شركات وأعمال

“كارفور” تختتم حملة دعم الكشف المبكر عن سرطان الثدي

عمان- اختتمت “كارفور”، التي تملكها وتديرها شركة “ماجد الفطيم” في الأردن، حملتها التي انطلقت خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) لهذا العام بالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان والبرنامج الأردني لسرطان الثدي، لدعم السيدات غير المقتدرات، من خلال تغطية تكاليف إجراء فحوصات الماموجرام للكشف المبكر عن سرطان الثدي في مركز الحسين للسرطان.
وكانت هذه الحملة قد بدأت في شهر تشرين الأول (أكتوبر)، بالتزامن مع حملة التوعية بالكشف المبكر عن سرطان الثدي، عن طريق تشجيع عملاء “كارفور” الأردن في جميع فروعها في أرجاء المملكة كافة على إضافة عشرة قروش أو أكثر اختيارياً إلى فواتيرهم. وبهذه المناسبة، ثمنت السيدة نسرين قطامش مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان، دور “كافور” الأردن في ترسيخ معاني العطاء في نفوس الموظفين والعملاء، وحثهم على دعم رسالة مؤسسة ومركز الحسين للسرطان وتذكيرهم بضرورة نشر الوعي حول سرطان الثدي وأهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر التي من شأنها أن تسهم في إنقاذ حياة النساء وتزيد من إمكانية السيطرة على المرض وعلاجه.
ومن جهتهم، أعرب القائمون على الحملة في “كارفور” الأردن، عن سعادتهم بنجاحها، موضحين أن الدعم المادي الذي تم جمعه قد جاء من قروش بسيطة تمت إضافتها اختيارياً على فواتير العملاء، مؤكدين بذلك أن ما يقدمه أي شخص من دعم ولو كان بسيطاً من شأنه أن يحدث فرقاً.
يذكر أن الشراكة بين “كارفور” الأردن ومؤسسة الحسين للسرطان مستمرة منذ العام 2012، وقد تم خلالها القيام بالعديد من الحملات الناجحة التي صبت جميعها في مصلحة أبناء الوطن من المصابين بمرض السرطان.
ويأتي دعم حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي ضمن استراتجية وخطة “كارفور” الأردن، في إطار برامج المشاركة المجتمعية والاستدامة، والتي تتضمن العديد من الفعاليات والشراكات التي يتم عقدها وإطلاقها والإعلان عنها تباعاً بشكل مستمر على مدار العام وفي مختلف المحافظات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock