منوعات

كتاب إسباني يحلل صورة الطبيب في الدراما السينمائية

مدريد- لم تغب صورة الطبيب عن أنواع الأفلام كافة على مدار تاريخ الفن السابع، وهو ما دفع الإسباني بنخامين إيريروس إلى تتبعها في كتابه “الطبيب في السينما. تشريح المهنة”، حيث يقوم بتحليلها عبر أشهر شخصيات الأطباء في الدراما السينمائية.
ومن خلال 88 فيلما، يعمد الكاتب الإسباني، وهو طبيب أيضا، لدراسة طرق تجسيد أصحاب هذه المهنة، مازجا بين التأمل الجاد، ومقتطفات وطرائف من الأعمال الفنية.
ويقول إيريروس في كتابه إن شخصية الطبيب كانت حاضرة منذ أول الأفلام السينمائية، وإن تجسيدها تطور من مرحلة “الكليشيهات” والقوالب التي قدمها تشارلي تشابلن، إلى الشخصيات المعقدة كبطل فيلم “You Will Meet a Tall Dark Stranger”، “ستقابلين رجلا طويلا وأسمر” (2010)، مرورا بالصورة البطولية التي قدمت بها منتصف القرن العشرين.
ويضرب مثالا على النوع الأخير بفيلم “The Horse Soldiers”، “الجنود الخيالة” (1959) للمخرج جون فورد، حيث قدم ويليام هولدن شخصية الطبيب الذي يداوي عدوه الجريح، مؤكدا أنه طبيب قبل أن يكون جنديا، في رؤية تتسم بالنبل لهذه المهنة.
ويحلل الكتاب أيضا ظاهرة تحظى باهتمام كبير، وهي القوة الإيحائية للسينما عند إدخال المرض كعنصر درامي في الأعمال السينمائية، والتي دفعت أفلاما مثل “Mar adentro”/ “بحر داخلي” و”Million Dollar Baby”/”طفلة بمليون دولار”، وهما من إنتاج 2004، إلى إثارة جدل كبير في المجتمعات حول الموت الرحيم.

(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock