Uncategorizedأخبار محليةاقتصاد

كتلة إنجاز تتعهد بالتمثيل الأقوى للمحافظة على حقوق القطاع الصناعي

تعهد مرشحو كتلة (إنجاز) الصناعية التي تخوض انتخابات غرفتي صناعة عمان والأردن الاستمرار في نهجها بالتمثيل الأقوى والأقرب للمحافظة على حقوق القطاع الصناعي بالمملكة والدفاع عن مصالحه والبناء على الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية.

وأكد مرشحو الكتلة خلال لقاء حاشد بتنظيم من اتحاد شركات الأدوية لتأييد ومؤازرة كتلة (إنجاز) سعيها المتواصل للنهوض بتعزيز تنافسية القطاع وتوظيف الفرص من خلال استراتيجية شاملة تهدف لرفع عجلة التنمية الصناعية وتحسن بيئة الأعمال بواسطة خطط عمل ضمن المحاور الرئيسية المنسجمة مع أهداف رؤية التحديث الاقتصادية للسنوات العشر المقبلة.

وتضم كتلة (إنجاز) التي ترفع شعار “قوتنا في صناعتنا” فريقا متجانسا من الصناعيين الحريصين على الارتقاء بمكانة القطاع الصناعي وتوحيد مؤسساته، ويمزجون ما بين الخبرة والشباب.

وشدد مرشحو الكتلة أعلى المضي قدماً للبناء على الإنجاز المتحققة خلال الأعوام الأربعة الماضية ومواصلة بذل كافة الجهود للارتقاء في العمل الصناعي وإيجاد السبل والآليات الممكنة لتقديم أفضل الخدمات للقطاع الصناعي بحيث يكون العمل على أساس التكليف وليس التشريف، حتّى نحقّق الأثر المطلوب.

وتضم كتلة (إنجاز) التي يترأسها المهندس فتحي الجغبير لانتخابات “صناعة عمان” كلا من: احمد الخضري ، سعد ياسين ، ديما السختيان، مأمون القطب، تميم قصراوي، فواز الشكعة ، عاهد الرجبي، مجدي الهشلمون.

كما تضم الكتلة مرشحين عن القطاعات الصناعية لمجلس إدارة غرفة صناعة الأردن وهم : محمد الجيطان قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية، محمد رباح قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية، المهندس عبدالوهاب الرواد عن قطاع التعدين، ظاهر الخطيب قطاع التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية، أحمد أبو سبيت قطاع الصناعات الإنشائية ، المهندس أحمد البس قطاع الكمياوية ومستحضرات التجميل، المهندس إيهاب قادري قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات، ظاهر خالد قطاع الصناعات الخشبية والأثاث، الدكتور فادي الأطرش قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية، علاء أبو خزنة قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية.

وقال مرشحو الكتلة أننا سنبقى صوت القطاع والمدافع عن مصالحه بتكاتف من الجميع لمواجهة التحديات التي قد تضعف من إمكانياته ودعمه للنهوض به للمستقبل الذي تطمح إليه في أردتنا الغالي، مرتكزين في ذلك على الإيمان المطلق بأن قوتنا في صناعتنا.

وأكدوا الاستمرار في سياسة الباب المفتوح لكل الصناعيين في المملكة والتواصل الدائم معهم تحت مظلة غرفة الصناعة “بيت الصناعيين”.

وقالو إن قوتنا الاقتصادية وامننا الاقتصادي يتحقق من خلال دعم صناعتنا الوطنية، التي أثبتت قدرة عالية على تحمل الظروف الاستثنائية التي تمر على الأردن، واستطاعت المحافظة على حصتها في أسواق التصدير، رغم ما واجهته من إغلاقات وتحديات في العديد من الدول.

وتسعى كتلة (إنجاز) إلى تحقيق أهداف محددة للنهوض بالواقع الصناعي في المملكة من خلال العمل على ستة محاور رئيسية تتضمن تعزيز التنافسية وتكاليف الإنتاج، حماية المنتج الوطني، الصـادرات، تمكين الغرف الصناعية، العمالة والتشغيل، التمويل والمنح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock