آخر الأخبار الرياضةالرياضة

قمة كلاسيكية بين الأهلي والأرثوذكسي.. وصراع الزعامة بين الوحدات وكفريوبا

ذهاب المرحلة الثانية من كأس الأردن لكرة السلة يختتم اليوم

أيمن أبو حجلة

عمان– يختتم مساء اليوم ذهاب المرحلة الثانية من مسابقة كأس الأردن لكرة السلة، بإقامة 4 مباريات مناصفة بين عمان وإربد.
وكانت الجولة الثانية من مرحلة الذهاب قد أقيمت أول من أمس؛ حيث تغلب الأهلي على الجزيرة بنتيجة 76-59، واكتسح الأرثوذكسي منافسه عنجرة بنتيجة 121-52 ضمن منافسات المجموعة الأولى، كما فاز كفريوبا على الجبيهة 68-62، وحقق الوحدات انتصارا سهلا على شباب بشرى بنتيجة 77-22.
وضمن الجولة الثانية، يلتقي الأهلي مع الأرثوذكسي في قمة مباريات المجموعة الأولى عند الساعة السابعة من مساء اليوم في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، تسبقها مباراة الجزيرة وعنجرة عند الساعة الخامسة.
وضمن المجموعة الثانية وفي صالة مدينة الحسن بإربد، يلتقي الجبيهة مع شباب بشرى عند الساعة الخامسة مساء، فيما يتنافس كفريوبا مع الوحدات على صدارة المجموعة، عند الساعة السابعة مساء.
عنجرة – الجزيرة
تبدو الفرصة سانحة أمام الجزيرة لتحقيق فوزه الأول في المرحلة الثانية عندما يلتقي عنجرة، وذلك بهدف الاحتفاظ بأمله الضعيف في التقدم إلى الدور نصف النهائي.
تشكيلة الجزيرة تتكون من لاعبين شبان مطعمين ببعض عناصر الخبرة؛ حيث يتولى إبراهيم حسونة صناعة الألعاب، بإسناد من الـ”شوتينغ غارد” فخري السيوري الذي بدوره يتبادل الأدوار مع منير دعيس، فيما ينتقل أشرف الهندي لمساندة يوسف العواملة تحت السلة مع إمكانية الزج برسلان البساتنة كلاعب ارتكاز.
وتحتوي دكة الجزيرة بقيادة المدرب زيد ساحوري، على بعض اللاعبين المتعطشين للمشاركة، يتقدمهم زياد عليان، الذي قدم أداء جيدا في الدقائق القليلة التي شارك فيها أمام الأهلي.

لاعب الأهلي محمود ماف –(من المصدر)


ومن ناحيته، لا يبدو عنجرة مؤهلا لتحقيق مفاجأة نظرا للفوارق الفردية الفنية بين الفريقين، لكنه بالتأكيد سيقاتل بقيادة قائده عواد أبو مازن، لتقديم عرض أفضل من مباراتيه السابقتين.
الأهلي – الأرثوذكسي
يعيد الغريمان التقليديان في السلة الأردنية ذكريات المنافسة بينهما؛ حيث يطمح كلا الفريقين لتحقيق الفوز الذي من شأنه أن يهدي صاحبه الصدارة المطلقة.
الانتصار سيضع الفائز على مشارف الدور نصف النهائي، وهو هدف منطقي بالنسبة لفريقين عززا صفوفهما بمجموعة من اللاعبين المميزين قبل انطلاق البطولة.
الأهلي سيعتمد في الدرجة الأولى على نجمه الخبير موسى العوضي الذي لعب دورا بطوليا أمام الجزيرة، من خلال نجاحه في الوصول إلى السلة بمختلف الطرق، لا سيما من التصويات البعيدة والمتوسطة.
يساند العوضي في مهمته، صانع الألعاب مالك كنعان، فيما يقوم هاني الفرج بتنبادل الأدوار مع العوضي، مقابل تفرغ محمود ماف لمساندة لاعب الارتكاز محمد شاهر تحت السلة، مع إمكانية تفريغه للتصويب من خارج القوس.
وفي الناحية المقابلة، يعول الأرثوذكسي على نجمه يوسف أبو وزنة لمقارعة شاهر تحت السلتين، بإسناد من لاعب الأهلي في الموسم الماضي محمد حسونة، فيما يتعاون متري بوشة وعلي الزعبي في صناعة الألعاب، ويبرز أيضا يزن الطويل في المركز رقم (3).
دكة الأرثوذكسي تبدو أقوى نسبيا من الأهلي، بوجود صائد الثلاثيات أحمد حسونة، ولاعب الارتكاز موسى مطلق، والديناميكي الشاب إسحق مرقة و”المتطور” غيث الفرج، إضافة إلى صانع اللعب الذكي نادر أحمد، وفي الناحية المقابلة، يستطيع مدرب الأهلي هيثم طليب، الاستعانة بخدمات مجدي الغزاوي وإبراهيم بسام عند الحاجة.
شباب بشرى – الجبيهة
يأمل شباب بشرى تناسي الهزيمة المؤلمة أمام الوحدات أول من أمس، عندما سجل 8 نقاط فقط مناصفة بين الربعين الأول والثاني، بيد أن تشكيلته الأساسية المكونة من روبين أبو الليل وأسامة المكحل وعدي مروان وعدي محمد ومحمود شوكت، ستعاني أمام فريق شاب متعطش لتحقيق الانتصار الأول، بعدما أهدر أول من أمس أيضا فرصة الفوز على كفريوبا.
الفوز هو السبيل الوحيد أمام الجبيهة للاحتفاظ بأمل التأهل إلى الدور نصف النهائي، وهو أمر يدركه مدربه يوسف أبو بكر الذي سيعد فريقه للموقعة المقبلة من دون استهتار بالمنافس.
وسيقود عمار بسطامي ألعاب الجبهة، ويبرز من صفوفه أيضا اللاعب الشاب محمود عمر الذي يتنقل بين المركزين 4 و5، كما يستطيع الفريق الاعتماد على حيوية سلطان بسام، وهدوء محمد خلف حول القوس، من دون نسيان عنصر الخبرة الذي يمثله الدولي أحمد عبيد.
كفريوبا – الوحدات
اجتاز كفريوبا الصعوبات كافة المحيطة به حتى هذه اللحظة، ليتمكن من تحقيق انتصارين متتاليين بقيادة المدرب د. إبراهيم العصعوص، لكن مهمة تحقيق الفوز الثالث ستكون صعبة أمام أبرز الفرق المرشحة لإحراز اللقب.
يعتمد كفريوبا بشكل مكثف على الخبير نضال الشريف وصانع اللعب تامر قطامي ولاعب الجناح يوسف شتات، إضافة إلى لاعب الارتكاز مصطفى منصور الذي يسانده المتألق إبراهيم النصر، وذلك في ظل عدم تمكن النادي من إكمال قائمة الفريق قبل انتهاء فترة القيد الخاصة بالمسابقة.
وفي الجهة الأخرى، يبرز الوحدات كمرشح قوي لحسم صدارة المجموعة الثانية، متسلحا بالعروض القوية التي يقدمها نجم المنتخب الوطني محمود عابدين، الذي يتلقى مساندة مهمة على الأطراف من إبراهيم حماتي وأحمد حمارشة، مقابل تواجد قائد الفريق خلدون أبو رقية تحت السلة لدعم لاعب الارتكاز خالد أبو عبود.
كما يتمتع مدرب الوحدات د. منتصر
أبو الطيب، بأوراق بديلة مهمة على الدكة، مثل هشام الزيتاوي وأحمد الخطيب ومحمد العبداللات ونبيل أبو شريخ، بانتظار وصول سامي بزيع للجاهزية المطلوبة للمشاركة في المباريات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock