الرياضةكرة القدم

كايسيدو على رادار عمالقة انجلترا.. ومدرب إسباني لخلافة لامبارد

مدن – انضم أرسنال إلى السباق على ضم أحد نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز، حسبما ذكرته تقارير صحفية مساء أمس.
وذكر خبير الانتقالات فابريزيو رومانو، أن أرسنال يزاحم تشلسي وليفربول على استقطاب لاعب وسط برايتون مويسيس كايسيدو.
وقال رومانو في تغريدة على “تويتر”: “اختار مويسيس كايسيدو وكيلا جديدا، تم تأكيد ذلك من خلال بيان الوكالة (فوتبول ديفيشن)”.
وأضاف: “إنه لاعب يجب مراقبته في الأيام الأخيرة من نافذة الشتاء، يريد برايتون الاحتفاظ به، لكن تشلسي وليفربول وأرسنال على اطلاع جيد على موقف مويسيس”.
وانتزع أرسنال بالفعل، خدمات لاعب واحد من صفوف برايتون هذا الشتاء، عندما تعاقد مع الجناح لياندرو تروسارد في صفقة بقيمة 27 مليون جنيه إسترليني.
وأكد فريق ميكيل أرتيتا أيضا، تعاقده مع المدافع البولندي الدولي ياكوب كيويور من سبيتسيا مقابل 21 مليون جنيه إسترليني الليلة الماضية.
نجح الإكوادوري كايسيدو البالغ من العمر 21 عامًا، في تقديم أوراق اعتماده بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ دخوله تشكيلة برايتون تحت قيادة مدرب تشيلسي الحالي جراهام بوتر.
وتحت قيادة المدرب الحالي روبرتو دي زيربي، استمر تطوير كايسيدو بوتيرة سريعة، مع استمرار برايتون في الصعود على جدول الترتيب.
مارسيلينو مرشح لتدريب إيفرتون
انضم مدرب إسباني لامع، إلى قائمة المرشحين لتولي تدريب إيفرتون، وفقا لما أكدته تقارير صحفية مساء الثلاثاء.
وأقال إيفرتون مدربه فرانك لامبارد منصبه مساء الإثنين ، بعد أسابيع من الاضطرابات في “جوديسون بارك” وسط احتجاجات على مجلس إدارة النادي.
وحل لامبارد مكان رفاييل بينيتيز في كانون الثاني (يناير) الماضي، لكنه فشل في وقف تدهور نتائج الفريق.
وأثبتت الهزيمة المخيبة للآمال 0-2، أمام وست هام يونايتد يوم السبت، بأن هناك ضرورة لا مفر منها للغيير في إيفرتون.
ومن بين المرشحين لاستلام المنصب، يبرز كل من مدرب بيرنلي السابق شون دايتش والخبير الأرجنتيني مارسيلو بيلسا، إضافة إلى أسطورة إيفرتون وين روني ومدرب الفريق السابق ديفيد مويس، الموجود حاليًا في وست هام.
ومع ذلك، تدعي صحيفة “ماركا” أن الإسباني مارسيلينو مدرج في القائمة المختصرة للمرشحين، حيث تواصل معه النادي الإنجليزي.
ويتمتع مارسيلينو البالغ من العمر 57 عاما، بفترات تدريب ناجحة في عدد من أندية الليجا، وقاد فياريال للتأهل إلى المسابقات الأوروبية 3 مرات متتالية، ثم انتقل إلى فالنسيا، حيث حصل معه على كأس الملك الإسباني في العام 2019.
وقضى مارسيلينو فترة قصيرة في تدريب بلباو في الموسم 2020-2021، وخسر نهائي كأس إسبانيا، قبل أن يغادر في نهاية الموسم.
ويليامز يتجو نحو الرحيل معارا
ذكرت تقارير صحفية أمس، أن أحد لاعبي مانشستر يونايتد، لا يمانع ترك الفريق هذا الشتاء، والانتقال معارا إلى فريق آخر.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة “مانشستر إيفنينج نيوز”، فإن ويليامز “منفتح” على الخروج على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم، قبل انتهاء فترة الانتقالات الشتوية الحالية الأسبوع المقبل.
وظهر ويليامز فقط مع مانشستر يونايتد في الأشهر الـ 18 الماضية، علما بأنه لعب 50 مباراة للفريق تحت قيادة المدرب السابق أولي جونار سولسكاير.
وتمت إعارة ويليامز البالغ من العمر 22 عاما إلى نوريتش سيتي في بداية الموسم الماضي، من أجل اكتساب المزيد من الخبرة مع الفريق الأول، لكن الفريق هبط إلى دوري الـ”تشامبوينشيب”
وشكل ويليامز دعما في السابق للظهير الأيسر الأساسي لوك شاو في مانشستر يونايتد، لكن وصول تيريل مالاسيا العام الماضي خفض من فرصه في الظهور تحت قيادة المدرب إريك تن هاج.
ويتبقى في عقد ويليامز 18 شهرًا مع مانشستر يونايتد، الذي بدوره لديه خيار التمديد لعام إضافي.
تشلسي يعرض على سيلفا التمديد
أفادت تقارير صحفية أمس، بأن تشلسي سيعرض على قائد دفاعه تياجو سيلفا، عقدا جديدا.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة “تايمز”، يرى مسؤولو تشلسي أن سيلفا، هو المخضرم المثالي لتوجيه المواهب الشابة الجديد في النادي، وذلك سيعرض عليه البقاء لما بعد عيد ميلاده التاسع والثلاثين.
وكان سيلفا (38 عامًا)، مصدر إلهام تشلسي منذ انضمامه للفريق من باريس سان جيرمان في العام 2020.
ومنذ وصوله العام الماضي، ركز المالك تود بويلي على تجنيد أفضل المواهب الشابة، بما في ذلك المدافعين ويسلي فوفانا (22 عامًا)، وبينوا بادياشيل (21 عامًا).
وأثار سيلفا أيضًا إعجاب مدربه الحالي جراهام بوتر من “سلوكه وقدراته”، وفقا لما ذكرته الصحيفة ذاتها، التي أضافت أن سيلفا وزوجته استقرا في لندن وسعداء للبقاء.
وبعد مشاركته مع البرازيل في كأس العالم، ظل سيلفا محتفاظل بلياقته، علما بأنه شارك في 30 مباراة مع النادي والمنتخب حتى الآن هذا الموسم.
وتابعت الصحيفة، أن سيلفا يريد اللعب لى أعلى مستوى بعد عيد ميلاده الأربعين، وهو الذي خاض 105 مباريات مع “البلوز” منذ انضمامه قبل موسمين ونصف، وفاز معه بدوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.
ماكتوميناي: لن أغير رقمي
كشف لاعب مانشستر يونايتد سكوت مكتوميناي، عن سبب هوسه برقم القميص 39 الذي يرتديه منذ بروزه مع الفريق الأول.
ومنذ ظهوره لأول مرة مع مانشستر يونايتد في العام 2017 ، قدم ماكتوميناي (26 عاما) 194 مباراة مع نادي طفولته، وسجل له 18 هدفًا وصنع 5.
لكن ليس لدى ماكتوميناي أي نية لتغيير رقم القميص الممنوح له عندما كان شابًا في مانشستر يونايتد، وهو واحد من عدة عالمية يتمسكون بأرقام غريبة.
في الواقع، يقول الدولي الأسكتلندي، أنه مهووس بالرقم 39، لدرجة أنه لا يمكنه “إخراج” الرقم من رأسه.
وفي حديثه إلى موقع مانشستر يونايتد، حول سبب رفضه تغيير الأرقام، قال ماكتوميناي: “من الواضح أن الرقم 39 رقم خاص، خصوصا عندما تحصل على أول رقم لك”.
وأضاف: “لم يقل لي أحد من قبل أن أغير رقمي، لم تكن هناك محادثة واحدة حول تغيير رقمي، ليس قبل ثلاث سنوات أو سنتين أو سنة. لم يسبق أن قيل شيء عن ذلك. أنا بخير تمامًا مع ذلك”.
وتابع: “لم أسأل نفسي أبدًا ولم أفكر أو أتحدث عن تغيير رقمي. أنا بخير تمامًا، أرى 39 في كل مكان الآن، لا يمكنني إخراجه من رأسي!”.
تشلسي يدفع “يويفا” لتغيير اللوائح
يعتزم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تغيير قواعد اللعب المالي النظيف، لمواجهة قيام تشلسي بالتحايل على القوانين الحالي، من خلال توقيع اللاعبين على عقود طويلة الأجل.
يمكّن توقيع اللاعبين على عقود طويلة، تشلسي من توزيع رسوم انتقال اللاعب على مدى عمر تلك الصفقة عند إرسال حساباتهم السنوية.
وهذا يعني أن عقد ميخايلو مودريك بقيمة 89 مليون جنيه إسترليني، سيقدر بـ11 مليون جنيه إسترليني سنويًا، على مدى عقده الذي يمتد لثماني سنوات ونصف.
ومن المقرر أن يحدد الاتحاد الأوروبي، المدة الأقصى للعقود بخمس سنوات، يمكن للأندية من خلاله توزيع رسم الانتقال، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
وستظل الأندية الإنجليزية قادرة على تقديم صفقات أطول، بموجب لوائح المملكة المتحدة، ولكنها لن تكون قادرة على توزيع رسوم النقل إلى ما بعد السنوات الخمس الأولى.
وسيدخل التغيير في قواعد اللعب المالي النظيف، حيز التنفيذ خلال الصيف ولن يتم تطبيقه بأثر رجعي.
ووقع كل من مدافع فرنسا بينوا بادياشيل ومهاجم ساحل العاج ديفيد داترو فوفانا صفقات لمدة ست سنوات ونصف مع تشلسي في وقت سابق من هذا الشهر، وانضم نوني مادويكي بعقد لمدة سبع سنوات ونصف بعد وصول الجناح الأوكراني مودريك.
وانتقل المدافع ويسلي فوفانا إلى “ستامفورد بريدج” بعقد لمدة سبع سنوات وانضم الظهير الأيسر مارك كوكوريلا بعقد لمدة ست سنوات الصيف الماضي، فيما يمتد عقد رحيم سترلينج لخمس سنوات.
وبموجب القواعد الحالية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، يمكن للأندية أن تنفق ما يصل إلى 5 ملايين يورو (4.4 مليون جنيه إسترليني) أكثر مما تكسبه على مدى ثلاث سنوات، ويمكنها تجاوز هذا المستوى إلى حد 30 مليون يورو (26.6 مليون جنيه إسترليني) إذا تمت تغطية كامل المبلغ من قبل مالك النادي.
لدى الهيئة الإدارية قائمة واسعة من العقوبات المحتملة للأندية التي تنتهك هذه القواعد، والتي تتراوح من التحذيرات إلى الغرامات وحتى فقدان الألقاب الأوروبية.
ومع ذلك، فإن قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الجديدة التي بدأت في حزيران (يونيو) الماضي تحد من إنفاق الأندية على الأجور والانتقالات وأتعاب الوكلاء إلى 70 % من إيراداتها، على الرغم من ارتفاع الخسائر المسموح بها على مدى ثلاث سنوات إلى 60 مليون يورو (49.96 مليون جنيه إسترليني).
تم الاتفاق على التنفيذ التدريجي للوائح، مع تحديد النسبة المئوية عند
90 % من الإيرادات في 2023-2024
و80 % في 2024-2025 قبل أن تنخفض إلى 70 % في 2025-2026.
وتسمح القواعد المنفصلة للدوري الإنجليزي الممتاز بخسائر إجمالية قدرها 105 ملايين جنيه إسترليني على مدى ثلاث سنوات، وأي ناد يتكبد خسائر تتجاوز هذا الرقم قد يواجه عقوبات، بما في ذلك غرامات كبيرة أو حتى خصم النقاط.
تهدف لوائح اللعب المالي النظيف وقواعد الاستدامة المالية، إلى جعل اللعبة تعمل بطريقة لا تعرض الأندية للخطر. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock