رياضة عربية وعالمية

كابيللو يعول على خبرته لقيادة الإنجليز إلى النهائي

نيقوسيا– يعول المدرب الايطالي فابيو كابيللو على خبرته التدريبية الكبيرة مع اعرق الاندية في القارة العجوز لقيادة المنتخب الانجليزي لكرة القدم الى المباراة النهائية لنهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقيا من 11 حزيران(يونيو) الى 11 تموز(يوليو) المقبلين.


ولم يتأهل المنتخب الانجليزي الى المباراة النهائية لكأس العالم منذ عام 1966 عندما توج باللقب على ارضه.


اصاب كابيللو نجاحا منقطع النظير مع أندية ميلان (مرتان 1991-1996 و1997-1998) وريال مدريد الاسباني (مرتان 1996-1997 و2006-2007) وروما (1999-2004) ويوفنتوس (2004-2006)، وحقق لقب الدوري الايطالي 6 مرات اعوام 1992 و1993 و1994 و1996 و2001 و2005 و2006 والاخيران سحبا من يوفنتوس بسبب فضيحة التلاعب بنتائج المباريات، والكأس السوبر الايطالية 4 مرات اعوام 1992 و1993 و1994 و2001، ودوري ابطال اوروبا عام 1994 والكأس السوبر الاوروبية عام 1994، والدوري الاسباني مرتين عامي 1997 و2007.


اعتبر كابيللو، الذي يخوض اول تجربة على رأس الادارة الفنية لاحد المنتخبات، بان مشاركة الانجليز في المونديال ستكون فاشلة في حال عدم بلوغه المباراة النهائية، وقال “بالنسبة لي، عدم التأهل الى المباراة النهائية سيكون فشلا”، مضيفا “عندما استلمت مهامي كان لاعبو المنتخب الانجليزي في الحضيض، كانوا خائفين، لكني نجحت في اعادة ترتيب اوراق البيت الانجليزي، تحدثت كثيرا الى اللاعبين وفرضت قوانين وأعدت الفخر الى الوان المنتخب الانجليزي”.


وتابع “كنت صارما في التعامل وفرضت الانضباط والجدية، وبالتالي اصبحت لدينا مجموعة حديدية ستقول كلمتها في جنوب افريقيا”، معربا عن امله في ان تجمع المباراة النهائية بين انجلترا وايطاليا.


وقال كابيللو “ساكون سعيدا لو واجهت منتخب بلادي في المباراة النهائية، وفي نفس الوقت الأمر لن يكون سهلا بالنسبة لي من ناحية الاحاسيس والمشاعر كإيطالي لكني ساقوم بعملي كمدرب لانجلترا وسأسعى للفوز باللقب حتى لو على حساب ايطاليا”.


واضاف “تدريب منتخب انجلترا دائما يمثل تحديا كبيرا لمن يتولي الإدارة الفنية له، وانا احب مثل هذه التجارب وقيادة انجلترا في المونديال يمثل بالنسبة لي احد اكبر التحديات التي اخوضها في حياتي”.


وتولى كابيللو الذي سيحتفل بعيد ميلاده الرابع والستين في 18 حزيران(يونيو) المقبل عندما تلاقي انجلترا الجزائر في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة التي تضم الولايات المتحدة وسلوفينيا، تدريب انجلترا خلفا لستيف ماكلارين الذي اقيل من منصبه غداة الخسارة امام كرواتيا 2-3 وعدم تأهلها الى كأس اوروبا 2008. ووقع عقدا مدته 4 سنوات ونصف السنة مقابل اجر سنوي يصل الى 5ر6 مليون جنيه استرليني (نحو 9 ملايين يورو).


وكابيللو هو ثاني مدرب أجنبي يتولى قيادة إنجلترا بعد السويدي زفن غوران اريكسون الذي تولى المنصب نحو خمس سنوات قاده خلالها إلى ربع نهائي كأس العالم مرتين وكأس اوروبا مرة واحدة.


وقاد كابيللو انجلترا بامتياز الى المونديال، لم يعرف خلاله المنتخب طعم الخسارة سوى مرة واحدة وكانت امام اوكرانيا 0-1 بعدما حسم الانجليز تأهلهم، وثأر لجماهير الكرة الانجليزية التي بكت حزنا لخروج منتخبها من تصفيات امم اوروبا على يد كرواتيا ففاز 4-1 ذهابا في سبليت وايابا 5-1 ايابا في لندن.


وحجزت انجلترا بطاقتها المونديالية قبل مرحلتين على انتهاء مباريات المجموعة التي ضمتها وكرواتيا واوكرانيا وبيلاروسيا وكازاخستان واندورا حاصدة النقاط كاملة (24 من 24) ومسجلة 31 هدفا فيما لم تهتز شباكها اكثر من خمس مرات.


وتعهد كابيللو باعادة الكرة الانجليزية الى القمة، مشيرا الى انه يتمنى ان يبقى في منصبه حتى عام 2012 وان يكون موجودا في كأس اوروبا 2012 التي تستضيفها اوكرانيا وبولندا، لكنه اشار الى ان الامر يعود للاتحاد الانجليزي.


قاد كابيللو الانجليز في 22 مباراة حتى الان، فاز في 16 منها بينها 10 متتالية وتعادل في اثنتين وخسر 4 مباريات بينها 3 ودية أمام المانيا وفرنسا واسبانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock