شركات وأعمال

كباتن في إربد يشاركون تجربتهم على منصة “كريم”

عمان – لم تكن مدينة إربد، عروس الشمال، استثناء من جهود شركة “كريم” لدى انطلاقتها في الأردن، ساعية منذ البداية لرفد المدينة التي تعد ثالث المدن الأردنية من حيث التعداد السكاني، والتي تعتبر من المراكز المحورية للتجارة والزراعة والثقافة والرياضة، فضلاً عن كونها ذات أهمية تاريخية، بأفضل حلول التنقل غير المسبوقة من حيث الفكرة والمضمون.
وإذ عملت “كريم” على إدخال مفهوم نقل الركاب عبر التطبيقات الذكية لمدينة إربد من أجل خدمة أهاليها بالاعتماد على تطبيقها، فما كان منها إلا أن تعاونت مع آلاف الكباتن المؤهلين الذين سارعوا للانضمام لعائلتها، والذين حظوا بقسط من التدريب بعد قبول طلباتهم واجتيازهم لسلسلة من الاختبارات والتقييمات بعد التحقق من السيرة الذاتية لهم.
هذه الإجراءات الصارمة في اختيار شبكة الكباتن، لم توضع بشكل عشوائي أو دون سبب وجيه، بل أنها وضعت من أجل ضمان خدمة العملاء بكفاءة وفي إطار مؤسسي، وتقديم تجربة مميزة لكل منهم، وبالتالي الوصول بهم إلى أقصى مستويات الرضى بمنتهى المهنية والموثوقية. وقد أسفرت منهجية “كريم” عن نيل استحسان سكان إربد الذين باتوا يشكلون حصة كبيرة من قاعدة عملاء الشركة الإجمالية، والذين سجلوا نسبة استخدام عالية ومتزايدة خلال الآونة الأخيرة لتطبيق “كريم” حسب آخر إحصائية تم إجراؤها، ووفقاً لعدد الرحلات التي نفذها الكباتن.
ولدى سؤاله حول أسباب الإقبال الكبير على تطبيق “كريم” واختياره ليكون رفيق الدرب ووسيلة التنقل الأولى والمفضلة في إربد لدى الركاب، قال الكابتن أمير حسين، وهو من أوائل الكباتن المنضمين لشبكة كباتن “كريم”، بأن معايير الخدمة المتميزة وتطورها ابتداء من حجز الرحلة بأسلوب عصري، مرورا بالخيارات المتنوعة من حيث حجز الرحلات أو طرق الدفع أو العروض والخصومات، فضلا عن تقديم خدمة النقل على متن مركبات حديثة وبأعلى معايير المهنية والالتزام بمدونة سلوك صارمة، وصولا لمستوى الراحة والأمن العالي، أسهمت جميعها في استقطاب شريحة واسعة من أهالي إربد. ووصف حسين تجربته مع “كريم” بأنها من تجارب العمل الميسرة نظراً للسرعة الكبيرة لدى الشركة في استكمال إجراءات ضمه لشبكة كباتنها، مشيدا بمنهجية الشركة في التعامل معهم ومع قضاياهم على اختلافها، الأمر الذي استقطب الكباتن أيضاً، والذي يضاف للعديد من المزايا التي توفرها لهم كالمرونة في أوقات العمل الذي شكل مصدراً إضافياً للدخل.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
51 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock