;
محافظاتمعان

كريشان: تنفيذ صندوق الادخار ونهاية الخدمة لموظفي البلديات بداية 2022

حسين كريشان- أكد نائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، اليوم الخميس، أنه من المتوقع ان يدخل نظام صندوق الادخار ونهاية الخدمة لموظفي البلديات “حيز التنفيذ مع بداية العام المقبل”.
كما اكد ، على أهمية شراكة البلديات مع القطاع الخاص في أي مشروع تنموي استثماري تنوي إقامته.

وأشار كريشان، أن الشراكة تهدف إلى الارتقاء بجودة الخدمات من خلال اعتماد أفضل الأساليب لإدارة المشاريع في منظومة العمل البلدي، بما يمكّن البلديات من تحقيق رؤيتها وتحسين جودة الحياة التي تنعكس بايجابية على المواطن ، بالإضافة الى تسريع كفاءة تقديم الخدمات وتنفيذها، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص.

و لفت كريشان، إلى سداد المستحقات المالية من فواتير الكهرباء و المستحقات المالية المترتبة على هذه البلديات لمؤسسه الضمان الاجتماعي وتسديدها من قبل الوزارة، مشيرا أن الوزارة مستعدة لمساعدة البلديات التي تعتزم إقامة مشاريع استثمارية وتنموية، بالشراكة مع القطاع الخاص، كونها ستسهم في توفير فرص عمل للشباب، وتدر دخلا إضافيا للبلديات.

وأكد كريشان أن الوزارة وضعت خطة للاستغناء عن العمالة الوافدة في البلديات و إحلال العمالة المحلية مكانها وذلك ضمن سعي الوزارة لخلق فرص عمل لأبناء الوطن الذين يرغبون بالتعيين كعمال وطن في البلديات شريطه أن يمارسوا عملهم في الميدان في هذه المهنة التي نجل و نقدر العاملين فيها .

كما دعا كريشان البلديات إلى تحصيل ديونها المترتبة على المواطنين، شريطة أن يكون ذلك ضمن آلية سهلة لا تشكل عبئا على المواطنين، لا سيما أن مديونية البلديات تبلغ نحو 320 مليون دينار.

وقدم كريشان الدعم للبلديات لتمكينها من القيام بدورها المنوط به على أكمل وجه في خدمه الوطن و المواطن من خلال رفع مخصصات بلديه معان من عوائد المحروقات 500 الف دينار و 250 ألف دينار لبلديات الحسينية و الأشعري و الشراه و ايل , بالإضافة إلى دعمهم بالآيات لتعزيز أسطولها كالقلابات والضاغطات والكابسات والبكمات مشددا على ضرورة عدم شراء الآليات المستخدمة من قبل البلديات.

واستمع كريشان من رؤساء البلديات ، خلال الزيارة، التي رافقه فيها أمين عام الوزارة المهندس حسين مهيدات، ومحافظ معان الدكتور فراس الفاعور وعدد من نواب المحافظة و باديتها , لأهم الإنجازات التي تمت خلال الفترة السابقة، وإلى التحديات التي تواجههم في العمل البلدي، وأهم مطالبهم و المتمثلة بدعم البلديات والمديونية و القضايا التنظيمية .
وتم خلال الزيارة افتتاح قاعه متعددة الأغراض في بلديه ايل وتكريم عدد من عمال الوطن الذين يعملون بجد ونشاط و اطلع على عدد من المشاريع التنموية والخدمية ومشاريع البني التحتية وأعمال معالجة التشوهات البصرية التي تعمل على تنفيذها البلديات وأشاد بالأعمال المتميزة التي تقدمها البلديات .
كما شملت الجولة زيارة ميدانية زيارة عدد من بلديات المحافظة الحسينية و معان و الأشعري والشراه وايل .وأطلع كريشان خلال زيارته على مواقع الاستثمارات البلديات وجهودها المتميزة و على مبنى بلديه معان الجديد الذي ينسجم تماماً من حيث تصميماته المعمارية والإنشائية مع المحيط العمراني للمدينة .
لافتا كريشان الى ضرورة وضع البلديات لخطط مسبقة لاستقبال فصل الشتاء بكل جاهزيه من خلال الاستنفار لجميع طاقاتها ومواردها البشرية والآليات لتفقد مجاري السيول و العبارات ومناهل تصريف الأمطار و البني التحتية من شوارع و جسور و غيرها لتكون جاهزة لاستقبال فصل الشتاء .
وشدد كريشان على مضاعفه الجهود للتسريع بانجاز المشاريع القائمة و إعادة تأهيل المشاريع المتعثرة كمشروع الحاويات و الكندرين و البلاط في بلديه معان والتي سيكون لها اثر ملموس في حياه المواطنين , مؤكدا ان الوزارة ستتابع هذه المشاريع وتذلل أي صعوبات او عوائق تعترض سير الانجاز بالإضافة الى تقديم الدعم لتكون هذه المشاريع ناجحة .
ولفت كريشان الى ان القضية الفلسطينية هي هاجس القيادة الهاشمية منذ بدايتها وحتى هذه اللحظة، ونظرا لما تمثله القيادة الهاشمية من حضور على المستوى الدولي وما تحتله المملكة من موقع متميز بين دول العالم المختلفة، وما تتمتع به المملكة من تمثيل وحضور في كافة المحافل الدولية، فقد حظيت القضية بعناية جلاله الملك عبد الله الثاني فأصبحت دائما ضمن أوراق عمله واهتمامه
موضحا ان القضية الفلسطينية فقد نالت القضية أقصى ما يمكن من اهتمام، بدا ذلك واضحا من خلال المؤتمرات والمبادرات التي قام بها جلاله الملك عبد الله الثاني حفظه الله وذلك من منطلق إيمانا من قيادتنا الهاشمية الصادق بأن ما تقوم به من جهود اتجاه القضية الفلسطينية إنما هو واجب تمليه عليها عقيدته وضميره وانتماؤه لأمته العربية والإسلامية
وأكد كريشان اهتمام جلاله الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله على تطوير أعمال البلديات ومساندتها بالعمل على تعزيز مداخيلها المادية مما يجعلها قادرة على مواجهة المتطلبات الحياتية الضرورية لتقديم الخدمة الفضلى للمواطنين .
بدوره رحب رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور ياسين صلاح بنائب رئيس الوزراء وزير الإدارة المحلية ” توفيق كريشان ” وقدم مجموعة من إنجازات البلدية واستعرض صلاح عددا من المشاريع التي سترى النور قريبا .
و عبّر صلاح عن شكره وامتنانه للوزير , على متابعه و رعايته و دعمه واهتمامه بالبلديات في المملكة لتقوم بدورها في خدمه الوطن و المواطن
وأشار صلاح إلى أن مبنى بلدية معان الجديد ينسجم تماماً من حيث تصميماته مع المحيط العمراني للمدينة، فضلاً عن كونه رافداً لتعزيز العوائد الاستثمارية للبلدية التي تسعى لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين في المجالات كافة
وأفاد صلاح بأنّ البلدية تعمل على تنفيذ توجيهات وزارة البلديات على تطبيق مبدأ التشاركية مع القطاع الخاص بالإضافة إلى وضع خطط عمل لتحصيل الديون المستحقة على المواطنين ضمن تسهيلات لا تؤثر على محفظتهم الشهرية وتمكنهم من تسديد المبالغ المالية المستحقة بكل أريحيه .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock