولن، وهرتا برلين مع فولفسبورغ. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock