آخر الأخبار حياتناحياتنا

كرز الشتاء.. ثمرة تحمل فوائد جسدية ونفسية كبيرة

عمان– يحمل كرز الشتاء الكثير من الخصائص العشبية، ويحتوي على الأشواجندا، وهي نبتة معمرة تنمو في شجيرات متشابكة يصل ارتفاعها إلى أمتار عدة، ولا تتحمل الصقيع، وتنمو بشكل أفضل في الأماكن الداخلية، وتزهر مرات عدة خلال العام.
ويشبه غطاء الكرزة المخفية شكل الفانوس وثمارها تكون أشبه بالمرجان الأحمر، وتحتوي بذورا صغيرة مسطحة الشكل بلون برتقالي مصفر، وقد وجدت هذه النبتة في الأساس في شمال أفريقيا، وتعد نباتات زينة بشكل شائع في الصين وأوروبا. وتأثيراتها تسبب النعاس عند تناولها بكميات كبيرة.
خصائصها الطبية: تعد الأشواجندا عشبة منشطة تتستخدم في الطب التقليدي كمسكن لآلام الأسنان، وللربو والسعال، ومستخلصها الكحولي له تأثير قوي كمضاد للالتهاب، وذلك يعود بشكل أساسي إلى العناصر المنشطة الموجودة في النبتة، ويصنع الطب الشعبي من أوراقها وثمرتها معجونا يستخدم بشكل موضعي لعلاج التهابات المفاصل وآلامها، ولا ينصح باستخدام هذه العشبة للأطفال والسيدات الحوامل.
الاستخدامات التجميلية
يعتقد أن الأشواجندا تحسن الصحة الجسدية والذهنية لما تحتويه من مضادات للأكسدة ومضادات للالتهاب؛ إذ تستخدم الأوراق استخداما خارجيا؛ لمحاربة علامات التقدم بالسن بتحفيز زيوت البشرة الطبيعية وتحسينها، أما الجذور فتستخدم في صنع الشامبو، وزيوت الشعر لتحسين الدورة الدموية وتقوية الشعر، وعادة ما تستخدم مع الزنجبيل المجفف والليمون لشد البشرة، وتقليل التجاعيد.
عامل مهدئ
للسائل المستخلص من الجذور تأثير في تقليل التوتر، وزيادة الشهية، أما اللحاء الجاف للنبتة، فيستخدم في طب الأيورفيدا (نوع من الطب البديل) لصناعة بودرة وخلاصة مركزة تخلط مع الزبدة، والعسل أو شراب السكر، أو تستخدم كزيت طبي، أما الشاي العشبي منه، فيستخدم لتهدئة الذاكرة وتقويتها وتحسينها، ويعالج الإرهاق والتوتر، وتستخدم الثمرة في تخثير الحليب، وتغلى بودرة الجذور لصنع الشاي، ويعد مشابها للجينسنغ، وللجذور طعم شهي يذكرنا بطعم عرق السوس.

شيلا شيث
خبيرة طعام
مجلة “نكهات عائلية”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock