محمد خالد عليان

محمد خالد عليان

ثروتنا في قيمنا
على امتداد عقود طويلة، درجنا في الأردن على القول إننا نفتقر للثروات الطبيعية الضرورية للمضي بعملية التنمية بصورتها المثلى، كما لاجتذاب رؤوس الأموال العالمية للاستثمار لدينا.من وجهة نظر عمومية، تبدو المقولة صحيحة تماماً. لكننا في هذا الزمن السريع التغيّر، لا بدّ وأن نولي مسألة أخرى حاسمة كل الانتباه، وهي سيادة الأمان والاستقرار اللذين لا بدّ أن يغريا رؤوس الأموال لاعتماد بيئة ما حاضنة ومستقرا لأعمالها.وفي منطقة يعصف فيها العنف والاقتتال والفوضى، يبدو حتى مستقبل بلدان كثيرة غائما، يظهر الأردن كما لو أنه الواحة الظليلة وسط صحراء قاحلة. وهو الأمر الذي ما كان ليتحقق لولا ثبات السياسات التي انتهجتها المملكة منذ...
مكرم الطراونة

مكرم الطراونة

زيارة تاريخية
وسط نشاط سياسي ودبلوماسي كبير تشهده العاصمة عمان، جعلها قبلة السياسة الإقليمية على مدار أكثر من أسبوع، جاء الإعلان عن زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني إلى العاصمة العراقية بغداد، وهو الإعلان المفاجئ الذي حمل في طياته رغبة أردنية خالصة بكسر آخر حلقات الجمود بين الجارتين الشقيقتين. خلال أكثر من 15 عاما، ومنذ الاحتلال الأميركي للعراق في 2003، انفض العرب عن الدولة الشقيقة تحت ذرائع عديدة، لم تكن أي منها واقعية، ما ساهم في أن يبتعد الساسة العراقيون عن محيطهم العربي، وبالتالي تقوية حلفهم مع إيران التي ملأت فراغ غياب العرب. صوت الحكمة كان يأتي دائما من الأردن الذي دعا...
د. محمد حسين المومني

د. محمد حسين المومني

أوباما وترامب ورمال أميركا المتحركة
منذ نهاية عهد إدارة كلنتون، يمكن وصف الدور الأميركي في المنطقة بغير المستقر والمتراجع مؤسسيا، تطغى عليه الميول والقناعات الشخصية للرؤساء بشكل متزايد وتتراجع قدرة المؤسسات الأميركية في التأثير بالقرار. بوش الابن حول رصيد إدارته المتراكم بعد أحداث أيلول الإرهابية ليشن حربا كارثية على العراق آثارها الأمنية والعسكرية ما تزال حاضرة ليومنا هذا، ضاربا بعرض الحائط نصائح غالبية أصدقاء وحلفاء الولايات المتحدة، والتقييمات الإقليمية المؤسسية بشأن هذه الحرب وتداعياتها الاستراتيجية الخطيرة. النتيجة كانت معاناة العراق لسنوات طويلة قبل أن يستعيد عافيته، وإخلال خطير وعميق بالتوازن الشرق أوسطي. ثم جاء أوباما، بعد انتخابات تاريخية لأول رئيس أميركي من أصول افريقية، ورفع...
فهد الخيطان

فهد الخيطان

الملك يفتح الطريق للحكومة
عاد رئيس الوزراء عمر الرزاز من واشنطن بنتائج مرضية. البنك الدولي استجاب لاحتياجات الموازنة، وصندوق النقد أظهر مرونة حيال موضوع المراجعة الثانية، وتفاعل بشكل إيجابي مع الخطوات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة بالرغم من تحفظاته على تعديلات قانون ضريبة الدخل. التفاهمات التي أبرمها الرزاز مع المؤسسات الدولية جاءت بدعم من الإدارة الأميركية، وهذا مؤشر مهم على التزام واشنطن بدعم الاستقرار في الأردن. قبل زيارة الرزاز إلى واشنطن كان الملك عبدالله الثاني قد أجرى سلسلة من الاتصالات والاجتماعات الحاسمة مع مؤثرين في صناعة القرار الأميركي والمؤسسات الدولية، مهدت الطريق مع رئيس الوزراء لإنجاز المهمة بيسر ونجاح. في المحصلة تمكن الرزاز وفريقه الاقتصادي...
ماهر أبو طير

ماهر أبو طير

هروب عائلي من الأردن إلى تركيا
تتعامى الحكومة الحالية، وشقيقاتها السابقات، عن ظاهرة خروج المال من الأردن الى تركيا تحديدا ودول أخرى، وقد بات لافتا الظاهرة الجديدة التي يمكن تسميتها بالخروج العائلي، أي رب الاسرة وعائلته ورأسماله معا الى تركيا، بعد ان كنا نشهد خروج المال فقط، وبقاء العائلات في الأردن. لا يفعلون شيئا لمنع هذه الظاهرة، وتوسعها، باعتبار ان هذه حرية شخصية، برغم انها تؤشر على ما هو أخطر، أي حالة النفور النفسي والاقتصادي على حد سواء، ونحن البلد الوحيد للأسف الشديد، الذي نفتخر بتسرب مئات الالاف من الكفاءات الى خارج الأردن، برغم انها خسارة كارثية، وبخروج المال باعتبار ان ذلك دليل على حيوية الأردنيين،...
إبراهيم سيف

إبراهيم سيف

العودة الى جذور المشاكل
يتم اللجوء في الكثير من الأحيان إلى تسطيح المشاكل التي يواجهها الاقتصاد والمجتمع مثل البطالة والفقر والركود الاقتصادي من خلال التركيز على ظواهر الامور وليس البحث عميقا في جذورها، وتحليل الأسباب التي أدت اليها. ذات المنطق ينطبق على التركيز على أولويات الناس والخروج بإجابات سريعة تتعلق بأن الإصلاح الاقتصادي هو المطلوب خلال المرحلة الحالية ويتقدم على الإصلاح السياسي، مما يعني دفع الإصلاح السياسي الى المؤخرة والاستمرار بما اصطلح تسميته "اصلاح اقتصادي"، وهو ضمنا النهج السائد على مدى العقدين الماضيين. فعلى سبيل المثال، كيف سيتم ضمان التقدم في معالجة بعض الملفات الاقتصادية الصعبة التي تتعلق بحجم القطاع العام، او الفساد او...
جواد العناني

جواد العناني

رحلة رئيس الوزراء إلى واشنطن
تابعت باهتمام مخرجات زيارة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إلى واشنطن عاصمة الولايات المتحدة، والتي يوجد فيها مقر لكل من صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي. وبسفر الرئيس مع الوزراء المعنيين ومحافظ البنك المركزي، فقد ارتفعت الدرجة الدبلوماسية للوفد، وأعطت المسؤولين في المؤسستين الدوليتين فكرة واضحة عن الأهمية التي يعطيها الأردن للمسائل المعلقة معهما، ويشرح ظروف المديونية التي تعد بالكبر في السنوات القادمة ما لم يحصل التغير المطلوب. ينسى الناس أننا في العام (1990)، وبعد انفجار أزمة المديونية والدينار في الأردن، أن نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي قد وصلت في تلك السنة إلى (220 %)، أي أكثر من...
مروان المعشر

مروان المعشر

هدير صوت الصمت
للصوت في بلادي درجات متفاوتة من النبرة والتأثير، ولا يعني ارتفاع النبرة في بلادي ازدياد حجم التأثير بالضرورة، بل إن العكس يكاد يكون صحيحا، إذ إن أكثر الأصوات تأثيرا في بلادي هو الصوت الذي لا نسمعه أو نراه، هو الصوت الذي لا يمكن مناقشته ووضع الحجة لتقارع الحجة. إنه الصوت الذي لا يجيد أو يرغب المناقشة. إنه صوت الصمت. لا يخفى على أحد ما تمر به البلاد من أزمة اقتصادية وسياسية، وشعور الناس بالإحباط الشديد، ليس بسبب نتائج هذه الأزمة على حياتهم اليومية الآنية فحسب، ولكن أيضا بسبب إسقاط الواقع الحالي على المستقبل والقلق من القادم. هذه الأصوات ليست عدمية...
د.باسم الطويسي

د.باسم الطويسي

الأردن في مرحلة احتواء الفوضى الإقليمية
هناك إدراك دولي أن العام الماضي المنتهي للتو كان استمرارا للأعوام الستة الماضية، وأنه قد حان الانتقال من سنوات الفوضى والاقتتال في الاقليم إلى احتواء الفوضى حيث سادت نزعة العسكرة والتدخل واستخدام القوة العسكرية وصفقات التسلح غير المسبوقة في الوقت الذي بدأت تنحصر فيه القوة العسكرية للتنظيمات المتطرفة واخذت تظهر انعكاسات انخفاض اسعار النفط بشكل غير مسبوق منذ عقود طويلة. في الوقت الذي يتوقع فيه البنك الدولي المزيد من التباطؤ في الاقتصاد العالمي هذا العام. المنطقة دخلت فعليا مرحلة تصفية صراعات الموجة الثانية من التحولات العربية؛ يبدو الامر واضحا في نهاية الأزمة السورية حيث من المتوقع ان يرسم هذا العام...
جميل النمري

جميل النمري

التواصل جيد.. أما الشفافية فلا
الحكومة بالكاد تملك المال لتسديد فوائد القروض أما أصل القروض فهي تقترض لتسديدها والدين الداخلي يعاد تدويره سنويا فالسندات المستحقة تسدد بإصدار سندات جديدة وهي تقترب هذا العام من 5 مليار دينار، فيما أثار مشروع قرض من البنك الدولي (840 مليون دينار أو 1,2 مليار دولار ) ضجة كبيرة وانشغل به الرأي العام لأن الحكومة أعلنته بطريقة احتفالية كإنجاز كبير مع ان عادة الحكومات هي تمرير القروض بأقل قدر من لفت الانتباه، فاقتراض الحكومات أمر سيئ تضطر له عندما تعجز عن تمويل نفقاتها وبما يعني تحميل البلد ديونا اضافية يدفع الاقتصاد ويدفع الشعب لاحقا كلفتها الباهظة. لكن الاقتراض ليس سيئا...
إبراهيم غرايبة

إبراهيم غرايبة

العمل المتغير والتعليم المستمر
ليس التعليم في أثناء العمل فكرة جديدة في تاريخ بناء رأس المال البشري، وقد كان للجيش العربي الأردني دور كبير في تعليم المنتسبين إليه وأبنائهم والمجتمع المحيط المبادئ الأولية في التعليم وبناء المدارس وكذلك التدريب والتطوير المهني، والذي امتد في تأثيره إضافة إلى المؤسسات العسكرية إلى الأسواق والمؤسسات العامة أيضا، وكان للمواطنين اتجاهات ودوافع نابعة من تطوير الذات والرغبة في التعلم في تطوير مهاراتهم المعرفية سواء التعلم الذاتي أو مواصلة الدراسة المنتظمة في الجامعات أو المشاركة في الدورات التدريبية، كما كان للمؤسسات العامة وبخاصة وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة مساهمات كبرى في التعليم المستمر للعاملين بالتدريب والابتعاث. تتشكل اليوم حالة...
حسن البراري

حسن البراري

الملك وعامل الوطن ورجال الدولة
يحتار المرء وهو يراقب سلوك رجال الدولة والطريقة التي يتعاملون بها مع المواطن العادي الذي لم يسعفه الحظ لينضم إلى نادي الفئة القليلة المتكرشة التي تتنعم بخيرات دافعي الضرائب، فلم نسمع بلفتة إنسانية قام بها أحد رجال الدولة السابقين والحاليين إذ يفضلون البقاء في أبراجهم العاجية وقضاء أوقاتهم مع أناس يشبهونهم أو، على الأقل، لا يذكرونهم بنتائج وبؤس السياسات التي اتبعوها. لا نذيع سراً عندما نقول بأن جلالة الملك هو الوحيد الذي يقوم بين الحين والآخر بلفتة إنسانية آخرها كان استضافة "عامل وطن" ليشاركه وولي العهد مشاهدة مباراة الأردن مع سورية، وكان "فال" خالد الشوملي "عامل الوطن" خيرا إذ فاز...
الدكتور خالد واصف الوزني

الدكتور خالد واصف الوزني

اقتصاد الأردن في مؤشر المعرفة العالمي
يقوم مؤشر المعرفة العالمي، الذي يصدر عن مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP بتحليل وضع الدول في مجال المعرفة في قطاعات سبعة. ثلاثة من هذه القطاعات في مجال التعليم، بما فيها التعليم قبل الجامعي والتعليم الجامعي والتعليم التقني والتدريب المهني، ثم أربعة قطاعات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبحث والتطوير والابتكار، والاقتصاد، والبيئات التمكينية. واحتل الأردن مركزاً متوسطاً لا بأس به في العام 2017، إذ كان في المركز 62 ضمن الدول المشاركة، وهي 131 دولة، كما احتل المركز الخامس بين الدول العربية في ذلك العام، واحتل التعليم العالي مرتبة متقدمة بين الدول وصلت إلى...
إبراهيم جابر إبراهيم

إبراهيم جابر إبراهيم

نحن.. "الممثلون"!
راقبتُ، وحضرتُ كضيف، جزءا كبيرا من ورش مسرحية عدة، أقيمت الشهر الماضي، حول فن الأداء والتمثيل والكتابة والأقنعة المتعددة للممثل المسرحي، قام عليها متخصصون وخبراء في هذا الفن القديم، وكان ذلك مشوّقاً لي ككاتب وكمتفرج، لكنَّ ما شدَّ انتباهي هو ولع الناس بالتمثيل! لم يكن المشاركون بهذه الدورات ممثلين، بل هواة جاؤوا من مرجعيات ومهن مختلفة، لاكتساب مهارات معينة في هذا الفن، لكنَّهم كلّهم كانوا شغوفين بتلك الفقرات التي تنطوي على الأداء التمثيلي، ويستعجلونها، كفقرات حيوية يقدمون من خلالها براهين على "مواهبهم" في التمثيل، حتى ولو من باب الفكاهة! وهذا يقودنا الى الشغف الأصيل عند الناس عموماً بالتمثيل؛ منذ الصغر؛...
فارس بريزات

فارس بريزات

الوطن البديل ودرء الشبهات والمتشابهات
كتب دانييل أربيس مقالاً في وول ستريت جورنال في 2 كانون الثاني 2018 محاججا أن حل الدولتين قد مات، وادعى أن إدارة ترامب عرضت إشارات حول صفقة القرن القادمة للسلام في الشرق الأوسط. وقال إن إدارة الرئيس ترامب ستقدم مفهوما جديدا "جريئا" وهو استبدال "حل الدولتين الفاشل بكونفدرالية بين الأردن وإسرائيل"، حيث سيتم "الاعتراف بالأردن كدولة فلسطينية". وأطلق على هذا الحل اسم "حل الدولة الحقيقي". ويستند الكاتب على حجة "أن الفلسطينيين أغلبية سكانية في الأردن". وبالطبع دون أن يُفرق بين مواطنين أردنيين من أصل فلسطيني أو غيره. ويدعو إلى أن "حل الدولة الحقيقي" سيوفر للفلسطينيين الجنسية الأردنية، ويتحمل الأردن بموجبه...
علاء الدين أبو زينة

علاء الدين أبو زينة

الكتاب المسموع..!
تعرض الكثير من المواقع الألكترونية الغربية مع مقالاتها المكتوبة خيار الاستماع إلى النص بدلا من قراءته. وفي مواقع دور نشر الكتب العالمية أيضا، ثمة نفس الخيار: الاستماع إلى الكتاب. ويتبين لدى التفقّد أن لدينا الكثير من الكتب العربية المسجلة صوتياً، والتي يمكن سماعها بدورها. للمعتادين على القراءة، يبدو خيار الاستماع غريبا. فمدمنو القراءة يتحدثون بعاطفة أصيلة عن ملمس الورق، ورائحته، وتلك العلاقة التي تنشأ بين القارئ وكتابه. وقد جربت سماع بعض الكتب العربية المتاحة مسجلة، فوجدت بعض الأشياء. في بعض الكتب المسجلة، كان الأشخاص الذين يقرأون النصوص سيئين في مهارة القراءة الجهرية، فأخطأوا في حركات الإعراب وشوهوا النص ومعانيه. وفي...
حنان كامل الشيخ

حنان كامل الشيخ

ليلة شتاء ثلجية
ما يزال أهل الأردن يظنون بالثلج ظن الخير! يبقون يترصدون أحلامهم الشتوية بأنه ثمة ذكريات سوف يروونها للأعوام المقبلة، وصور توثق حالات الانبهار المتدرب عليه، بلحظات مخطوفة من البرد الشديد، والغصات التي تلهب الحلق وآلام صدر من قسوة الصراخ المكبوت. لحظات لربما تنعش الأمل في النفوس بأن الحاضر أصبح عادلا مع الجميع، إن كان كله أبيض. يستشعر الشباب أطراف البرد القارس من الشوارع وأسطح البيوت، وهم يدخنون السجائر بعيدا عن الغرف المغلقة بإحكام، ويفركون أكفهم الحمراء أمام مواقد الحطب المنسية على الطرقات. وتستبشر الصبايا بنفحات الهواء على زجاج النوافذ ويمحين بسرعة البرق حروف الأسماء المخبأة تحت لفحات الصوف يدوية الصنع،...
محمد سويدان

محمد سويدان

الحكومة لم تنجح بتخفيف أعباء المواطنين
منذ تشكيل حكومة عمر الرزاز، وفي كل المحطات من الثقة في البرلمان إلى الموازنة العامة، مرورا بمشروع قانون ضريبة الدخل، وأثناء إعدادها لمشروع قانون العفو العام، ورئيس الحكومة والفريق الوزاري وكل المسؤولين فيها يتحدثون عن هدف سام لها، هو تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين. ولذلك، أعلنت الحكومة عن العديد من القرارات التي هدفها تخفيف العبء، وتفنن مسؤولو الحكومة، بشرح أبعاد هذه القرارات، وكيفية تأثيرها على المواطنين ومنها تخفيض الضريبة العامة للمبيعات على سلع أساسية. ومع ذلك، فإن الواقع الذي يمكن لمسه ومعايشته ورصده بكل سهولة، ودون الحاجة إلى تدقيق وتمحيص، أن أعباء المواطنين، لم تنخفض، أو تقل وبقيت على حالها...
موفق ملكاوي

موفق ملكاوي

التعليم ليس بخير
في كل يوم ازداد قناعة أن هناك من يعمل على تخريب التعليم في الأردن عن سابق تصميم وتخطيط. ربما ليس التعليم وحده، فقد رأينا الكثير من التخريب في الإدارة العامة جميعها، واستطعنا أن نؤشر إلى فجائع كثيرة حدثت من دون أن نتمكن أن نرصد بالضبط من المسؤول عنها. لكن التعليم أمر مختلف تماما؛ ففي بلد تنقصه الموارد الطبيعية مثّل التعليم على الدوام كنزا ونفطا لهذا البلد الذي كان قادرا دائما على تعليم أبنائه وتأهيلهم، وتصدير تلك الطاقات إلى العديد من البلدان، خصوصا دول الجوار، للمساهمة في بناء وتقدم وتنمية تلك البلدان. اليوم لم يعد الأمر كذلك، فالتعليم الأردني لم يعد...
ماجد توبة

ماجد توبة

لماذا يرفض النواب شمول قضايا الشيكات بالعفو؟!
في وقت يرمي فيه النواب بكل ثقلهم وراء التوسع بقانون العفو العام، إلى الدرجة التي يطرح فيها البعض شمول حتى قضايا تعاطي المخدرات وبعض الجرائم المقززة للنفس البشرية إن أسقط فيها الحق الشخصي، فإن من المثير للاستغراب والاستهجان أن يخالف النواب الحكومة بمشروعها ويصر على عدم شمول العفو للجانب الجزائي لقضايا الشيكات المالية، والإصرار على الحبس فيها! ويناقض النواب أنفسهم عندما تحمل أغلب خطاباتهم بمناقشات العفو العام ضرورة التوسع به ليشمل أعدادا أوسع من المواطنين لمنحهم فرصة جديدة بالحياة وبما ينسجم مع فلسفة ومفهوم "العفو العام"، فيما يصر نواب على استثناء عشرات الآلاف من المحكومين والملاحقين بقضايا الشيكات من هذه...
جهاد المنسي

جهاد المنسي

الصدق العاري
تقول الأسطورة إن الصدق والكذب التقيا من غير ميعاد، فنادى الكذب على الصدق قائلا: "اليوم طقس جميل"، نظر الصدق حوله، نظر إلى السماء، وكان حقا الطقس جميلا، قضيا معا بعض الوقت، حتى وصلا إلى بحيرة ماء، أنزل الكذب يده في الماء ثم نظر للصدق، وقال: "الماء دافئ وجيد"، وإذا أردت يمكننا أن نسبح معا؟ وللغرابة كان الكذب محقا هذه المرة أيضا، فقد وضع الصدق يده في الماء ووجده دافئا وجيدا. قاما بالسباحة بعض الوقت، وفجأة خرج الكذب من الماء، ارتدى ثياب الصدق، وولى هاربا، خرج الصدق من الماء مضطرا عاريا، وبدأ في البحث في جميع الاتجاهات عن الكذب لاسترداد ملابسه....
محمود الخطاطبة

محمود الخطاطبة

مكوكيات بومبيو.. ورسائل "تطمين"
لا يوجد في جعبة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في جولته المكوكية الحالية سوى رسائل تطمين لدول المنطقة وحلفاء واشنطن حيال قرارات وسياسات غير متوقعة تتبناها إدارة الرئيس الأميركي، وقد يكون الرئيس دونالد ترامب نفسه أحياناً، تجاه قضايا محورية في الشرق الأوسط، لا سيما القرار المفاجئ للرئيس ترامب، الذي اتخذه الشهر الماضي، والقاضي بسحب قوات بلاده من سورية. يبدو أن بومبيو وزميله مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون تقاسما الأدوار في حمل هذه الرسائل، فبينما خصص بولتون زيارته لكل من تركيا وتل أبيب اللتين لهما مصالح متأثرة بقرار ترامب، فإن بومبيو اختار زيارة تسع دول عربية ليحمل تأكيدات بعدم تغير...
د. صبري الربيحات

د. صبري الربيحات

لا لرجم الباصات
في الوقت الذي تعاني قطاعات الزراعة والصناعة والتجارة والعقار من التراجع والركود تشهد السياحة بعضا من الازدهار الذي يبعث على الأمل في تطور هذا القطاع وارتفاع معدل مساهمته في الناتج القومي الأردني. إلى جانب الأسعار والأمن والمناخ وخدمات الضيافة يشكل النقل أحد أهم المرتكزات الضرورية لتحقيق عناصر الجذب والراحة لملايين الضيوف والسياح الذين يؤمون المواقع السياحية على امتداد الفضاء السياحي الأردني. اليوم وخارج قواعد اللياقة والمنافسة تتعرض باصات جت السياحية للرجم بالحجارة أثناء مرورها و تنقلها بين المواقع والمقاصد السياحية والمراكز الحضرية في جنوب المملكة. الاعتداءات المتكررة على باصات الشركة الأولى في النقل البري للركاب والسياح اعتداء على اقتصاد البلاد...
د. موسى شتيوي

د. موسى شتيوي

المستقبل المائي للأردن
كان هذا محور نقاش لندوة أقيمت بالجامعة الأردنية بحضور سمو الأمير الحسن بن طلال، نظمها مركز الدراسات الاستراتيجية، وحضرها عدد من السياسيين والخبراء والمعنيين من الحكوميين والأكاديميين. لا شك في أن الأردن كدولة فقيرة مائياً استطاعت إدارة مياهها الشحيحة بكفاءة واقتدار في السنوات والعقود الماضية. ولكن الندوة ناقشت مستقبل المياه بالأردن في ضوء التحديات والتحولات السياسية والاقتصادية الإقليمية والمحلية، وبخاصة القضايا المرتبطة بالتحولات الديموغرافية، والازدياد الكبير في عدد السكان، سواء كان ناتجا عن الزيادة الطبيعية أم الهجرات القسرية المتعاقبة. إضافة لذلك، فإن تزايد النشاط الزراعي المعتمد على المياه الجوفية، فضلا عن مياه الشرب، والتحولات الجيوسياسية الإقليمية، واعتماد الأردن جزئيا على...
د.أحمد جميل عزم

د.أحمد جميل عزم

نهاية صليبية اللبرالية.. إنهم يشاهدون "نت فلكس"
يستكمل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خطوات سلفه باراك أوباما، بأن يترك الأزمات والكوارث والتحولات تجري في العالم دون تدخل. بل إن ترامب تخطى أوباما كثيرا، فهو يعلن تدريجيا صراحة أنه لا يهتم بانتهاكات حقوق الإنسان، إذا قام بها حلفاؤه، ولكن يواجهها (يستخدمها) إذا قام بها خصومه. وهو غير معني بالإصلاح أو الحرية والديمقراطية، التي كان نظام جورج بوش الابن، (2001 - 2009)، وفريقه من المحافظين الجدد، يشنون الحروب باسمها. يقول مستشار الأمن القومي، وزير الخارجية الأميركي، السابق، والمفكر الواقعي، هنري كيسنجر، في كتابه "النظام العالمي" الصادر العام 2014، إن الولايات المتحدة الأميركية، تخلت عن فكرة أن قيمها الأميركية يجب أن...
نادر رنتيسي

نادر رنتيسي

فتح X حماس
فشلت آخر وساطة بين حركتي فتح وحماس، كما فشلت من قبل مائة وخمسون وساطة، واحدة منها كانت في صحن الحرم المكّي، وستفشل أيضاً ألف وخمسمائة وخمسون وساطة لاحقة في حيّ الحسين المبروك وسط القاهرة. هذه ليست قراءة سريعة في الغيب، ولا تحليلاً سياسياً من وراء نظارة سوداء، وليست أيضاً أمنية كيديّة من طرف ثالث يفرك يديه هناك في زاوية الشرّ. الذين يظهرون بقيافة سوداء "وراء الخبر" في "آخر ساعة" على قناتي الجزيرة والعربية لديهم تفسيرات كثيرة للسؤال الفلسطيني والعربيّ عن السبب والأسباب التي تمنع "المصالحة". الإجابات كلها سياسية صرفة، وعند العجز تُحال إلى صراع الوجود. كان على الفضائيتين أن توفرا...
فريهان سطعان الحسن

فريهان سطعان الحسن

كتاب يافعون..
كتاباتٌ مفعمةٌ بالأمل، ترنو إلى الحياة بالحب والأمل، هي أقلام اليافعين؛ الذين يمتلكون نظرة مشرقة نحو المستقبل، ولديهم الشغف لرسم طريق معبّد بالإبداع والتفوق، والسعي نحو مجتمع يتطلعون إلى أن يحمل أحلامهم الكبيرة. بإرادة حرة ونظرات تستشرف الحكمة، أحيانا، يخطون نحو النجاح، كاتبين قصصا واقعية، وأخرى من وحي الخيال، تعكس ما يدور في عقولهم. من وحي هذه الكتابات، جاء اختيار "الغد" البدء بنشر زاوية أسبوعية في ملحق "حياتنا"، تحت عنوان "كتّاب صغار" لننبش في خيالات أولئك اليافعين الذين يملكون شغف الكتابة، ليتم نشر مقالاتهم في الصحيفة كل يوم سبت. جاء استحداث هذه الزاوية ليتم تسليط الضوء عليهم وعلى وعيهم بالكتابة،...
تيسير محمود العميري

تيسير محمود العميري

"هذا ليس جمهوري"!
واقعة طريفة شهدتها مباراة شباب الأردن والجزيرة بدوري المحترفين لكرة القدم، أول من أمس، تمثلت في قيام رئيس نادي شباب الأردن سليم خير بالتوجه نحو عدد من المتفرجين، الذين يشجعون فريقه "نكاية" بفريق الجزيرة وهم ليسوا من مشجعي شباب الأردن، لأن الفريق لا يمتلك قاعدة جماهيرية أصلا، وتمنى عليهم عدم توجيه الشتائم لحكم المباراة والفريق المنافس، وأن يشجعوا بأسلوب طيب بعيدا عن الإساءة لأحد، لأن نادي شباب الأردن لم يسبق له أن تعرض لعقوبة بسبب هتافات "جماهيره"، ولا يرغب في حدوث ذلك تحت أي ذريعة، ويصرخ بأعلى الصوت على الملأ.. "هذا ليس جمهوري".فعلا.. "شر البلية ما يضحك"، فرئيس نادي شباب...
محمد جميل عبد القادر

محمد جميل عبد القادر

مركز الإعداد الأولمبي
لقد أتيح لي المجال مع زميل آخر أن نزور مركز التدريب الأولمبي في شارع الاستقلال بعمان، وقد فوجئنا بأننا أمام صرح رياضي عصري احترافي. لقد شاهدنا مجمعا كبيرا فيه كل مقومات نجاح تدريب وإعداد الأبطال والبطلات، ورعايتهم وفق أسس ومعايير حديثة، توفر المكان الآمن المريح والتغذية الطبية المفيدة والعلاج المتخصص والإقامة والخدمات المتطورة، التي ترقى إلى فنادق الدرجة الأولى، وهذه كلها أمور لم تكن متاحة أو متوفرة للرياضي الأردني البطل أو الواعد، وهي نقلة نوعية كانت تحتاجها رياضتنا الأردنية خاصة الألعاب الفردية، التي نعول عليها آمالا كثيرة لتحقيق الإنجازات الرياضية على المستوى العربي والدولي والأولمبي. لقد شاهدنا أجهزة حديثة متطورة...
ضحى عبد الخالق

ضحى عبد الخالق

في التحول أم الثورة الصناعية الرابعة؟
طرح بعض المنظرين مصطلح "الثورة الصناعية الرابعة" ليتم توظيفه لوصف رحلة التنمية والاقتصاد في الأردن كعنوان لمرحلة اقتصادية مقبلة أو لتحول كلي؟ وقد تداولت النخب التوصيف (وهو صحيح تماما بسياقه التاريخي الخاص) بلا تحفظ، كتلخيص للحال وللمسار لدينا، بمعنى أن الاقتصاد هو اليوم أمام ثورة، وأن تلك هي ثورة صناعية ورابعة بالتسلسل التاريخي للأحداث. لكن الناظر باقتصاد الأردن منذ بداية تشكل الثروات العامة في البلاد والتي نشأت من تعويضات وتمويل ودعم، ومن الملكيات والضرائب ومن الأعمار والتجارة والزكاة ومن صناعة محلية ومن قطاعات وخدمات، يلحظ نسقا واضحا ومشتركا طوال الوقت، وهو أنها تشكيلة حضرت عبر آلية "التطور الطبيعي" للأحداث وللمراحل...
نضال منصور

نضال منصور

الحكومة تتجاوز "المطبات" فكيف تستعيد الثقة؟
نجح رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز في تجاوز مطب "الموازنة"، وبعد أيام طويلة وشاقة من النقد القاسي صوتت الغالبية البرلمانية مع إقرارها، وهذا بالتأكيد لا يشكل مفاجأة. من الواضح أن الحكومة لم تمارس ضغوطاً، ولم تقدم وعوداً من أجل استمالة بعض النواب للتصويت لصالح الموازنة، ولم تطلب "الفزعة" والتدخل لإنقاذها، أو تخفيف الكلام الجارح الذي قاله البعض بحق الرئيس والحكومة. لم أصب بالدهشة بمرور الموازنة بالبرلمان، فلا أتذكر منذ العام 1989 أن موازنة رفضت، وأكاد أجزم أن غالبية الأردنيين لا يستمعون لخطابات الموازنة مهما كانت، والأهم أنهم لا يثقون بأن كل هذا الماراثون يمكن أن ينعكس لتحسين حياتهم. حين يتاح...
يوسف محمد ضمرة

يوسف محمد ضمرة

الأردن والبرامج الإصلاحية: تاريخ حافل
استطاع الأردن أن يفي بالتزاماته وفقا للبرامج الإصلاحية التي نفذها مع صندوق النقد الدولي رغم الأمواج المتلاطمة في الإقليم، إذ إن المملكة انتهجت برامج إصلاحية بالتعاون مع "الصندوق" رغم الظروف الصعبة على مستوى الاقتصاد الكلي منذ العام 1989، واستطاع أن يتعامل معها وفقا لظروفه بالمشاركة مع "الصندوق" والبنك الدولي. وقد نفذ الأردن مع "الصندوق" أربعة برامج إصلاحية منذ العام 1989 إلى العام 2004، وقد تنوعت في تصميمها، فمنها "برنامج الاستعداد الائتماني وبرنامج تسهيل الممتد وتجديده مرة أخرى في 1999-2002، ومن ثم برنامج الاستعداد الائتماني (2002-2004)، وصولا إلى التخرج بنجاح من تلك البرامج وتجاوزه الظروف الإقليمية الصعبة التي مر بها. ونخلص...
احمد ابو خليل

احمد ابو خليل

السوريون: لماذا نحبهم ويحبوننا؟
لحسن الحظ أن الشعوب عموما في حياتها اليومية والاجتماعية، تنظر إلى السياسة (أقصد هنا العمل السياسي) وإلى العلاقات السياسية بين الدول (اتفاقا أو اختلافا) كأمور ثانوية مقارنة بالعناصر الجغرافية والثقافية والانتماءات القومية ومسائل العيش المشترك والجوار والعلاقات المتبادلة. وحتى في الحالات النادرة التي يمكن أن نلحظ عند شعب ما ميلا، لكراهية خاصة أو لحب خاص، تجاه شعب آخر، فإن الأمور لا تكون عادة متعلقة بالشأن السياسي، فضلا عن الرياضي! إن الكره "الخاص"، كما الحب "الخاص" فيما بين الجماعات البشرية عندما يحصل، فإنه عادة يرتبط بعناصر عميقة في ثقافة الفرد والجماعة، أي ما يسمى العناصر الأنثروبولوجية المتجذرة في طبيعة الناس الذين...
حسني عايش

حسني عايش

الحكام الشعبويون المدمرون
يشهد العالم اليوم نمطا جديدا من القادة والأحزاب الشعبويين الذين يستغلون الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في الدولة ويفوزون "بالديموقراطية" فيها أي بالانتخابات. ويأتي رجل الأعمال والصفقات والأكاذيب دونالد ترامب على رأس القائمة، فقد هزم بمزايدته وغرائبه وشعاراته جميع منافسيه بسهولة، مع أنه سطحي ثقافيا وسياسيا. لكنه مع ذلك أسر قلوب جمهور كبير من الشعب الأميركي بخروجه على المألوف وبأكاذيبه اليومية. وعلى منواله تمكن فيكتور أوربان في المجر من الوصول إلى السلطة (بالانتخابات)، وجير بوسوناري من الفوز بالانتخابات الرئاسية في البرازيل. وكما هو واضح يختلف شعبويو اليوم عن شعبويي العرب في الأمس بطريقة الوصول إلى السلطة أي بالانتخابات لا بالانقلابات. لكنهم...
د.عاصم منصور

د.عاصم منصور

2018 طبيا: إنجازات كبيرة، ولكن!
كان العام المنصرم حافلا بالإنجازات الطبية على مختلف الصُعُد فعلى صعيد علاج السرطان فقد شهد العالم نقلة نوعية في العلاج المناعي من خلال إعادة تأهيل الخلايا المناعية الذاتية للمريض خارج الجسم ثم اعادتها ثانية لتقوم بدورها المعطل في مقاومة الخلايا السرطانية. كما كان لإصلاح الطفرات الجينية حيز على أجندة العام المنصرم من خلال علاج يعتبر باكورة اتجاه مهم في علاج السرطان بحيث يتم توجيه العلاج الى الطفرة الجينية المسؤولة عن الورم. وعلى صعيد الجينات أيضاً فلا يمكن أن نمر مرور الكرام على ما قام به احد الباحثين الصينيين من خلال التلاعب بأحد الجينات لطفلين توأمين مانحا اياهما مقاومة لمرض نقص...
سائد كراجة

سائد كراجة

حوار مع صديقى السويدي
يتندر الرجال في السويد بقولهم: نحن مواطنون من الدرجة الرابعة بعد الأطفال والنساء والحيوانات الأليفة، ويوضح صديقي السويدي الأردني فيقول: يعتبر الطفل في السويد ابن الدولة، وكأنها عهدت برعايته لوالديه، فإن هم أساءوا رعايته بأي شكل من الأشكال ــ بما في ذلك ضرب الخماسي ــ تسترد الدولة عهدتها، لتمنحها لمن يصونها ويحفظها تحت اشرافها ورقابتها. السويد دولة لا يزيد عدد سكانها عن 10 مليون نسمة احتفلت مؤخرا بالذكرى المئوية لديمقراطيتها، تشتهر بتصدير الأخشاب مثلا، وبنفس الوقت بوفرة ثروتها الحرجية نتيجة سياسات الحماية البيئية. بادرت صديقي بالقول -متأملا التنغيص على اعتزازه بمواطنته الجديدة-: لابد أنكم اختبرتم تمييزا عنصريا هناك خاصة وأن...
صالح عبدالكريم عربيات

صالح عبدالكريم عربيات

لو بزبط نركّبهم!
ظل عندنا على باب الدار دالية عنب حبتها قد عين النملة، وطعمها لا يصلح إلا لمرضى السكري، وكل من كان يشاهدها في هذه الحالة من الضعف كان يعتقد أننا كنا نقوم بتعذيبها لا بتربيتها.. لأن كل إنتاج الدالية ما بشبع ولد في الصف الثاني فتم نصحنا أن نقوم بتركيبها، وهي أن تأخذ عينة من دالية معروفة بحبتها الكبيرة وطعمها اللذيذ.. ويقوم متخصص بالتراكيب بنقلها الى داليتنا وزراعتها في أغصانها بطريقة فنية متخصصة، وبعد ان ينهي عمليته المعقدة يقوم بلف مكان الزراعة بقطعة شاش كما لو أنه قام بزراعة كبد، وفي الموسم اللاحق فعلا تلاحظ نجاح عملية نقل التركيبة فقد أصبحت...
زليخة أبوريشة

زليخة أبوريشة

التوقيف الإداري كاعتقال على البيعة
لم يعد من الممكن، ونحن في عصر حقوق الإنسان، أن نسكتَ على الطريقة التي يتم بها تطبيق الصلاحية المعطاة للمدعي العام في توقيف المدعى عليه/ها، كائنة ما كانت التهمةُ التي يمكن ألا تتجاوز ذما أو تحقيرا. إذ لا يعقل أن يُعطل المرءُ عن العمل والالتزامات والحياة الأسرية والعامة لأنَّ المدعي العام رفض تكفيل الشخص في قضايا ليست من العيار الثقيل، ولا جريمة قتل أو الشروع فيه. ففي هاتين يصبح احتمال الهروب واردا. أما في قضايا جزائية طفيفة كيف يمكن مثلا تعطيل الشاب هاشم العامر عن جامعته، أو مفكر محترم مثل الأستاذ معاذ بني عامر في تهم رفض فيها تكفيلهما؟؟ فالأصل...
برهوم جرايسي

برهوم جرايسي

كرة القدم الفلسطينية
كان لافتا للاهتمام في الأيام الأخيرة، انشغال وسائل الإعلام الإسرائيلية بتقارير واسعة بمنتخب فلسطين لكرة القدم، من خلال مشاركته في دوري الاتحاد الآسيوي. فالمنتخب قائم منذ قرابة عقدين، وهو ليس جديدا، إلا أن ما أثار انتباه الإسرائيليين أكثر، هو ارتفاع عدد اللاعبين من فلسطينيي 48، عدا استقطاب لاعبين من دول المهجر من أنحاء مختلفة من العالم. وقد ركزت التقارير الإسرائيلية، كما ذكر، بالذات على اللاعبين من فلسطينيي 48، إذ بلغ عددهم أربعة لاعبين حاليا، رغم أن هذا ليس جديدا، إذ أن المدرب الأول للمنتخب، هو اللاعب والمدرب الراحل عزمي نصار، ابن مدينة الناصرة. ولكن ارتفاع العدد إلى أربعة لاعبين، كما...
أحمد عوض

أحمد عوض

برنامج "خدمة وطن": خطوة جيدة وغير كافية
شكل إطلاق الحكومة لبرنامج "خدمة وطن" الهادف الى تأهيل الشباب والشابات للانخراط في سوق العمل خطوة بالاتجاه الصحيح، خاصة وأن القطاعات الاقتصادية المستهدفة والمتمثلة في قطاعات الصناعة والسياحة والإنشاءات يتوفر فيها فرص عمل. ولطالما تواترت مطالبات العديد من أصحاب المصالح والمراقبين بضرورة تأهيل و/أو إعادة تأهيل الراغبين بالدخول الى سوق العمل الأردني بالمعارف والمهارات الأساسية التي تمكنهم من الانخراط في سوق العمل، حيث لم تعد أسواق العمل تقبل العمالة غير الماهرة. وبالرغم من أهمية هذه الخطوة الطموحة والتي تأتي ضمن ما يطلق عليه في عالم الاقتصاد "سياسات جانب العرض"، فإنها لن تسهم بشكل فعال في وضع حد لتنامي مشكلة البطالة...
زيان زوانه

زيان زوانه

حرب البنزين: حضور رسمي مرتبك ومربك
خلال الأسابيع الماضية عاش المواطن أزمة سيارته التي تعرضت فجأة لأعطال متكررة غير مبررة فنيا، ليعلم لاحقا أن السبب يرجع لنوعية البنزين الذي يشتريه. وتابعنا بعد ذلك أخبار تطور الموضوع وتصريحات ولقاءات الأطراف المعنية، ثم إعلانات الشركات البائعة (شركة مصفاة البترول وتوتال والمناصير)، وكان من بينها تصريح حول استثناء بنزين المصفاة من المواصفة، وتصريح مصادر من حكومة الملقي أن "هناك لغطا ومعلومات غير دقيقة بشأن تحميل الرئيس السابق مسؤولية السماح لمصفاة البترول الأردنية بيع النفط بمخالفة لمؤسسة المواصفات والمقاييس .. وأن القرار اتخذه مجلس الوزراء وليس الرئيس الملقي وحده.. وأن القرار اتخذه المجلس أثناء فترة علاج الرئيس وليس في حضوره.....