آخر الأخبار الرياضةالرياضة

كرة القدم “النسوية” في عجلون تتحدى المعوقات وتمضي في المنافسات الرسمية

عمان – الغد – تسير الكرة النسوية في نادي عجلون بالطريق الصحيح، بالرغم من تحديات الأعراف والتقاليد التي تسود تلك المناطق ذات الطابع الريفي، التي ترفض مشاركة الفتاة في منافسات كرة القدم.
وتواظب لاعبات نادي عجلون لكرة القدم على المشاركة المستمرة في التدريبات والمباريات الرسمية، حيث يشارك الفريق منذ حوالي 3 سنوات، في دوري الدرجة الثانية الذي ينظمه اتحاد كرة القدم، كما يشارك فريق تحت سن 17 في منافسات دوري الفئات.
ويواصل فريق سيدات عجلون حاليا، تدريباته بإشراف المدير الفني خالد الخطيب والمدربة آيات المومني حيث نجحا في تشكيل فريق متميز ينتظره شأن كبير في الأيام المقبلة.
ويقول رئيس نادي عجلون رجائي الصمادي، إن بدايات الإعلان عن تشكيل فريق للسيدات في لعبة كرة القدم قبل عدة سنوات لاقى انتقادات متعددة، بسبب نظرة الأهالي في القرى الذين يرون في ممارسة المرأة للعبة كرة القدم خروجا على التقاليد الاجتماعية المتعارف عليها، الأمر الذي صعب من مهمة البحث عن لاعبات في مدينة عجلون والقرى المحيطة.
وأشار إلى أن نادي عجلون ومع مرور السنوات بدأ يحقق نجاحات في إقناع الأهالي بممارسة بناتهن للعبة كرة القدم، حيث نجحنا في استقطاب مجموعة من اللاعبات اللواتي أثبتن حضورا فنيا جيدا في التدريبات والمباريات، بعد أن وجدن دعما من الأهالي.
وأضاف، لا تزال هناك لاعبات متميزات يترددن في الاستمرار بسبب النظرة الاجتماعية، مؤكدا المضي في مشاركة فريق السيدات في البطولات والمنافسات المحلية.
من جهته، أوضح المدير الفني لفريق عجلون خالد الخطيب، أن مدينة عجلون وقراها، زاخرة بالمواهب الكروية في كرة القدم النسوية، لافتا إلى أنه بالرغم من المعاناة التي يواجهونها أحيانا في استقطاب لاعبات متميزات بسبب النظرة الاجتماعية، إلا أن الفترة الأخيرة بدأت تشهد تقبلا أكبر من قبل الأهالي لفكرة اللعب وهذا يبشر بمستقبل واعد لكرة القدم في عجلون بحثا عن المنافسة في دوري المحترفات.
بدورها، أعربت المدربة آيات المومني، عن تفاؤلها برؤية فريق نسوي متميز في نادي عجلون، في ظل المواهب التي تزخر بها المحافظة، خاصة مع بدء تقبل الأهالي لممارسة بناتهن لعبة كرة القدم.
وبينت المومني، أن كرة القدم النسوية في عجلون تسير في الطريق الصحيح، داعية المسؤولين لدعم الفريق الباحث عن الصعود لدوري المحترفات وهو مؤهل لذلك.
من جانبها، أكدت اللاعبة عبير الصباغ، التي تعتبر إحدى أبرز نجمات فريق عجلون، اقتناعها وأهلها بممارسة كرة القدم، الأمر الذي فتح لها الأبواب لتكون نجمة مميزة في الكرة النسوية الأردنية.
وأضافت أن محافظة عجلون زاخرة بالمواهب الرياضية، ولكن هناك تحديات اجتماعية تحد من التحاق اللاعبات بالنادي، وهو أمر مرشح للتراجع في الفترة المقبلة نتيجة ازدياد تقبل فكرة ممارسة المرأة للرياضة بشكل عام في القرى والأرياف.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock