آخر الأخبارالغد الاردني

كتل ولجان نيابية: الزيارة الملكية للعراق تحسم ملفات عالقة بين البلدين

عمان- الغد – أكدت كتل ولجان نيابية أهمية الزيارة الملكية إلى العراق، بصفتها تعزيزا للعلاقات بين البلدين الشقيقين، ونهجا أردنيا في ترسيخ التوافق العربي في ظل التحديات التي تواجه المنطقة.
وأشارت هذه الكتل في بيانات منفصلة لها أمس الثلاثاء الى الزيارة تأتي “لحسم كثير من الملفات العالقة بين الأردن والعراق وتعبر عن إدراك عميق من جلالة الملك للتحديات السياسية والاقتصادية التي تواجه البلدين”.
وثمن رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية خير أبو صعيليك الزيارة الملكية الى العراق، مشيرا الى أن “الزيارة تأكيد لدعم الاردن للاستقرار السياسي والامني في العراق وإعادة بث الحياة الى العلاقات العربية”.
وشدد ابو صعيليك على ان التعاون بين عمان وبغداد “ضرورة ملحة لمصلحة الاقتصاد الوطني لكلا البلدين في ظل اهمية التكامل الاقتصادي الاقليمي لمواجهة التحديات الاقتصادية الدولية والعوامل الخارجية”.
واضاف، ان مجالات الطاقة والنقل “ركائز للاستثمارات البينية المشتركة بين البلدين ما يعزز جاذبية الاردن والعراق للاستثمار المحلي و الاجنبي”، لافتا الى ان “الزيارة الملكية تأتي من ادراك عميق من جلالة الملك للتحديات السياسية والاقتصادية التي تواجه البلدين ما يستلزم زيادة فعالية التكامل والتعاون”.
من جهته قال رئيس لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية – العراقية النائب أحمد اللوزي إن زيارة جلالة الملك الى العراق “تشكل دفعة جادة باتجاه تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتمتينها في المجالات السياسية والاقتصادية”.
ووصف اللوزي الزيارة الملكية بـ “الرمزية”، موضحًا أنها “ستفتح المجال لحسم كثير من الملفات العالقة بين الأردن والعراق”.
واشار إلى أن هناك تفاؤلًا على كل المستويات بُعيد هذه الزيارة، فالعراق عمق استراتيجي للأردن و الأردن رئة العراق”.
واعتبر رئيس وأعضاء كتلة الشعب النيابية الزيارة الملكية للعراق الشقيق تعزيزا للعلاقات التاريخية والأخوية بين البلدين وتصب في صالح المجالات الاقتصادية والتجارية والأمنية.
وقالت الكتلة، على لسان رئيسها مرزوق الدعجة، إن من شأن الزيارة “تطوير منظومة العلاقات مع العراق”، لافتة في الوقت نفسه إلى تأكيد الكتلة على ضرورة البناء على الزيارة بما يعود بالنفع على كلا البلدين الشقيقين مستقبلا.
وبينت أن الزيارة دليل على “حكمة وحنكة القيادة الأردنية في التعاطي مع الشأن العربي بشكل عام ودول الجوار بشكل خاص من منطلق الاهتمام باستقرار المنطقة”، رائية ان الزيارة
تعزز الموقف الأردني تجاه العراق الشقيق ودعمه لوحدة الشعب العراقي وترسيخ لاستراتيجية التعاون العربي- العربي.
وأعربت عن تقديرها للمواقف الملكية التي تسعى عبر كافة اللقاءات والمحافل الدولية إلى إيصال الموقف الأردني الواضح تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك، معربة في الوقت نفسه
عن تقديرها للمواقف التاريخية للعراق تجاه الأردن، وضرورة تعزيز ديمومتها عبر كل القنوات المتوافرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock