آخر الأخبار حياتناحياتنا

“كرم العلالي” عمل أردني ينقل المشاهد لحياة القرى والفلاحين

عزيزة علي

عمان- في بيئة قروية حاضرة بتفاصيل حياة الفلاحين وعاداتهم تدور أحداث المسلسل الأردني “كرم العلالي”، الذي يجري الآن العمل على قدم وساق في تصوير مشاهد حلقاته الذي يشترك بأدائها عدد من النجوم الأردنيين.
“كرم العلالي” والذي تم تصويره في منطقة سد الملك طلال، من تأليف وفاء بكر، انتاج عصام حجاوي، واخراج حسام حجاوي، ومن بطولة: عبير عيسى، حسن أبو شعيرة، سهير فهد، محمد الضمور، شاكر جابر، وبمشاركة ابنة الفنانة عبير عيسى “منية قدسي”.
وحول العمل تقول الفنانة عبير عيسى لـ “الغد”، “يتنقل المسلسل بأحداثه بين قريتين، يعيش الأخ في قرية، وشقيقته تعيش في أخرى بعد زواجها، تحاول الشقيقة أن تعمل على الجمع بين القريتين من خلال ارتباط الزواج بين ابناء العائلتين، تقابل الفكرة بالرفض من قبل الطرفين، وتتزايد المشاكل، كما يعمل البعض على اشعال الفتنة بينهما، وعليه يرفض قبول التوافق بين الطرفين”، مشيرة الى الدور الذي تؤديه في هذا المسلسل، وهو دور امرأة متسلطة قوية الشخصية لا تسمح لأحد أن يرفض لها طلبا.
وتبين عيسى أن القضية التي يطرحها المسلسل هي دعوة الى الوحدة بين سكان القريتين، وعدم الاستجابة للفتنة والاكاذيب، موضحة، “فما بُني على باطل فهو باطل”، وأيضا دعوة لصاحب السلطة “المختار”، أن يحكم بالعدل بين الناس، وأن يطرح المشاكل أمامهم بكل صدق ودون أكاذيب، حتى يقفوا معهم في الأزمات التي يواجهها المختار، فتكاتف الجهود يصون القريتين، من أطماع الطامعين.
وتوضح عيسى، وهي صاحبة التجربة والخبرة الكبيرتين في مجال التمثيل، بأنها أدت العديد من الأدوار الكوميدية والبدوية والشخصية الشرير، ولكن في البيئة القروية بـ “كرم العلالي” تلعب دور امرأة متسلطة صاحبة شخصية قوية، ترفض أن يرد لها كلمة أو طلب وإذ تم الرفض، تكشف عن شخصيتها المتسلطة، وترفض التعامل مع أي شخص لا ينفذ أوامرها، وفي النهاية يكتشف أهل القريتين أنها امرأة تعمل لخير القريتين وسكانها، امرأة قوية جدا تقرر وتفعل، ولكنها ليست شخصية شريرة بل شخصية قاسية بعض الشيء.
وحول وضع التصوير في ظل جائحة كورونا وإجراءات السلامة العامة التي يتبعها فريق العمل تقول عيسى، “واصلنا أداء أعمالنا منذ بدء الجائحة، وهذا ثالث عمل نقوم به منذ هذه الجائحة، والحمد الله لم يصاب أحد من الزملاء بهذا الفايروس، ونحرص على إجراءات السلامة كاملة من كمامات ومعقمات وتباعد اجتماعي”.
وتؤكد عيسى أن جميع المشاركين في هذا العمل هم أردنيين، وجائحة كورونا لم تسمح بالمشاركة العربية، فالأوضاع العامة صعبة، والتنقلات بين الدول أصعب.
وتقول عيسى عن هذا العمل أنها تحب هذا المسلسل، خصوصا اسمه “كرم العلالي”، موضحة أن “كرم”، هي القرية التي ولدت بها في المسلسل، وفيها يسكن شقيقها، وبعد زواجها تنتقل للعيش في قرية “العلالي”، مع زوجها، مبينة، أنها أحببت أداء دور هذه الشخصية.
ويذكر بأن الفنانة عبير عيسى صاحبة تاريخ فني عريق، بدأت مسيرتها الفنية في العام 1977، وقدمت أول عمل مع “الرحابنة”، من خلال أحد المسلسلات، وأول بطولة لها كانت في مسلسل “وعاد الحب”، في العام 1978، ثم قدمت العديد من الأعمال في المسرح والسينما والدبلجة، أما مسلسل “حارة أبو عواد”، فقد شكل نقطة مميزة في تاريخ عيسى الفني من خلال شخصية “نجاح”، وكذلك شخصية الآنسة “وردة”، في مسلسل “العلم نور”.
وأبدعت عيسى في العديد من الأعمال البدوية التي شاركت بها في الأردن وفي الخليج، وكذلك في بعض الأعمال الدرامية المصرية، وقدمت زهاء “200”، عمل فني تنوعت بين التاريخية، أبرزها “أبناء الرشيد”، والبدوية، منها “رعود المزن”، و”نمر بن عدوان”، وقروية، مثلت دور “شمة العبد الله” في مسلسل الطواحين، وقد وهي عضو في فرقة “خشب” المسرحية، كما عينت العام 2019 رئيساً للجنة العليا في مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock