;
آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

كريستيانو رونالدو يتحدى “قانون الجاذبية” بقفزات خارقة – (تقرير)

خالد العميري

عمان – دائما ما يخطف الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي، الأضواء بتسجيله لأهداف مميزة، تجعله محط إهتمام الصحافة العالمية والعربية بشتى أنواعها، حيث منها ما يُسجّل من كرة مقصية، والآخر بـ “صاروخ” عابر للقارات، لكن الأكثر ذهولا هو قدرته على الإرتقاء لمسافة عالية وضرب الكرة بالرأس، في مشهد لا نراه كثيرا في رياضة كرة القدم.

شبكة قنوات “إي اس بي ان” الرياضية الأميركية، سلطت الضوء على الأهداف التي سجلها “الدون البرتغالي” من وضعية القفز بالهواء والثبات لثواني معدودة، قبل ضرب الكرة وتوديعها في شباك المنافسين، بعد تسجيله يوم أمس الأربعاء لهدفٍ مذهل في شباك سامبدوريا ضمن مسابقة الدوري الإيطالي، حيث سجل قفزة مدهشة بلغ ارتفاعها (2.56 متر) قبل تسجيله الهدف.

ومن المؤكد أن هذه القفزة ليست الأولى التي يقوم بها “صاروخ ماديرا” والفائز بالكرة الذهبية 5 مرات، حيث كانت بداية هذا الإرتقاء الخيالي مع ريال مدريد الإسباني أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا العام 2013، فقد قفز كريستيانو رونالدو مسافة (2.93 متر) في طريقة تفوق متوسط قفزات لاعبي كرة السلة.

وتكررت القفزة التاريخة لرونالدو مع فريقه السابق ريال مدريد في مواجهة أوساسونا ببطولة كأس ملك إسبانيا عام 2014، وتسببت هذه القفزة التي بلغ إرتفاعها (2.44 متر) بإصابة زميله الفرنسي كريم بنزيمة آنذاك.

وشهد العام 2016، تكريس رونالدو لهذه “القفزة” وتأكيده على أنها باتت ماركة مسجلة بإسمه بعدما ارتقى لمسافة (2.42 متر) مع منتخب بلاده البرتغال أمام منتخب ويلز ببطولة “يورو 2016″، ثم كسر قانون الجاذبية في قفزة خيالية مع اليوفي، لن تكون الأخيرة حتما لـ “الدون”.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock