شركات وأعمال

“كريستوف بودين” ينضم إلى “Tradeshift” كمدير تنفيذي للإيرادات


دبي- أعلنت شركة Tradeshift، الرائدة في مجال دفعات وأسواق سلسلة التوريد، عن تعيين كريستوف بودين مديرا للإيرادات. ومن خلال منصبه الجديد، يتولى بودين مسؤولية الإشراف على كافة الشرائح التي تتعامل مع العملاء ضمن أعمال Tradeshift المؤسسية لتقديم البرمجيات كخدمة، إلى جانب مسؤوليته عن تعزيز الإيرادات في خطوط الأعمال تلك وصقل استراتيجية دخول الأسواق فيما تدخل الشركة مرحلة جديدة من النمو والتوسع. يذكر أن Tradeshift تعمل على تمكين الشركات من رقمنة علاقاتها لسلسلة التوريد بشكل كامل وبأقصى قدر من السرعة والكفاءة، إذ تسمح الحلول السحابية التي توفرها الشركة لإعداد الفواتير والدفعات الرقمية لسلسلة التوريد بالاستغناء عن الأنظمة الورقية، وبالتالي تمكين الشركات بالمنطقة من التعامل بسرعة وفعالية مع تحديات التدفق النقدي والسيولة التي يشهدها الاقتصاد في ظل جائحة كوفيد 19 الراهنة.
أما بودين فلديه خبرة تمتد 25 عاما في تجربة العملاء المتكاملة وسجل من الإنجاز في قطاع البرمجيات، وينضم إلى Tradeshift قادما من شركة Anaplan المختصة ببرمجيات التخطيط السحابية، والتي عمل لديها مديرا تنفيذيا لعلاقات العملاء. وخلال عمله لدى Anaplan، لعب بودين دورا محوريا في مساعدة الشركة على تعزيز إيراداتها خلال وبعد الطرح الأولي الناجح للاكتتاب الذي أجرته العام 2018، وذلك عبر قيادة فرق الخدمات المهنية العالمية وخدمة العملاء وعمليات نجاح العملاء في الشركة، بالإضافة إلى الأكاديمية التابعة لها. وقبل ذلك، قاد بودين ممارسات البرمجيات لدى شركة SBI للاستشارات التي تختص بالتسويق والمبيعات، وشغل قبلها عددا من المناصب العليا على مدى خمس سنوات لدى شركة BMC Software، منها منصب النائب الأول للرئيس للعمليات الميدانية العالمية والاستراتيجية. وفي أوائل مساره المهني، تولى بودين عددا من المناصب القيادية في مجال خدمة العملاء لدى مجموعة من الشركات الناشئة والمتوسطة، إضافة إلى عمله لدى نخبة من الشركات المدرجة في قائمة فورتشن لأكبر 50 شركة تقنية، ومنها IBM وأوراكل و BEA Systems.
في تعليقه له حول مهماته الجديدة لدى Tradeshift قال كريستوف بودين: “ساهمت الأحداث المتلاحقة على مدى الأشهر الثمانية الماضية في الدفع نحو الرقمنة الكاملة للعمليات التشغيلية في سلاسل التوريد العالمية. وبفضل ريادة Tradeshift في مجاليّ الرقمنة والخدمات المالية، فإنها تتمتع بمكانة فريدة تتيح لها مساعدة المؤسسات وسلاسل التوريد لديها على تحقيق المزيد من المرونة والقدرة على التكيف في وجه التغيرات المستمرة. كما تمتلك الشركة سجلًا مبهرًا من الإنجازات في مساعدة كبرى مؤسسات العالم على إدارة ذلك التحول، وأنا سعيد للغاية بالانضمام إليها لمواصلة العمل انطلاقًا من تلك الركائز المتينة”.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock