فنون

“كان” يستعد لنسخة جديدة تسود بها الأقدمية بمشاركة تارانتينو وماليك ولوتش

مدريد- تنطلق النسخة الـ72 من مهرجان كان السينمائي الثلاثاء المقبل في منافسة ستسود فيها الأقدمية هذا العام بفضل مشاركة الأعمال الأخيرة لأسماء مخضرمة بحجم كوينتين تارانتينو وتيرينس ماليك وكين لوتش والأخوين داردين.
يفتتح الممثل الإسباني خابيير بارديم برفقة الفرنسية تشارلوت جاينسبورج مهرجان “كان” السينمائي الدولي الثلاثاء المقبل، وفقا للمهرجان.
وكشف مسؤولو المهرجان، في بيان على شبكة “تويتر” الاجتماعية، أن بارديم وجاينسبورج سيتحملان مسؤولية افتتاح الحدث الذي سيستمر 12 يوما، وذلك على مسرح لوميبر الكبير.
وأوضح المنظمون أن الممثلين نفذا أوامر رئيس لجنة التحكيم في النسخة الحالية المكسيكي أليخاندرو جونزاليز ايناريتو وأنهما سبق لهما الحصول على جائزة أفضل ممثل وأفضل ممثلة في المهرجان.
وأعلن المهرجان أن من بين نجوم العام الحالي الممثل الأميركي سيلفستر ستالون والممثلة الصينية زانج زيي والممثل الفرنسي الان ديلون والمخرج الدنماركي نيكولاس دوندينج ريفن.
وستعرض في المهرجان أعمال لأشهر المخرجين مثل كوينتن تارانتينو وتيرينس ماليك وكين لوتش والشقيقين داردين.
وحتى قبل بضعة أيام، لم يكن قد تأكد أن فيلم تارانتينو المنتظر “Once Upon a Time in Hollywood” أو “ذات مرة في هوليوود” سينافس على جائزة السعفة الذهبية التي سبق وحصدها المخرج الأميركي في العام 1994 عن فيلم “Pulp Fiction” (خيال رخيص).
ومن المفارقة أن تاريخ عرض فيلم تارانتينو الجديد في المهرجان الفرنسي سيتزامن مع اليوم نفسه الذي عرض فيه “Pulp Fiction” في المسابقة الرسمية قبل 25 عاما، في 21 أيار (مايو)، في يوم لن يغيب عنه السحر على الرغم من أنه لن يشهد حضور سوى نصف الممثلين المشاركين في العمل: مارجوت روبي وجيمس مارسدن وليوناردو دي كابريو وبراد بيت وداكوتا فانينج وآل باتشينو وكيرت راسيل.
لكن لحصد سعفة ذهبية ثانية عن هذا الفيلم الذي تدور أحداثه في هوليوود العام 1969 مع جرائم السفاح تشارلز مانسن كخلفية، سيواجه المخرج الأميركي منافسة شرسة وعلى مستوى عال من أسماء أخرى لامعة مثل مواطنه تيرينس ماليك الذي يحظى هو الآخر بالفعل بأرفع جائزة يمنحها مهرجان كان، عن فيلم “The Tree of Life” (شجرة الحياة) في 2011.
وفي هذه النسخة يشارك ماليك بفيلم “A Hidden Life” (حياة خفية) الذي يروي قصة الجندي النمساوي فرانز جاجرستاتر الذي رفض القتال لصالح ألمانيا النازية أثناء الحرب العالمية الثانية.
وسينافس أيضا على السعفة الذهبية كل من البريطاني كين لوتش والأخوان البلجيكيان داردين بفيلمي “Sorry We Missed You” (آسفين لقد اشتقنا إليك) و”Le Jeune Ahmed” (الشاب أحمد)، على الترتيب، علما أن لوتش والأخوين داردين سبق وحصد كل منهم الجائزة الأهم بالمهرجان مرتين لكل منهم.
ومن الأسماء الأخرى التي ينبغي أيضا أن تؤخذ بعين الاعتبار في المنافسة على السعفة الذهبية في هذه النسخة، يبرز جيم جارموش الذي يشارك بقصة عن الموتى الأحياء من خلال فيلم بعنوان “The Dead Don´t Die” (الموتى لا يموتون) من بطولة بيل موري وآدم درايفر وتيلدا سوينتون.
كما ينافس أيضا من ضمن الأسماء الـ21 المرشحة للجائزة، المخرج الإسباني بدرو ألمودوبار بفيلم “Dolor Y Gloria” (ألم ومجد) الذي يحمل نفحات من السيرة الذاتية للمخرج ويقوم ببطولته أنطونيو بانديراس.
وخارج المسابقة الرسمية، ستشهد هذه النسخة عرض أفلام مميزة مثل “Rocketman” الذي يروي السيرة الذاتية للمغني البريطاني إلتون جون من إخراج ديكستر فليتشر ويطولة تارون إيجرتون. وسيشهد المهرجان الفرنسي أيضا عرض الفيلم الوثائقي “مارادونا” الذي يدور حول أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ويأتي بتوقيع المخرج أسيف كاباديا الذي سبق ونقل للشاشة الفضية حياة المغنية البريطانية الراحلة إيمي واينهاوس.
وفي هذه النسخة من مهرجان “كان”، ستكرم السينما الفرنسية إحدى أساطيرها، المخضرم آلان ديلون الذي سيتسلم الجائزة الشرفية عن مسيرته ومجمل أعماله.-(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock